الأربعاء 26 يوليو-تموز 2017
  بحث متقدم
صحيفة 26 سبتمبر
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحيفة 26 سبتمبر
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحيفة 26 سبتمبر
تُرهات العدوان وأكاذيبه ؟!
تكالب العدوان
الثورة الأكتوبرية.. مستمرة
النصر الإلهي قادم
الشعب العظيم ...
الدم اليمني ينتصر
لا خيار إلا النصر!!
بدمائهم ننتصر
حذار إعلام الفتن
أيها اليمانيون

بحث

  
توجه صائب . . .
بقلم/ صحيفة 26 سبتمبر
نشر منذ: سنتين و 4 أشهر و 14 يوماً
الخميس 12 مارس - آذار 2015 09:33 ص

التعميم الذي خرج به اجتماع اللجنة الأمنية العليا يوم أمس الأول الثلاثاء والموجه إلى قيادات وضباط وصف ضباط وجنود القوات المسلحة والأمن, جسد إدراكاً عميقاً بأهمية وضرورة حيادية القوات المسلحة عن أية صراعات بين المكونات السياسية التي عليها أن تكون الأشد حرصاً على دعم هذه المؤسسة الوطنية من خلال اتخاذ مواقف صادقة داعمة لها تمكنها من القيام بمهامها الوطنية الدستورية في الذود عن حياض الوطن والدفاع عن سيادته وصون وحدته وتعزيز أمنه واستقراره والحفاظ على المكتسبات الوطنية وتأمين مؤسسات الدولة وممتلكات المواطنين من العبث والاعتداء ومواجهة الأنشطة الإرهابية.. وهي مهام وواجبات تستوجب من القوى السياسية أن تكون الأكثر حرصاً عليها لأن في ذلك ضمانة حقيقية لعملية سياسية ديمقراطية تعددية تقوم على حرية الرأي وشالتعبير والتداول السلمي للسلطة واحترام حقوق الإنسان..

إن هذا الموقف تتطلبه البلد في حالة الأوضاع والظروف السياسية والاقتصادية والأمنية الطبيعية، أما والوطن يمر بمرحلة دقيقة وحساسة تحدق به المخاطر من كل حدبٍ وصوب فإنه يصبح مسؤولية وواجباً ينبغي أن يضطلع به كل أبناء اليمن وفي صدارتهم المكونات السياسية, خاصة في ظل عجز نخبها عن الوصول إلى حلول ومعالجات لقضايا ومشاكل اليمن مؤسسة على التوافق والاتفاق طبقاً لمخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة, وهو ما يقتضي اليوم أكثر من أي وقت مضى العمل على تجنيب القوات المسلحة والأمن أية استقطابات تنحرف بها عن أداء دورها الوطني من موقع الوقوف على مسافة واحدة من كل الأطراف لاسيما وأن ذلك سيشكل عاملاً رئيسياً في وصولها إلى حل مبني على القواسم المشتركة, متجاوزاً للاحتقان والانسداد المزمن الذي إن استمر فإن تداعياته دون شك سوف تنتهي- لا قدر الله- إلى ما لا يحمد عقباه..

مما سبق ينبغي القول إن تعميم اللجنة الأمنية العليا يكتسب معانٍ ودلالات وأبعاداً تختزل فيها الاستحقاق الأهم المستوعب لمصلحة اليمن العليا وطناً وشعباً حاضراً ومستقبلاً.. فاللحظة التاريخية التي يعيشها أبناؤه تستدعي ليس اصطفاف منتسبي القوات المسلحة والأمن وراء الكتل السياسية, بل على الكل أن يصطف مع هذه المؤسسة فهي بوحدة منتسبيها على أداء واجبها المقدس في الدفاع عن الوطن- موحداً آمناً مستقراً- تعد الضمانة الحقيقية لحاضر ومستقبل يمن قوي متطور متقدم ومزدهر. 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صحيفة 26سبتمبر نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عميد/ يحيى محمد المهدي
15 عاماً.. من الصرخة ضد البغاة والظالمين والصهاينة
عميد/ يحيى محمد المهدي
مقالات
استاذ/عباس الديلمي
عدن .. عدن ..
استاذ/عباس الديلمي
دكتور/عبدالعزيز المقالح
لعنة الخارج
دكتور/عبدالعزيز المقالح
صحيفة 26 سبتمبر
بدمائهم ننتصر
صحيفة 26 سبتمبر
دكتور/عبدالعزيز المقالح
الحوار وليس سوى الحوار
دكتور/عبدالعزيز المقالح
صحيفة 26 سبتمبر
حذار إعلام الفتن
صحيفة 26 سبتمبر
استاذ/عباس الديلمي
السعادة . . .
استاذ/عباس الديلمي
المزيد
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2017 صحيفة 26سبتمبر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.058 ثانية
أعلى الصفحة