الأربعاء 26 يوليو-تموز 2017
  بحث متقدم
صحيفة 26 سبتمبر
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحيفة 26 سبتمبر
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحيفة 26 سبتمبر
تُرهات العدوان وأكاذيبه ؟!
تكالب العدوان
الثورة الأكتوبرية.. مستمرة
النصر الإلهي قادم
الدم اليمني ينتصر
لا خيار إلا النصر!!
بدمائهم ننتصر
توجه صائب . . .
حذار إعلام الفتن
أيها اليمانيون

بحث

  
الشعب العظيم ...
بقلم/ صحيفة 26 سبتمبر
نشر منذ: 11 شهراً و 7 أيام
الأربعاء 17 أغسطس-آب 2016 10:52 م

اليمن الوطن والشعب ينتصر عسكرياً وسياسياً على كل قوى الشر المعتدية عليه.. في ميادين المواجهة وصد العدوان في جبهات الداخل وما وراء الحدود يجترح أبطال الجيش واللجان الشعبية الميامين مآثر ويصنعون ملاحم أسطورية أشبه بالمعجزات قلبت موازين التكتيك والاستراتيجيات العسكرية وبالكلاشنكوف هزموا أحدث الأسلحة وأكثرها فتكاً من إف16 في السماء إلى الابرامز على الأرض إلى القنابل العنقودية والفراغية المحرمة دولياً.. كسروا حشود جحافل مرتزقة العدوان اقتحموا ويقتحمون مواقع ويسقطون حصوناً في عمق العدوان السعودي وطوال عام ونصف يحاربون بعزة وكرامة ونبل الفرسان.. اليمانيون الصادقون مع الله المدافعون عن وطنهم لا يستهدفون إلا من يعتدي على وطنهم وشعبهم من المرتزقة وجيش مملكة قرن الشيطان وجمع قوى الاستكبار العالمية الأمريكية الصهيونية وأمام كل هذا لا يستهدف حلف العدوان السعودي الأمريكي الصهيوني إلا المدنيين الأبرياء متعمداً قتل الأطفال في مدارسهم والنساء في بيوتهن والمرضى في المستشفيات ويدمر البنية التحتية والمنشآت الخدمية، مستخدماً أقصى ما لديه لقتل الإنسان والحيوان والشجر والحجر بتوحش إجرامي ممنهج يجسد حقداً دفيناً على الشعب العربي المسلم المسالم..
إن الانتصارات السياسية هي امتداد للانتصارات العسكرية.. فمنذ اليوم الأول واليمانيون يحذرون المعتدي السعودي وقوى البغي المتحالفة معه من مغبة حربهم على شعب الإيمان والحكمة ويمدون يد السلام ومازالوا بعد سبعة عشر شهراً من هذه الحرب الهمجية الغاشمة والتي يرد عليها في صلف وغطرسة وكبر أحمق مراهنة قوى الشر أقصى ما تملكه من القوى العسكرية ومن ماكينة الكذب والتضليل والمكر والخداع الإعلامي ولتأكيد طبيعة هذا العدوان الفاجر قبل أبناء اليمن كل دعوات التشاور والحوار مع إدراكهم أن من يتحاورون معه من الخونة والعملاء والمرتزقة ليسوا إلا دمى واراجوزات يحركها مولى نعمتهم الذي اشترى منهم أنفسهم وضمائرهم والقيم والمبادئ والأخلاق التي كانوا يدعونها بحفنة من المال النفطي المدنس تحت مسمى شرعية مزعومة أنهت صلاحيتها برفض الشعب اليمني لها الذي هو مصدر كل شرعية. وفي هذا السياق جاء الاتفاق الوطني وتشكيل المجلس السياسي المنبثق منه وتصويت المؤسسة الشرعية الحقيقية المعبرة عن إرادة اليمنيين مجلس النواب الذي أدى أمامه أعضاء المجلس السياسي الأعلى القسم الدستوري.. وستخرج جماهير الشعب اليمني مرحبة ومباركة له .< ص 22
وستخرج مؤيدة لكل خطوة تخطوها قوى الشعب الحية المدافعة عن سيادته ووحدته وحريته واستقلاله من كل غزو واحتلال وهيمنة ووصاية.. خرجت جماهير الشعب طوال عام ونصف معلنة موقفها ضد هذا العدوان وهي ستواصل هذا الخروج بصورة غير مسبوقة يوم بعد غدٍ السبت إلى ميدان السبعين تتويجاً للفعاليات والمسيرات التي شهدتها المحافظات اليمنية داعمة ومؤيدة لاستعادة إرادتها وشرعيتها التي يجب أن تستكمل للتسريع من تشكيل حكومة التوافق والوحدة الوطنية المعبرة عن اصطفاف وطني قادر على ردع المعتدين والانتصار عليهم سلماً أو حرباً.. فبعد الآن لن يكون هناك تفاوض إلا مع من اعتدى ومن قتل أبناءنا.. من قتل أطفالنا ودمر وطننا ظلماً وبهتاناً.. إلى السبعين يا شعبنا اليمني العظيم.. إلى جبهات المواجهة مع هذا العدوان الغاشم، متسلحين بإيماننا بالله وثقتنا بنصره لعباده المظلومين الصابرين.


عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عميد/ يحيى محمد المهدي
15 عاماً.. من الصرخة ضد البغاة والظالمين والصهاينة
عميد/ يحيى محمد المهدي
مقالات
سياسي/عبد الله علي الصبري
أبعد من الشرعية !
سياسي/عبد الله علي الصبري
صحفي/عبدالرحمن أبوطالب
الاحكوم..بوابةُ الانتصارُ لتعز
صحفي/عبدالرحمن أبوطالب
عميد/يحيى محمد المهدي
سلم نفسك.. يا سعودي .. أنت محاصر
عميد/يحيى محمد المهدي
صحفي/احمد ردمان الزبيري
جار الشيطان والسياسة المنحط
صحفي/احمد ردمان الزبيري
عميد/يحيى محمد المهدي
أخيراً.. عرف الشعب طريقه
عميد/يحيى محمد المهدي
صحفي/عبدالرحمن أبوطالب
غارة الله سبقت غاراتهم
صحفي/عبدالرحمن أبوطالب
المزيد
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2017 صحيفة 26سبتمبر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.064 ثانية
أعلى الصفحة