الأربعاء 24-10-2018 04:04:12 ص : 14 - صفر - 1440 هـ
معركة الحديدة!!
بقلم/ توفيق الشرعبي
نشر منذ: شهر و 6 أيام
الأحد 16 سبتمبر-أيلول 2018 05:32 م

كشفت معركة الحديدة الهدف الذي من أجله أصر تحالف العدوان على عرقلة سفر الوفد الوطني من صنعاء للمشاركة في مشاورات جنيف التي كان مقررا انعقادها في السادس من الشهر الجاري ..فالعرقلة كانت جزءاً من هذه المعركة،ودليلا على ان هذا العدوان مستمر في خيار الإبادة والتدمير لليمن أرضاً وانساناً..

يستغرب المرء أنه في الوقت الذي كان يفترض على تحالف العدوان أن يعيد حساباته بعد مايقارب الاربعة اعوام حول جدوى عدوانه نجد إصراره على المقامرة نحو المزيد من الغرق في مستنقع الدم اليمني ، والمغامرة بمصير ومستقبل الدول المشاركة فيه بالاستمرار بارتكاب مجازر بشعة بحق المدنيين لن تسقط بالتقادم..!!

والمستغرب له أكثر أنه وبعد سنوات من عمر وحمق وفشل هذا العدوان نجده لايستغل الفرص التي تلوح في الأفق لإنقاذه من مغبة ما أقدم عليه من خلال جهود دولية رامية لإحلال السلام عبر المفاوضات..

غباء هذا التحالف فاق كل تصور ،وحيّر كل ذكاء .. وكأنه يعيش حالة من العمى الاستراتيجي تسيطر على حساباته المستقبلية لتداعيات عدوانه..!!

فعندما أُتيحت له الفرصة أكثر من مرة لينقذ نفسه من المأزق الأكبر عبر المفاوضات يتجسد غباؤه بالمزيد من التصعيد العسكري وزرع العراقيل في طريق جهود السلام..!!

معركة الحديدة لن تضيف لتحالف العدوان إلا أرقاما في خانات جرائمه الوحشية ومجازره البشعة بحق المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ ومزيدا من تدمير المؤسسات الخدمية والممتلكات العامة والخاصة.. وعلى ميدان المعركة لن يُمنى سوى بالمزيد من الخسائر الفادحة..

كان على تحالف العدوان بعد كل ما قد تجرعه في اليمن من انتكاسات وهزائم وفشل أن يدرك أنه قد آن الأوان ان يستفيقوا من هذا الكابوس المريع ويقيموا الوضع وفقا للحقائق على الأرض..

فإذا كانوا يراهنون على النصر فهذا هو الغباء ، واذا كانت حساباتهم أن الشعب اليمني سيستسلم لهم فإنهم يعانون غباء مركباً !!

أما اذا كانت مراهنتهم على عامل الوقت .. أو على صفقات الأسلحة الجديدة التي أنفقوا عليها كثير خزائنهم ونفيس مخزوناتهم فحماقاتهم ستقضي عليهم بأيدي أولو القوة وأولو البأس الشديد !!

وشر البلية لو كانوا كتحالف لايزالون يستقون معلوماتهم بالورطة التي وقعوا فيها بعدوانهم على اليمن من خلال المرتزقة والعملاء ممن يوهمونهم انهم يبلطون لهم البحر بدءاً من الساحل الغربي !!

والمصيبة إذا كانوا في التحالف الأحمق - يتخيلون أو يتوهمون أن الشعب اليمني وقواه الوطنية - التي مرغت أنوفهم وانوف مرتزقتهم في الوحل - سيتراجعون او يتهاونون أو يتواكلون أو يتكاسلون او يملون أو يخضعون أو يستكينون أو يضعفون عن مواجهتهم حتى النهاية المحتومة لهم بالنصر المبين..؟

هل تتوقع أنظمة دول التخالف وفي مقدمتها النظامان المراهقان السعودي والإماراتي ومن خلفهما الامريكي والاسرائيلي أن اليمنيين بعد أربع سنوات من التضحيات ومن البطولات في ميادين العزة والكرامة سيتراجعون عن الدفاع عن وطنهم؟

أبعد كل هذه الدماء التي سفكت وعشرات الآلاف من الأنفس الزكية البريئة وجلها من الأطفال والنساء والمسنين التي قتلتموها بعدوانكم ..وبعد آلاف الوفيات من المرضى المزمنين الذين قضوا جراء حصاركم الخانق.. وبعد ارتكابكم لمجازر الإبادة بحق المدنيين في الاسواق وصالات الأعراس وقاعات العزاء ..وبعد كل جرائمكم بحق الأطفال والطلاب..و..و..غيرها من الجرائم البشعة تظنون ان الأحرار في اليمن سيتخلون عن شرف مواجهتكم ومناجزتكم في كل موقع وجبهة..؟!!

أيُعقل أنكم تحلمون ان تجدوا يمنياً حراً شريفاً يقعد عن مقاومتكم ومواجهتكم باستبسال وشجاعة بعد أن شاهد أو سمع أو قرأ عن أفعالكم الدنيئة من اختطافات واغتصابات بحق بعض النساء و الاطفال في المناطق التي دنستموها باحتلالكم ..؟

هل بعد ان دمرتم كل مقومات الحياة والبنية التحتية لليمن ووزعتم القتل الى كل بيت وكشفتم عن حقدكم الدفين.. يخطر على بالكم ان اليمنيين سيستقبلونكم بالورود كما يعشمونكم مرتزقتكم ؟

أبعد أن ضبطنا إيقاع المعركة وغيرنا المعادلة على الميدان .. وبدأنا نجرب صناعاتنا المحلية على عواصمكم ..وننفذ العمليات النوعية في العمق.. أبعد ان بدأت طائراتنا المسيرة وأسلحتنا المناسبة والموجهة تتخطف قواتكم ومرتزقتكم من كل اتجاه وابطالنا تجاوزوا حدود الخارطة وحدود ماتتوقعون..أبعد كل هذا تتوهمون انكم قادرون على فعل شيء..؟

هل بعد ان استطعنا ان نكسر حصاركم وتغييبكم للحقيقة وأوصلنا مظلوميتنا الى العالم وبدأ الضمير يصحو لدى الكثير من المنظمات الدولية والحقوقية وبدأ الاحرار في العالم يحاصرونكم بجرائمكم في مختلف المحافل الدولية ..تتوقعون انكم قادرون على المكابرة في الميدان..؟

حتى الورقة الاقتصادية التي اردتم قتل اليمنيين جوعا بها استطاعوا امتصاص آثارها وها هي تتحول نقمة عليكم في المناطق التي تسيطرون عليها ويوما بعد يوم ستجدون كل الشعب اليمني ينفجر في وجوهكم و يتخطفكم من بين أيديكم ومن خلفكم في كل المحافظات ..فعلى أي رهان تستندون في تصعيدكم العسكري المحسوم فشله وهزيمته مسبقاً في الحديدة..؟

التساؤلات كثيرة وكلها تكشف بالوقائع مصير عدوانكم..وأزيدكم منها :

أبَعد العزة التي وصل لها اليمنيون الأحرار الصامدون في مقاومتكم لأربعة أعوام متتالية ..والشرف الذي نالوه بمواجهتكم. . والبطولات التي سطروها ضد جيوشكم ومرتزقتكم .. والمكانة التي استعادوها لأمجاد آبائهم السابقين ضد المحتلين والغزاة .. أبعد ان استقل اليمنيون بقرارهم وأنهوا التبعية والوصاية وقطعوا الكشوفات الخاصة بأخشام البنادق ..وعمدوا كل ذلك بأطهر الدماء وأزكى الأنفس.. وأعلى الهامات .. وأعظم القامات..

أبعد كل هذا تغركم أمانيكم وأهواؤكم في الحديدة بالمزيد من التصعيد والغي والعبث؟!

تباً لكم !!

 
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
المصالحة!!
صحيفة 26 سبتمبر الاسبوعية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
امريكا والسعودية وعلاقة دفع الجزية
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
كاتب/ احمد ناصر الشريف
خطاب اعلامي معارض لا يقدم ولا يؤخر
كاتب/ احمد ناصر الشريف
مقالات
كلمة  26 سبتمبراستمرارية الثورة
كلمة 26 سبتمبر
عبدالله عبده الذيفانيسبتمبر.. ثورة عابرة للحدود
عبدالله عبده الذيفاني
اللواء الركن/علي حمود الموشكيعروس البحر .. ومصائد الموت
اللواء الركن/علي حمود الموشكي
دكتور/عبدالعزيز بن حبتوربومبيو يشهد زوراً أمام الكونغرس
دكتور/عبدالعزيز بن حبتور
مشاهدة المزيد