الخميس 18-04-2019 21:24:09 م : 13 - شعبان - 1440 هـ
فرسان المواجهة: اللواء الركن علي حمود الموشكي
بقلم/ عقيد/جمال محمد القيز
نشر منذ: شهر و يومين
الأحد 17 مارس - آذار 2019 12:15 ص

في منطلقات الأعوام العاصفة, وفي منعطفات التحديات تصقل النفوس وتشحذ الهمم, وتتجلى الحكمة وسعة الأفق, وثقافة العطاء للوطن والوطن وحده..وفي مضمار الانجاز الحقيقي فظهر معادن الرجال الصادقين.. الذين يرون الوطن وجهتهم ويعملون من أجله بعد الله باخلاص..
نبدأ بهذه الاستهلالة لاننا ندخل من الحضور القيادي المهيب, وإلى مقام مميز من الخبرة العسكرية.. إلى رجل آمن بالله وبالوطن وأخلص له.. إلى قائد عسكري عركته الحياة العسكرية, واختبرته المراحل فكان دوما ذلك القائد الذي يفخر بأنه يخدم اليمن, ويعمل من اجلها قدر جهده وقدر عطائه, وقدر إيمانه القوي الذي لايتزعزع بالله وبالقيم العظيمة..
نقول هذا الكلام ونحن نقف أمام قائد عسكري يمتاز برفيع الأخلاق والقيم والتقاليد العسكرية..
أمام اللواء الركن علي حمود الموشكي نائب رئيس هيئة الأركان العامة الذي يعتبر نموذجا للقائد العسكري المحنك والكفؤ الذي اكتسب المعارف العسكرية من مصادرها الاكاديمية, واستقى الخبرات القتالية من واقع الحياة العسكرية الميدانية المباشرة..
وحينما تكالب العدوان على وطنه اليمن.. أعلن موقفه بصرامة القائد العسكري الذي لا يمكن أن يتراجع عن أداء دوره الوطني, والذي لا يمكن أن يتوانى عن انجاز مسؤولياته القيادية القتالية العسكرية ضد المعتدين ..وضد جحافل الغزاة ومن ارتبط بهم أو اصطف إلى جانب المعتدين والغزاة والمرتزقة.. أدى ويؤدي واجبه الوطني بكفاءة وتحت علم الجمهورية اليمنية ,ويفخر أن النسر السبئي الجمهوري يعلو جبينه..
العدوان.. يضع لهذا القائد ألف حساب لإن القائد علي حمود الموشكي عسكري قيادي محترف من طراز مميز.. يمتاز بسعة أفق وثقافة عسكرية تجعل الجميع يضع له ألف اعتبار واعتبار..
يمتاز بالحكمة وبثقافة عسكرية وسياسية واسعة, ولا تصدر عنه تصريحات منفعلة, بل انه إلى جانب منظومة القيادة العسكرية العليا يساهم في إدارة المواجهة العسكرية القتالية التاريخية ضد عدوان تحالف دولي..
وقد تأكد نجاح هذه القيادة العسكرية بمنظوماتها العليا والوسطى والميدانية في أكفأ إدارة قتالية استنزفت طاقات وقدرات وموارد المعتدين والغزاة..
في أوسع وأعقد جبهات قتالية تمتد من مناطق ما وراء الحدودفي عسير وجيزان ونجران وامتداداً نحو مارب والجوف وتعز والحديدة وحرض, والبيضاء ومكيراس, وحتى بيحان جنوباً وحتى الصبيحة على ضفاف باب المندب..
جبهات شديدة التعقيد.. أديرت إدارة عسكرية نوعية من منظومة القيادة المدافعة عن صنعاء.. المدافعة عن القيادة الوطنية التي تحملت المسؤولية التاريخية في مواجهة العدوان ومرتزقته..
وأحد أبرز فرسانها اللواء الركن علي حمود الموشكي.. القائد العسكري الكفؤ والمحترف.. تحية لهذا القائد ولكافة القيادات العسكرية في كل موقع وفي كل جبهة من مواقع الشرف والبطولة!!