الأحد 28 مايو 2017
  بحث متقدم
كاتب/احمد ناصر الشريف
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/احمد ناصر الشريف
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/احمد ناصر الشريف
الوحدة اليمنية ستظل الشمعة المضيئة في سماء الأمة العربية
التدخل السعودي في عهد الرئيس صالح (2)
التدخل السعودي في عهد الرئيس صالح ( 1 )
الموقف السعودي من الوحدة بين شطري اليمن
السعودية تتدخل في المناصب اليمنية.. الجزء الثاني
التدخل السعودي في المناصب اليمنية
ملخص كتاب ( السعودية تبتلع اليمن للهاجري)
هدف السعودية يمن بلا سيادة..!
هل يكون مصير بن سلمان كابن عمه بن سلطان؟!
الرئيس الارياني للملك فيصل:كفوا عن التدخل وسدوا باب الارتزاق

بحث

  
المبادرة اليمنية.. والمصير العربي المشترك
بقلم/ كاتب/احمد ناصر الشريف
نشر منذ: 9 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً
الخميس 16 أغسطس-آب 2007 07:38 ص

لا شك أن الاجندة الدولية التي رسمها الغرب للأمة العربية على المدى البعيد واستغلال قضاياها للنفاذ الى اوساط شعوبها والتدخل في شؤونها تستحق من كل العرب الحذر والمتابعة ورقابة ما يجري بإهتمام بالغ خاصة بعد ان اصبحت الذرائع الطائفية والمذهبية جاهزة للتطبيق في اية دولة عربية للنيل من سيادتها واستقلالها الذي يعتبر من الثوابت القومية غير القابلة للتصرف والاستهانة بها.
صحيح أن الحنق لدى بعض الأطراف العربية قد امتلأت به الصدور نتيجة ما يحدث من قبل هذا الطرف او ذاك كما هو حاصل حالياً في فلسطين.. لكن هذا لا يعني ان ذلك الغضب قد وصل الى درجة قد تؤدي الى مزيد من التمزق والشتات يصعب معها اصلاح الأمور.. ولذلك فقد سارعت القيادة السياسية اليمنية بزعامة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح الى قطع الطريق على ذلك اليأس الذي كاد ان يدب في النفوس ويقضي على كل بادرة أمل تلوح في الافق لإصلاح ما افسده الأعداء من منطلق زرع بذور الشقاق بين ابناء الأمة الواحدة.. فكانت المبادرة اليمنية التي رحبت بها الاطراف الفلسطينية المختلفة فيما بينها على قضايا هي ابعد ما تكون صالحة لخدمة القضية الفلسطينية.. وعليه فقد ركزت المبادرة اليمنية على فتح ابواب الحوار الأخوي والهادئ لتغليب المصلحة الفلسطينية العليا، وصولاً الى حل من شأنه ان يكفل وحدة الصف الفلسطيني تجاه مقاومة العدو الصهيوني المحتل وتحقيق الدولة الفلسطينية المستقلة.. واليمن بطبيعة الحال دائماً سباقة في العمل للتوفيق بين الاخوة من خلال رؤية محايدة لاتنحاز لاي طرف كواجب عربي قومي بغض النظر عن الاستجابة او القبول بما تطرحه اليمن من رؤى.
لقد كان الهدف من وراء دعوة الجمهورية اليمنية ودول عربية اخرى لحل الخلاف بين حركتي «فتح وحماس» عبر الحوار هو اظهار الدعم والمساندة والتعاطف مع ابناء الشعب ا لفلسطيني الذين يدفعون الثمن غالياً ويتعرضون للكثير من الويلات والمآسي والكوارث التي حلت بهم ارضاً وانسانا.
ولا شك ان التدخل الجاد من قبل الزعماء العرب لمناقشة وحل قضية تزداد تعقيداً كل يوم بسبب التعنت وانعدام الثقة بين الإخوة يتطلب الحياد وعدم الإنحياز الى أي طرف حتى لو أستدعى ذلك الدعوة لعقد قمة عربية يتم الإعداد لها جيداً وبقناعة كاملة في جدوى انعقادها.. وهناك تواصل يمني على ارفع المستويات مع جميع الأطراف العربية بهدف التسريع لحل الخلاف بين الإخوة الفلسطينيين وسد الباب امام العدو الإسرائيلي الذي وجد في هذا الخلاف بغيته واستطاع ان يستغله ليزيد النار اشتعالاً.. واذا لم يتم إحتواؤه في فترة قريبة فإن العدو الصهيوني سينجح في تحقيق اهدافه والعرب يتفرجون.
ان الدعوة اليمنية لإجراء الحوار بين فتح وحماس تنطلق من رغبة القيادة السياسية اليمنية الصادقة وحرصها الشديد في ان يلتئم الشمل العربي ويتعزز التضامن بين الاشقاء سواء في فلسطين او في الدول العربية عموماً خاصة تلك التي تعاني من مشاكل داخلية جراء التدخل في شؤونها مثل العراق ولبنان والصومال والسودان وذلك عبر الجلوس مع بعضهم البعض للمصالحة والتحاور المسؤول ازاء كل القضايا التي تهم الأمة العربية جمعاء من منطلق ان الوضوح والصراحة هو المدخل الصحيح نحو تنقية الاجواء بما في ذلك الاعتراف بالاخطاء بعيداً عن المكابرة والانانية والايمان بأن لكل قطر عربي دوره حتى لو كان صغيراً وليس لأي قطر مهما كان حجمه وقوته الحق ان يلغي القطر الآخر..
وبذلك يكون العرب قد حققوا الحد الادنى من التضامن العربي ووقفوا الى جانب الشعب الفلسطيني الذي يستحيل ان تحل قضيته بدون وحدة الصف بين ابنائه بمختلف توجهاتهم الفكرية والسياسية واي عمل عربي او فلسطيني يصب في غير هذا الاتجاه لن يتحقق له النجاح!!.
  
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صحيفة 26سبتمبر نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
سياسي/ عبد الله علي الصبري
قمة السقوط والكوميديا السوداء !
سياسي/ عبد الله علي الصبري
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عميد/ يحيى محمد المهدي
قمم (الرياض) الصهيوأمريكية خيانة كبرى للأمة!!
عميد/ يحيى محمد المهدي
مقالات
كاتب/أحمد الحبيشي
طبول المواجهة بين المناطق الرمادية والزوايا الحادة
كاتب/أحمد الحبيشي
كاتب/فيصل جلول
:ملفات لبنانية مثقلة بسجال لا طائل منه
كاتب/فيصل جلول
استاذ/عباس الديلمي
من ينتقد نشرالإسلام بالقوة..ما موقفه من نشرالديمقراطية بالقوة؟
استاذ/عباس الديلمي
صحيفة 26 سبتمبر
تجذير الوحدة الوطنية
صحيفة 26 سبتمبر
كاتب/نصر طه مصطفى
معالجة المشكلات اليمنية
كاتب/نصر طه مصطفى
بروفيسور/سيف مهيوب العسلي
إلى المعارضة: تجنبوا أبا الأخطاء!
بروفيسور/سيف مهيوب العسلي
المزيد
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2017 صحيفة 26سبتمبر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.062 ثانية
أعلى الصفحة