الخميس 23 مارس - آذار 2017
  بحث متقدم
كاتب/احمد ناصر الشريف
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/احمد ناصر الشريف
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/احمد ناصر الشريف
هل يكون مصير بن سلمان كابن عمه بن سلطان؟!
الرئيس الارياني للملك فيصل:كفوا عن التدخل وسدوا باب الارتزاق
أسباب تمادي النظام السعودي في عدوانه على اليمن..!
السعودية.. انقلب السحر على الساحر!!
كيف استطاعت السعودية ان تسيطر على القرار اليمني ؟ .. الجزء الاخير
كيف استطاعت السعودية ان تسيطر على القرار اليمني ؟ 15
كيف استطاعت السعودية ان تسيطر على القرار اليمني ؟ 4..
كيف استطاعت السعودية ان تسيطر على القرار اليمني .... 3
كيف استطاعت السعودية ان تسيطر على القرار اليمني 2
كيف استطاعت السعودية ان تسيطر على القراراليمني

بحث

  
كيف استطاعت السعودية ان تسيطر على القرار اليمني ؟ 14
بقلم/ كاتب/احمد ناصر الشريف
نشر منذ: شهر و 24 يوماً
الخميس 26 يناير-كانون الثاني 2017 08:34 م

أشرنا سابقا ان الفضل في ايصال المهندس خالد بحاح الى رئاسة حكومة الشراكة الوطنية يعود الى قيادة مكون انصار الله التي رفضت القبول بمرشح الرئيس الأسبق عبدربه منصور هادي احمد عوض بن مبارك لتشكيل الحكومة.. ونزولا عند رغبة خالد بحاح واصراره على عدم مشاركة مكون انصارالله في التشكيلة الوزارية فقد كان له ماأراد حيث وافق انصار الله على عدم المشاركة حرصا منهم على نجاح الحكومة وافساح المجال امامها للعمل على اخراج اليمن من أزمتها.
لكن اتضح بعد فترة قصيرة من تشكيل الحكومة بأن المهندس خالد بحاح كان يحمل أجندة امريكية وسعودية فخرج تماما عن اطار اتفاق السلم والشراكة الوطنية ومضامينه التي وافقت عليها مختلف القوى السياسية بمافيها الرئيس الأسبق عبدربه منصور هادي نفسه وايدتها دول مجلس التعاون الخليجي وكذلك الأمم المتحدة من خلال بيانات رسمية صادرة عنها..وقد سبق للأخ حسن زيد وزير الشباب والرياضة الحالي والوزير السابق في حكومة خالد بحاح ان كتب عدة مقالات نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي كشف فيها الدور الانقلابي الذي قام به خالد بحاح وكيف مهد للعدوان على اليمن بتصرفاته بل ووقف ندا لمكون انصارالله متحالفا مع قيادات حزب التجمع اليمني للاصلاح.. ولم تكن استقالته المفاجأة والتي تبعه بعدها عبدربه هادي ليقدم استقالته هو ايضا الا مقدمة لتنفيذ المخطط الذي تم الاتفاق عليه مع امريكا والسعودية لنقل السيناريو الليبي الى اليمن وادخال شعبها في دوامة وحرب اهلية لا يعرف الا الله كيف ستكون نهايتها.. وكشف الأخ حسن زيد عن تلون بعض الوزراء بينما تعامل الرئيس الأسبق هادي مع نفسه وكأنه كاللوح الخشبي الذي تتقاذفه الأمواج وتنقله من بركة الى مستنقع والى مجرى سيل حيث حصر نشاطه واهتمامه كما يقول حسن زيد بتوسيع قدرات ابنه جلال على تجميع السلطة والثروة من جهة واضعاف الزعيم علي عبدالله صالح ومصادر قوته كما كان يعتقد ان الجيش وحزب المؤتمر الشعبي العام والوظيفة العامة والتخلص من الشركاء الذين منعوا علي عبدالله صالح من استبداله بنائب آخر.. وكان الهدف من التعقيدات التي اوجدها خالد بحاح بالاتفاق مع هادي وياسين سعيد نعمان بقصد جر انصار الله الى رفض الحكومة واعادة انتاج الأزمة من جديد لتأليب المجتمع الدولي ضد انصار الله تنفيذا لرغبة السعودية ومن يقف معها من الحركات الاسلامية المتطرفة..وقد اسندت مهمة اشعال هذه الحرب الأهلية الى عناصر تنظيمي القاعدة وداعش المدعومان سعوديا وتحت اشراف قيادات من حزب التجمع اليمني للاصلاح لها ارتباط بالقاعدة وداعش وبتوجيهات مباشرة من الجنرال الهارب علي محسن صالح قائد الجناح العسكري لفرع الاخوان المسلمون في اليمن.
ولأن هذا المخطط قد فشل رغم ان عناصر داعش والقاعدة تمكنت من تنفيذ عدد من العمليات الانتحارية في العاصمة صنعاء وفي مدن أخرى كانت تستعد للاستيلاء عليها الا ان الجيش اليمني واللجان الشعبية سارعوا الى احتواء هذا السيناريو المعد سلفا بفضل ملاحقتهم لعناصر القاعدة وداعش وتضييق عليهم الخناق في مختلف المحافظات التي كانوا يتواجدون فيها واخراجهم منها لاسيما من صنعاء وعمران وذمار ورداع والبيضاء ليستقر من بقي منهم في المحافظات الجنوبية وكاد الجيش واللجان الشعبية ان يخرجوهم منها لتبقى اليمن نظيفة من هذه العناصر المتطرفة التي ابتليت بها العديد من الدول العربية والاسلامية لولا مسارعة السعودية ومن تحالف معها بشن العدوان البربري على اليمن وشعبها العظيم لضمان بقاء هذه العناصر في اليمن والاعتماد عليها وقت الحاجة لها.. وهو ماحدث فعلا فيمابعد حيث تم تجميعها واعادة انتاجها تحت مسميات المقاومة لتخوض حربا ضد ابناء الشعب اليمني الى جانب العملاء والمرتزقة الذين تم استقدامهم من مختلف الدول نيابة عن جيوش تحالف العدوان الذي اكتفى باسنادهم عبر القصف العشوائي للطيران الحربي وهم يخوضون المواجهات في الميدان مقابل ثمن بخس موزعين على اكثر من احدى عشر جبهة داخلية والبعض منهم تم ارسالهم الى جبهات ماوراء الحدود ليقاتلوا نيابة عن الجيش السعودي الذي ثبت انه جيش من ورق لاحول له ولاقوة بالرغم من اعتباره احد الجيوش الأولى في العالم على الأقل من حيث الانفاق عليه ماليا وحصوله على احدث ماانتجته المصانع العالمية من سلاح تحول الى خردة امام رجال الرجال من ابناء الجيش اليمني واللجان الشعبية..لقد شكل المهندس خالد بحاح رأس حربة لطعن الشعب اليمني في ظهره خدمة لأمريكا والسعودية وضرب بكل الآمال التي كانت معلقة على حكومته عرض الحائط لاخراج اليمن من أزمتها ودعمها لحوار القوى السياسية الذي كان جاريا في فندق موفمبيك حيث كان هناك تقاربا كبيرا في الرؤى بعد ان تم التغلب على الصعوبات لتصل الأمور الى البحث في مؤسسة الرئاسة ولم يتبق الا اختيار اعضاء المجلس الرئاسي واعلان بيان الاتفاق وهذا ما أكد عليه السيد جمال بن عمر المبعوث الأممي السابق الى اليمن راعي الحوارفي مؤتمره الصحفي الذي عقده عقب شن العدوان ليلة الخميس الموافق26 مارس 2015م ..وكشف فيه بأن محمد قحطان ممثل حزب الاصلاح كان يؤكد ان حزبه لن يوافق على شيء مالم توافق عليه السعودية مما يضع اكثر من علامة استفهام امام تصرفات قادة حزب الاصلاح وعرقلتهم للحوار وحشر اليمن في زاوية ضيقة خدمة لأعدائه.. وان كان حزب الاصلاح قد وقف الى جانب العدوان وباركه بعد اسبوع واحد من شنه على اليمن معلنا موقفه الواضح في بيان رسمي بل وسرعان ماتوجهت قياداته الى الرياض لتعلن ولاءها لتحالف العدوان كما اصدر علماؤه فتاوى يؤكدون فيها ان هذا العدوان البربري هو: واجب شرعي ضد اليمن ويجب ان يستمر واكبر دليل ماقاله مفتي حزب الاصلاح الشيخ عبدالله صعتر وكلامه مسجل بالصوت والصورة.. اما الشيخ الزانداني فقد تجاوز الحدود المتعارف عليها وافتى بقتل اليمنيين وكفرهم واصفا اياهم بالمجوس مترجما بذلك وجهة نظر علماء الحرمين الشريفين الذين قال احدهم بأن قتال اليمنيين مقدم على قتال اليهود.. ووصف مفتي السعودية عبدالعزيز الشيخ اليمنيين بأنهم يحملون فكرا خبيثا واجاز قتلهم ومحاصرتهم ..
وللحديث بقية .


عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عميد/ يحيى محمد المهدي
الاعلاميون.. والرسالة الوطنية الأسمى
عميد/ يحيى محمد المهدي
مقالات
عميد/يحيى محمد المهدي
الكيان السعودي أداة رخيصة بيد إسرائيل !!
عميد/يحيى محمد المهدي
صحفي/عبدالرحمن أبوطالب
هناك قوة خفية تحارب في المخا.. من هي?
صحفي/عبدالرحمن أبوطالب
عميد/يحيى محمد المهدي
عدوان هستيري.. وصمود أسطوري
عميد/يحيى محمد المهدي
كاتب/محمد المطاع
تحالف المعتدين وحشودهم وحربهم.. مآلات ودلالات
كاتب/محمد المطاع
اللواء الركن/علي محمد صلاح
اللواء محمد علي القاسمي فقيد وطن.. وخسارة شعب وجيش
اللواء الركن/علي محمد صلاح
اللواء الركن/يحيى الشامي
إنكم تصنعون المعجزات ببطولاتكم
اللواء الركن/يحيى الشامي
المزيد
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2017 صحيفة 26سبتمبر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.060 ثانية
أعلى الصفحة