الإثنين 22 يناير-كانون الثاني 2018
  بحث متقدم
محمد عايش
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed محمد عايش
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
محمد عايش
الإمارات محصلة التخلف العربي وخلاصة الشر الغربي
كيف سيتعايش المصفقون للقائمة السعودية مستقبلا مع ضمائرهم
كيف سيتعايش المصفقون للقائمة السعودية مستقبلا مع ضمائرهم
القائد العشريني الذي مرغ أنف الجيوش في صحراء ميدي

بحث

  
لدى سقطرى التاريخ بطوله وليس لدى الإمارات غير تاريخ الصلاحية .. فمن ينضم إلى من..؟!
بقلم/ محمد عايش
نشر منذ: أسبوع و 3 أيام و 7 ساعات
الخميس 11 يناير-كانون الثاني 2018 09:50 م

قالوا إن محللا إماراتياً اقترح أن يتم استفتاء سكان سقطرى حول ما إذا كانوا يريدون الانضمام إلى بلاده.

دعونا نجاري هذه النكتة ونتعامل معها كما لو أنها جد جداً:

هل تعرف يا بطاطس ليز أن دولة الإمارات العربية المتحدة لم تخترعها بريطانيا العظمى إلا عام 1979 ميلادية، بينما لدى سقطرى لغة خاصة تتحدث بها منذ 1979 قبل الميلاد، على الأقل؟!

هل تعلم أن بريطانيا طوال احتلالها الطويل لسقطرى لم تستطع سلخها عن اليمن ولا استطاعت إقامتها كسلطنة مستقلة، ولا نجحت في تغريبها والتأثير في لسانها وهويتها؟!

وهل تعلم ، مقابل ذلك، أنه حين قررت جلالة الملكة الانسحاب من سقطرى بصقت بصقة يأس وتذمرٍ بالقرب من الجزيرة..

ومن بصقة العجوز المتذمرة تلك نشأت الإمارات..؟!

لم تأتِ نشأتكم كدولة إلا كتعويض للاستعمار عن خسارته لما كان يسميها درة التاج البريطاني ( عدن ومستعمراتها وضمنها سقطرى).

هذا تاريخ، هذا تاريخ ليس احتقاراً ولا استخفافاً، فاحتقار الناس والاستخفاف بهم عادة خليجية لا نجيدها.

لدى سقطرى التاريخ بطوله، وليس لدى الإمارات غير "تاريخ الصلاحية"، فمن ينضم إلى من؟!

وبعدين على أي أساس يا طويل العمر تقترح هذا الاستفتاء؟!
قال: باعتبار أن الإماراتيين أصولهم من سقطرى!

طيب مفروض نعمل لكم استفتاء أنتم حول ما إذا كنتم تريدون العودة إلى أصولكم أو أن تظلوا دولةً "انفصالية"، مش العكس. (مع شرط: فحص الدي إن إيه، مش من طلعت في صلعته شعره قال أصولي من اليمن، وخصوصا حين يكون ادعاؤه هذا مصحوباً بنصف مليون غارة وطلعة جوية، ومئات الاف الصواريخ والقنابل، وآلاف المجازر).

ماينفعش أبوك ينتسب لك، أنت تنتسب لأبيك.

شوف مثلاً:
المفروض الهند وإيران هما من تطلبان استفتاء في الإمارات حول ما إذا كان سكانها يريدون ضمها إلى الهند وباكستان، باعتبار أن 90 بالمائة من سكان الإمارات مهاجرون هنود وباكستانيون... الخ.

ماينفعش أبناء الجالية الهندية والإيرانية والبنغالية يطالبون باستفتاء في بلدانهم الأم لضمها إلى الإمارات.
شفت كيف؟!

يا اخي امنح الجنسية لملايين العمال الذين يبنون بلدك وتعاملهم بالسخرة، وبأسوأ معاملة مسجلة ضد العمال على مستوى العالم.
ليس في الامارات غير ثمانمئة ألف إماراتي عربي، مقابل ثمانية ملايين غير إماراتيين وغير عرب، أليس منتهى الصلف والبجاحة تسميتها بالإمارات العربية؟!
أين حقوق الأغلبيات؟!
الإمارات، لذلك، قريبا أوبعيدا ستصبح بلدا مختلفا..
ستتحول من علبةٍ لفرم سكانها إلى بلدٍ لكل سكانه وبدون آل زايد وبقية مشائخ الصيد والفيد وتجارة الرقيق.

المسألة مسألة وقت.

لهذا؛ وأنا أزكي مقترحك العظيم أدعمه أيضاً بفكرة عظيمة وهي أن يتم إرفاق استفتاءك في سقطرى بتعليمات من نوع: أنظر أسفل العلبة.

احتياطاً فقط..
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صحيفة 26سبتمبر نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
هاشم احمد شرف الدين
يجعلون الريال ينهار.. فهل ننهار?
هاشم احمد شرف الدين
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أنس القاضي
لهذا قالوا “ اليمن مقبرة الغزاة الاحتلال العثماني في اليمن وتجربة الثورة التحررية
أنس القاضي
مقالات
محمد عايش
الإمارات محصلة التخلف العربي وخلاصة الشر الغربي
محمد عايش
عبد الملك العجري
الخاسر في صنعاء لا تعوضه الرياض
عبد الملك العجري
علي جاحز
شريم .. وأعباء الفشل الأممي
علي جاحز
ابراهيم السراجي
مؤشرات تجعل 2018 عاما لغرق قوى العدوان في اليمن
ابراهيم السراجي
طالب الحسني
الجنوب مسرح القوى الغازية
طالب الحسني
علي المحطوري
عام الخيارات الثلاثة أمام قوى العدوان!
علي المحطوري
المزيد
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2018 صحيفة 26سبتمبر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.055 ثانية
أعلى الصفحة