السبت 29 إبريل-نيسان 2017
  بحث متقدم
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed 
RSS Feed صحفي/عبدالولي المذابي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
بحث

  
وحدة مباركة وعيد مبارك
بقلم/ صحفي/عبدالولي المذابي
نشر منذ: 9 سنوات و 6 أشهر و 12 يوماً
الثلاثاء 16 أكتوبر-تشرين الأول 2007 11:46 ص

تصريح الخبجي للأيام الذي يحذر فيه السلطة من منع مظاهرة الضالع حمل تهديدا لا يجوز ان يصدر عن عضو في البرلمان يفترض ان يكون أول الناس التزاما بالدستور والقانون... أما تحريض الناس على الدول فليتركه ولغيره من العاجزين.
أين كان الخبجي وهو في موقع المسئولية من قضايا الناس ولماذا ظل ساكتا حتى اليوم لماذا لم يطرحها في البرلمان .. أصدقكم القول انها المرة الأولى التي أسمع فيها بهذا الإسم ولا ادري لماذا يحاول الظهور بدور البطولة في المسرحيات التافهة والمشبوهة ولماذا ظل (كومبارس) طوال فترة عضويته بينما كان أمامه من القضايا ما يحقق له الاحترام والتقدير ويصبح (ممثلاً) حقيقيا لقضايا الناس لا ممثلا على الناس..
السؤال الحائر لماذا هذا التجني على الوطن وبأي حق يتحدث البعض عن تقرير مصير و حدة 22مايو التي اعتبرها في قناعتي مجرد عملية إجرائية للتوفيق بين نظامين سياسيين لا أكثر اما مضمونها وحقيقتها فهي راسخة في وجدان الناس من قبل هذا التاريخ بكثير ولايملك أي شخص أو فئة ا قرار إلغاء الوحدة فالوضع يختلف والدخول ليس كما الخروج.. التاجر سيدافع عن الوحدة من باب الدفاع عن مصالحة وفروعه المنتشرة في كل أنحاء الوطن ، والموظف سيدافع عن الوحدة من باب الدفاع عن مصدر رزقه ومستقبل أطفاله والمواطن سيدافع من باب الحفاظ على بيته الذي تشاركه فيه زوجه في الجنوب أو الشمال أو الشرق أو الغرب وكذلك أهله وأهل زوجته وأبناءه.
يا سادة يا كرام.. لا احد يملك قرار فصل الروح عن الجسد إلا خالقها واليمن خلقت موحدة حتى في اشد فترات التشطير كانت تسمى شمالا أو جنوبا.. والجميع كان يدرك أنها أزمة لحقت بأنظمة الحكم أما الشعب فلا علاقة له بها فهو الذي اتخذ قرار الوحدة ليس في 22مايو 1990م بل اتخذه عندما قرر القيام بالثورة الشاملة التي بدأها في شمال الوطن في 26سبتمبر1962 واستمر بها حتى 30نوفمبر1963 وأكد خلال تلك المرحلة انه لا يزال شعبا موحد الفكر والإرادة..
وقد كتب لعلي عبدالله صالح ان يكون الرئيس المختار الذي عجل بتحقيق أسمى أهداف الثورة اليمنية انطلاقا من الإرادة الشعبية القوية التي اعتمد عليها في كافة قراراته وتوجهاته ، فلو كانت الوحدة قرارا سياسيا لكانت قد انهارت في عام 1994م عندما تراجع شركاءه عنها..
بالأمس تحدث الرئيس وقال : لا خوف على الوحدة فهي محمية بإرادة الشعب ونحن وهو يدرك ان لا احد يملك قرار التراجع عن الوحدة حتى هو شخصيا .
وهذا يجعلنا نقول حديثا عن حماية الوحدة فلا خوف عليها مهما تأمر المتآمرون ومثلما كنت يا فخامة الرئيس مع الناس منذ البداية نتمنى عليك ان تسمع ما الذي يريده الناس الذين أحبوك وتمسكوا بك ووضعوا محبتهم إلى جوار صورتك في البطاقة الانتخابية..
فخامة الرئيس إنهم يريدونك ان تواصل الدفاع عن أهداف الثورة ويبقى الأكثر أهمية الارتقاء بمستوى الشعب وتحسين معيشته ومواصلة الحرب على الفقر والجهل والمرض ولا عليك بمن يحاولون إثناءك عن هذه المهمة..
ولن يضر الشعب ان يتخلص من الفاسدين الذي لا يمثلون رقما في حساباته وينال كل في مفسد في الأرض عقابه.. فلم يعد هناك من مجال للتسامح معهم يا فخامة الرئيس بعد ان تمادوا في الإساءة لشعبك العظيم..
وحدة مباركة وعيد مبارك
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صحيفة 26سبتمبر نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى
متى تعترف الأحزاب السياسية بما ارتكبته من أخطاء
عادل الشجاع
بروفيسور/سيف مهيوب العسلي
حبل الكذب قصير
بروفيسور/سيف مهيوب العسلي
لا تفريط في الوحدة اليمنية
محمد علوي الكاف
صحيفة 26 سبتمبر
14 أكتوبر
صحيفة 26 سبتمبر
كاتب صحفي/امين الوائلي
كل واحد حُر بـ «حزبه» !!
كاتب صحفي/امين الوائلي
الإرهاب والاقتصاد الوطني
سامي شرف الاهدل
المزيد
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2017 صحيفة 26سبتمبر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.022 ثانية
أعلى الصفحة