الإثنين 25-06-2018 02:52:01 ص : 11 - شوال - 1439 هـ
رسائل الإحتشاد العظيم في الحالمة تعز
بقلم/ المحامي/عبدالوهاب الخيل
نشر منذ: 8 أشهر و 8 أيام
الأحد 15 أكتوبر-تشرين الأول 2017 09:58 م

 في ذكرى الرابع عشر من اكتوبر سقطت كل رهانات العدو بتلك الفعالية التي احياها ابناء الحالمة تعز، بمسيرة عظيمة يرفع جمهورها علم الجمهورية اليمنية وشعار الحق وهم يرددون بصوت واحد تسمعه #امريكا و #اسرائيل وال سعود #اليهود (الله اكبر -الموت لأمريكا-الموت لإسرائيل-اللعنة على اليهود -النصر للاسلام )

وحيث ان ذكرى الرابع عشر من اكتوبر هي ذكرى التحرر من الاحتلال والغزو البريطاني الذي سطرته ارادة المواطن اليمني في جنوب اليمن وشماله لتصبح السيادة لليمني وحده على ارضه، فإن رسالة ابناء الحالمة تعز اليوم لم تكن رسالة عادية يمكن ان تمر مرور الكرام دون ان تتسبب للعدو بالازعاج الذي يصل الى درجة الموت من الغيض .

اما رسالة الحالمة فهي : 
ان محافظة تعز اليمنية وابنائها على عهدهم بوقوفهم في مقدمة صفوف الوطنيين والمدافعين عن حياض هذا الوطن الغالي في مواجهة الاستكبار العالمي و الغزو السعودي الامريكي الاماراتي .

وان تعز وابناء تعز احراراً وليسو عبيداً هلآل سعود ولا لغيرهم كما صورهم اعلام العدو المأزوم والمهزوم المريض بداء الكذب والتضليل.

و ان تعز مازالت في احظان #اليمن ولم تسقط في ايادي الغزاة و الخونة والمرتزقة والطابور الخامس والارهابيين ، رغم اجتهادهم في اخضاعها ومحاولة احتلالها.

و ان ابناء تعز اكثر وعياً وادراكاً وكشفاً لمخططات تحالف العدوان، فلم ولن تنطلي عليهم وعود العدو الكاذبة وامانيه الزائفه فجنوب اليمن خير شاهد ومثال على كذبهم .

و ان من تعز سيكون تحرير جنوب اليمن من الاحتلال الامريكي الاماراتي باذن الله.

اما رسالة الشعب اليمني عامة والقيادة خاصة من حشد تعز العظيم فهي : 
ان فعالية تعز اليوم كانت تدشيناً لمرحلة جديدة للحسم العسكري في مواجهة الغزاة والمحتلين ومرتزقتهم الأنذال الارهابيين ، والتي ستكون بأيدي ابناء تعز أنفسهم والى جوارهم الجيش واللجان الشعبية اليمنية .

 المحامي عبدالوهاب الخيل
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
حمير العزكي
خطاب الحقائق والمواقف
حمير العزكي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
زيد البعوه
ملحمة جماهيرية شعبية في الحديدة ضد العدو؟
زيد البعوه
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عقيد/ جمال محمد القيز
الحديدة صمود أسطوري
عقيد/ جمال محمد القيز
مقالات
سياسي/عبد الله علي صبريمحنة الجنوب المحتل !
سياسي/عبد الله علي صبري
سياسي/عبد الله علي صبريالأنا و الآخر !
سياسي/عبد الله علي صبري
سياسي/عبد الله علي صبريعيد "بثينة" !
سياسي/عبد الله علي صبري
مشاهدة المزيد