الأربعاء 20-06-2018 23:52:52 م : 6 - شوال - 1439 هـ
أبو جبريل من الفرات الى النيل
بقلم/ صلاح الدكاك
نشر منذ: أسبوعين و 5 أيام و 18 ساعة
الجمعة 01 يونيو-حزيران 2018 05:02 ص

لو أن هناك أمناً قومياً عربياً بحق لكانت معركة الساحل الغربي والحديدة معركة القاهرة قبل اليمن ومعركة كل العرب قبل اليمنيين في مواجهة الأطماع الصهيوأمريكية الجلية للسيطرة على المضايق المائية في البحر الأحمر والمحيط الهندي وبحر العرب....

غير أن الإنصاف يقتضي القول إن مصر ومعظم الأنظمة العربية تخوض المعركة فعلاً مع إضافة (كأدوات لتل أبيب و واشنطن) و بدعاوى مواجهة التهديدات (الإيرانية) لـ(الأمن القومي العربي)!

مساحة الانكشاف المخزي والفاضح للأنظمة العربية في علاقتها المباشرة كأدوات عبرية غربية للمشروع الاستعماري القديم الجديد بالضد لمصالح شعوبها وبلدانها ، لم تكن لتتكشف - أعني تلك المساحة من الانفضاح العربي الرسمي- على نحو ما تكشفت اليوم لولا بسالة شعبنا اليمني الشريف في التصدي لتحالف الاحتلال الكوني واصطفافه خلف قيادته الثورية الوطنية الأصيلة مشروعاً وبوصلة وهوية ومساراً ..

إن حصيلة هذا الصمود اليمني ستكون بلا أدنى شك حضوراً يمنياً مساوياً لمساحة الانفضاح القائم في الساحة العربية واستلاماً مقتدراً ومستحقاً لدفة المشروع العربي ببعديه الإيماني والإنساني على أنقاض أنظمة أحصنة طروادة المتخمة بالآخر العدو وعلى أنقاض مشروعها العبري اللابس مسوح الأمن القومي العربي كدعوى في وجه طواحين الهواء.

ثمة اليوم قائد عربي شاب اسمه عبدالملك الحوثي يحمل صليب الآلام والآمال العربية والإنسانية بسطوع رؤية وفدائية موقف كما لم يفعل قائد عربي سابق فانتظروا ميلاداً وجودياً حضارياً مقتدراً من تلقاء اليمن و شمس رسالة خلاص ناصعة الحروف عميقة الدلالات من تلقاء جبين هذا المسيح اليماني القابض على سيف العدل الإلهي الفيصل..المسيح الذي يفلق هامات الطغاة ولا يدير خده ذلةً لجبروت آلهة الأحادية القطبية.

  

✍ صلاح الدكاك

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
صلاح الدكاك
لأمريكا ولندن وتل أبيب: سنكون رسل حتف وصواعق عذاب
صلاح الدكاك
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
حمير العزكي
خطاب الحقائق والمواقف
حمير العزكي
مقالات
اللواء / علي محمد الكحلاني نصيحة صادقة (2 – 2)
اللواء / علي محمد الكحلاني
كاتب/احمد ناصر الشريفوتلك الأيام نداولها بين الناس
كاتب/احمد ناصر الشريف
مشاهدة المزيد