السلطة المحلية بتعز تدين جريمة المرتزقة في مديرية صالة

السلطة المحلية بتعز تدين جريمة المرتزقة في مديرية صالة

أدانت السلطة المحلية ومكتبا حقوق الإنسان والصحة العامة والسكان الجريمة التي ارتكبها مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي بحق الأطفال والمدنيين في مديرية صالة.


قال محافظ تعز سليم المغلس إن استهداف المرتزقة للأحياء والمناطق الآهلة بالسكان في مديرية صالة ما أدى إلى سقوط ثلاثة شهداء وجرحى أغلبهم أطفال، جريمة تضاف إلى سلسلة جرائم وانتهاكات العدوان والمرتزقة بحق الشعب اليمني منذ ما يقارب ست سنوات.

ودعا الجميع إلى التحرك لمواجهة جرائم العدوان ومرتزقته بحق المدنيين والتي تتنافى مع الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.

من جهتهما استنكر مكتبا حقوق الإنسان والصحة في بيانين منفصلين الجريمة، وأكدا أن مرتزقة العدوان استهدفوا الأحياء والمناطق السكنية في مديرية صالة بقذائف الهاون، ما أدى إلى استشهاد الطفل براء محمد عبده عيضة (سبع سنوات) وإصابة المواطن ناجي محسن الحداد ونجله محمد ناجي الحداد.

وشددا على أن الجريمة تتنافى مع القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان وتنتهك الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحماية الأطفال.

وطالب مكتبا حقوق الإنسان والصحة، المنظمات الحقوقية المعنية بالطفولة بإدانة هذه الجريمة التي وقعت بالقرب من مدرسة 22 مايو في ظل الاستعدادات لبدء العام الدراسي وعودة الأطفال إلى مدارسهم، في رسالة واضحة من قبل المرتزقة تستهدف التعليم وحرمان الأطفال من حقوقهم في الحياة والتعليم والأمان.