منظمة:دول العدوان جندت عشرات الالاف من المرتزقة

منظمة:دول العدوان جندت عشرات الالاف من المرتزقة

اكدت منظمة السلام الدوليةان دول مجلس التعاون، تواصل تجنيد ونشر المرتزقة لانتهاك حقوق الانسان. وقالت المنظمة في بيان امام مجلس حقوق الانسان، إن "هذه الممارسة أرستها دول مجلس التعاون لحماية قوتها ومصالحها السياسية في المنطقة سواء داخل حدودها أو خارجها".


واكدت المتحدثة باسم منظمة السلام الدولية: "الاستخدام المكثف لالاف المرتزقة من قبل الحكومة البحرينية في عام2011، لقمع الحركة المؤيدة للديمقراطية، وإسكات أي صوت معارض اخر، الأمر الأكثر إثارة للقلق حاليا هو الاستخدام المكثف للتحالف بقيادة السعودية للشركات العسكرية الخاصة، والمجندين الأجانب في اليمن".
المنظمة الدولية، اكدت، أنه تم بالفعل تجنيد عشرات الالاف من المرتزقة من إفريقيا، وأمريكا الجنوبية، وانتشارهم في الحرب ضد اليمن، خاصة من قبل السعودية والإمارات، بدعم من الولايات المتحدة، وبريطانيا وفرنسا، واشارت الى ان المرتزقة، يتلقون مهمات تنطوي على انتهاك حقوق الإنسان،
دول مجلس التعاون كثفت استخدام خدمات الشركات العسكرية والأمنية الخاصة في الهجرة وإدارة الحدود، وتواصل تجنيد ونشر المرتزقة، لانتهاك حقوق الإنسان، وفق منظمة السلام الحقوقية.
وتعاقدت الامارات مع شركات امنية في كولومبيا والاكوادور، اضافة الى شركة بلاك ووتر، وارسلت مرتزقة الى اليمن للقتال ضد القوات الوطنية في صنعاء، ولاتزال الامارات تجند مرتزقة من الصومال، ومن مصر لارسالهم للقتال في ليبيا.
وجند النظام البحريني، مرتزقة من باكستان وسورية والعراق والاردن، لقمع الاحتجاجات الشعبية في البحرين منذ عام 2011، وحتى الان.
وأتس أب