مقبولي يدشن الاستراتيجية العامة للتنمية العمرانية بذمار

مقبولي يدشن الاستراتيجية العامة للتنمية العمرانية بذمار

دشن نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي اليوم الإستراتيجية العامة للتنمية العمرانية بمحافظة ذمار "مستر بلان"، والتي تنفذها الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني بالتنسيق مع كلية الهندسة بجامعة ذمار والسلطة المحلية ضمن مصفوفة الرؤية الوطنية.

وفي التدشين بحضور محافظ ذمار محمد ناصر البخيتي ورئيس الجامعة الدكتور طالب طاهر النهاري وأمين عام محلي المحافظة مجاهد شايف العنسي ورئيس الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني القاضي عبدالعزيز العنسي ورئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق المهندس نبيل عبدالله الحيفي، أكد مقبولي أهمية هذه الخطوة لإعداد مخططات استراتيجية طموحة تلبي تطلعات المجتمع والحد من العشوائيات وظاهرة البسط على الأراضي الخاصة بمواقع الخدمات والشوارع العامة والمرافق والمتنفسات.

ولفت الى أهمية التخطيط الاستراتيجي الذي يرتبط بقضايا التنمية الاقتصادية والاجتماعية وذات البعد التنموي على المدى البعيد وكذا دراسة احتياجات التنمية والخدمات.

وتطرق نائب رئيس الوزراء إلى اهتمام القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى بالتخطيط العمراني وتنفيذ المخططات واعتماد وحدات شق على مستوى كل محافظة لتنفيذ مخططات الشوارع العامة والحفاظ على مواقع الخدمات.

وأشاد بجهود الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني في تنفيذ الاستراتيجية في مختلف المحافظات والعمل على إعداد مخططات تنسجم مع التطلعات التنموية المستقبلية.

فيما أشار محافظ ذمار إلى أهمية التخطيط المستقبلي للمساهمة في الحد من أي اشكالات أو تشوهات في المخططات العمرانية.

وأوضح أن السلطة المحلية بالمحافظة رصدت جزءً من موازنتها للتخطيط العمراني والبدء في شق الشوارع في إطار وحدات الجوار الجديدة والعمل على الحد من المخالفات .. داعيا المجتمع إلى الإسهام الفاعل في الحفاظ على المخططات العمرانية.

بدوره أشار رئيس جامعة ذمار إلى أن البدء في التخطيط العمراني خطوة مهمة ونوعية ستسهم في الحفاظ على الشوارع ومواقع الخدمات العامة وتحد من العشوائيات التي برزت نتيجة البناء قبل نزول المخططات العمرانية.

وأكد الدكتور النهاري استعداد جامعة ذمار الإسهام الفاعل في مساندة جهود التخطيط العمراني وفقا للمعايير العالمية من خلال وضع دراسة ومخططات لتصريف مياه السيول والأمطار عن مدينة ذمار ومساندة جهود السلطة المحلية في مختلف الجوانب.

وكان رئيس الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني ووكيل الهيئة لقطاع التخطيط العمراني المهندس صدقي الملصي، أشارا إلى أهمية رسم استراتيجية التنمية العمرانية الشاملة لجميع أراضي الجمهورية العامة والخاصة والموقوفة برفع كفاءتها من خلال تحديد وظائفها وتخطيطها على أسس علمية متطورة وبما يخدم التنمية.

وأكدا أن المشروع يكتسب أهمية خاصة كونه ينفذ بأياد وخبرات يمنية بحتة وبتجسيد مبدأ الشراكة بين الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني والمجلس المحلي والجامعة والجهات المعنية بالتنمية العمرانية.

وكان مستشار رئيس هيئة الأراضي والمساحة والتخطيط العمراني رئيس وحدة الجودة بكلية الهندسة جامعة ذمار الدكتور أحمد محمد يفاعه، قدّم عرضاً عن مسار التخطيط العمراني الذي شهدته محافظة ذمار والترتيبات الجارية لتنفيذ الإستراتيجية العامة للتنمية العمرانية في المحافظة واستعرضا المسارات التي سوف تنفذ بموجبه الاستراتيجية.

بدوره أكد مدير فرع هيئة الأراضي بذمار علي جسار أن تدشين المشروع سيسهم في تحديد الاحتياجات من الخدمات والحد من انتشار ظاهرة البناء العشوائي وتحديد احتياجات الجهات المستفيدة من عملية التخطيط خدمية أو زراعية أو استثمارية وصناعية وغيرها.

حضر التدشين نائب رئيس جامعة ذمار للشؤون الأكاديمية الدكتور عادل العنسي وأمين الجامعة عبدالحافظ أبو خلبة وعميد كلية الزراعة الدكتور فواز المنيفي ومدراء مكتبي الأوقاف القاضي عبدالله الجرموزي والأشغال المهندس محمد عباد والإدارة العامة للمرور العميد علي الوشلي وهيئة شؤون القبائل يحيى غيلان وعدد من القيادات والأكاديميين.