مهرجان في جبل الشرق والمنار للتحشيد, وقافلة من آل عشيش للجبهات

 نظم أبناء مديرية جبل الشرق بمحافظة ذمار مهرجاناً في إطار حملة "أشداء على الكفار" للتحشيد والتعبئة العامة بالمديرية.

مهرجان في جبل الشرق والمنار للتحشيد, وقافلة من آل عشيش للجبهات

 نظم أبناء مديرية جبل الشرق بمحافظة ذمار مهرجاناً في إطار حملة "أشداء على الكفار" للتحشيد والتعبئة العامة بالمديرية.

وفي المهرجان بمدرسة عمر المختار، بحضور أعضاء السلطة المحلية والتنفيذية والمكتب الإشرافي ومشائخ ووجهاء وعقال، أكد مدير المديرية ناحي صبر أهمية استمرار رفد الجبهات لتعزيز صمود المرابطين والانتصارات التي تحققت.

وأشاد بدور أبناء جبل الشرق في تقديم قوافل من الشهداء في الدفاع عن الوطن ومواجهة العدوان .. داعياً الجميع إلى الإسهام الفاعل في تعزيز وحدة الصف وعوامل الصمود في مواجهة العدوان.

وألقيت خلال اللقاء الذي تخلله قصائد شعرية وفقرات متنوعة، كلمات أشارت إلى أهمية تكامل الجهود الرسمية والمجتمعية لإنجاح حملة التحشيد بالمديرية .. مشيرة إلى أن الدفاع عن الوطن واجب يقع على عاتق الجميع.

فيما أكد المشاركون على الثبات والصمود واستمرار رفد الجبهات بالرجال وقوافل الدعم للدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

وفي مديرية المنار، ناقش لقاء للسلطة المحلية والتنفيذية والمكتب الإشرافي ومشائخ وشخصيات اجتماعية، سبل تعزيز جهود التحشيد ورفد الجبهات.

وفي اللقاء حث مدير المديرية عبد الولي السبلاني الجميع على التحرك الجاد والإسهام الفاعل في حملة التحشيد، وبما يسهم في إنجاحها.

 وأشار إلى أهمية الإعداد لتجهيز قافلة من أبناء المديرية دعماً للمرابطين في مواقع الكرامة البطولة .. مؤكداً أن أبناء المنار سباقون وفي مقدمة الصفوف للدفاع عن الوطن ومواجهة العدوان.

وألقيت خلال اللقاء كلمات، أشارت إلى أهمية مواصلة الصمود والثبات والنفير العام لرفد الجبهات.. حاثة على تضافر الجهود لإنجاح حملة التحشيد والتعبئة بالمديرية.

فيما أشاد المشاركون بدور الجيش واللجان الشعبية وتضحياتهم في مواجهة العدوان .. مؤكدين السير على درب الشهداء حتى تحقيق النصر.

الى ذلك, سيرّت أسرة وآل عشيش اليوم قافلة شتوية دعماً لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات.

وخلال تسيير القافلة، اعتبر آل عشيش هذه القافلة، أقل ما يمكن تقدّيمه للمرابطين في الجبهات، عرفاناً بتضحياتهم في مواجهة قوى العدوان ومرتزقته وإفشال مخططاتهم.

وأشاروا إلى أن القافلة التي تٌعد الثالثة تأتي عرفاناً بالملاحم البطولية التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية والانتصارات في مختلف الجبهات .. مجددين التأكيد على استمرارهم في دعم الجبهات بالمال والرجال والعتاد.

ودعوا كافة القبائل والأسر إلى استمرار رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد حتى تحقيق النصر المبين، ودحر الغزاة والمحتلين.

تقييمات
(0)