الكحلاني : المساهمون في الناتج القومي شملتهم حماية القوانين التأمينية

 قال رئيس المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية شرف الدين على الكحلاني:" إن جميع  أبناء المؤسسة في فروعها وفي مركزها الرئيسي بجميع مستوياتهم سيكونون خلال المرحلة المقبلة شركاء شراكة حقيقية في التنفيذ وفي التخطيط وفي تقييم أنشطتنا ومهاراتنا وإمكاناتنا بما يصبو اليه مجتمعنا وقيادتنا ".

الكحلاني : المساهمون في الناتج القومي شملتهم حماية القوانين التأمينية

 قال رئيس المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية شرف الدين على الكحلاني:" إن جميع  أبناء المؤسسة في فروعها وفي مركزها الرئيسي بجميع مستوياتهم سيكونون خلال المرحلة المقبلة شركاء شراكة حقيقية في التنفيذ وفي التخطيط وفي تقييم أنشطتنا ومهاراتنا وإمكاناتنا بما يصبو اليه مجتمعنا وقيادتنا ".

وأكد الكحلاني في ختام الدورة التدريبية في مجال التخطيط الاستراتيجي التي أقامتها المؤسسة لـ86 من موظفيها شملت قيادة المؤسسة وجميع مدراء العموم ونوابهم وجميع موظفي إدارة التخطيط :" الدورة تمثل بالنسبة لنا بعدا مهما جدا في اعادة شوكة البوصلة التابعة للمؤسسة باتجاه تخطيط استراتيجي يندمج مع أهداف الرؤية الوطنية مستقبلا, حيث تحقق قيمة اضافية في القطاع الاقتصادي كنتيجة لما تمارسه المؤسسة في وظيفة الحماية الاجتماعية لتعد أهم ركائز العدالة الاجتماعية أحد أهم أهداف ثورة الـ21من سبتمبر, وبالتالي لا بد أن نعيد تقييم أعمالنا في اتجاه القطاع الاقتصادي وما يحققه من قيمة مضافة في التأمين على المؤمن عليهم العاملين في القطاع الخاص في مختلف مستوياتهم وشرائحهم بتطبيق القانون الخاص بالتأمينات الاجتماعية كما يجب والذي يجعل الموظف في القطاع الخاص يحمل نفس الحقوق والامتيازات في الأمان الوظيفي مثل موظفي القطاع العام".

وأضاف :" هناك اعتقادات خاطئة لدى الناس أن الذي يعمل في القطاع الخاص ينتهي عندما يخلص صاحب العمل وينتهي دوره في الوظيفة وفي حماية الدولة, وأنا أقول لا, فالدولة اوجدت القوانين والقواعد التي تنظم عمل القطاع الخاص بحيث يكون الموظف محميا بقوانين تأمينية مثلها مثل القطاع العام بل إنها أفضل من القطاع العام ولأنها حمته وساعدته في مسألة دخوله وخروجه من الشركات بالطريقة التي تتيح له الفرصة بأن يشارك في كل القطاعات الاقتصادية وفي كل شرائح المجتمع".

ولفت الكحلاني الى أن :" المؤمن عليهم قد لايعون الدور المهم للمؤسسة لكننا وبمشيئة الله تعالى متجهون الى تفعيل العمل التوعوي للمؤسسة وتفعيل اللقاءات والاتفاقات مع الجهات الحكومية لتفعيل مواد القانون المرتبطة بحماية المجتمع حتى لا يكون علينا عالة على المدى الطويل, حيث أن الشركاء المساهمين في الناتج القومي قد شملتهم حماية القوانين التأمينية, وكلنا أمل من خلال هذه الدورة أن نعيد التفكير لدى جميع الزملاء في مفهوم التشاركية بمفهوم العمل الواحد حيث كانت الادارات في الفترة السابقة مجرد مجموعة تمارس دور التخطيط ثم تفرض على باقي الادارات ولم تكن تلقى التعاون والزخم في التنفيذ كما ينبغي".

وقال الكحلاني :" خلال الأسبوع المقبل ستبدأ المؤسسة بتنفيذ سلسلة الدورات الخاصة بـ" التقييم الاداري والتقييم المالي ودورات المخاطر والحوكمة ".

وفي ختام الدورة التي أقيمت بالتعاون مع المعهد الوطني للعلوم الادارية واستمرت 6 أيام كرمت قيادة المؤسسة المتدربين وعددهم 86 متدربا ومتدربة, كما تم تكريم المدربين, ومن ضمن ما تلقاه المتدربون في هذه الدورة تحديد الخطة وتحقيق الهدف الاستراتيجي ومؤشرات تحقيق هذا الهدف

تقييمات
(0)