20 ألف طفل توفوا بالسرطان لعدم توفر جرع العلاج

أوضح وكيل قطاع التنمية الاجتماعي يحيى قرواش أن أطفال اليمن يتعرضون للعام السادس على التوالي لانتهاكات صارخة من قبل تحالف العدوان.

20 ألف طفل توفوا بالسرطان لعدم توفر جرع العلاج



وأشار قرواش خلال فعالية احتفاء بالإعلان العالمي لحقوق الطفل، الذي يصادف العشرين من نوفمبر من كل عام نظمها قطاع التنمية الاجتماعية بوزارة الشئون الاجتماعية والعمل اليوم، إلى أن الآلاف من أطفال اليمن قتلوا جراء العدوان وتعرضوا للإعاقة فيما تشرد عشرات الآلاف وتوقفت دور الرعاية الخاصة للأطفال.

ولفت إلى أن 20 ألف طفل توفوا بالسرطان لعدم توفر جرع العلاج، فيما آخرون يولدون مصابين بالتشوهات والإعاقات الدائمة جراء استخدم العدوان للأسلحة المحرمة دوليا في عدوانه على الشعب اليمني.

وأكد أن الطفل اليمني أصبح محروما من حقوقه الأساسية كالغذاء والدواء والكساء والتعليم فيما العالم يتشدق بحقوق الأطفال ويغض الطرف عن جرائم العدوان بحق أطفال اليمن.

وتطرق وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية، إلى جهود الوزارة للاهتمام بالأطفال وإعادة تأهيلهم .. لافتا بهذا الصدد إلى أنه تم مؤخرا إعادة تأهيل 70 طفلا ممن دفع بهم العدوان إلى الجبهات وإعادتهم إلى أسرهم.

ودعا المجتمع الدولي، لتقديم أمراء العدوان إلى محكمة العدل الدولية جراء جرائمهم بحق الطفولة في اليمن.

وتخلل الفعالية التي أقيمت في مركز الطفولة الآمنة، فقرات ترفيهية ودعم نفسي واجتماعي ومسابقات.

تقييمات
(0)