(خباز الماء) يطرق الابواب توقعات ب 5 تحت الصفر والفلكي عياش يكشف مناطق الصقيع وموعد انتهاءه

26 سبتمبر نت : عبدالرحمن ابوطالب .. مع حلول شهر يناير يكون فصل الشتاء قد حزم حقائبه للرحيل لكن لياليه الباردة تحصد ما بقي من شتاتها في المرتفعات الشمالية باجواء قارسة سميت لدى قدامى اليمنيين باجواء (خباز الماء) وهو مسمى يعبر عن تحول المياه السطحية الراكدة في الهواء الطلق خاصة على الاواني الى مياه متجمدة من شدة البرد.

 (خباز الماء) يطرق الابواب توقعات ب 5 تحت الصفر والفلكي عياش يكشف مناطق الصقيع وموعد انتهاءه

وعادة ما تصادف الفترة من 8 إلى 14 يناير وقد تمتد الى بداية فبراير تليها فترة إعتدال آواخر الشهر، ثم أجواء ربيعيه وحاله ماطره مُتوقعه مع شهر فبراير.

وحذر خبراء ارصاد من موجة برد تجتاح المرتفعات الاسبوع القادم تزيد حدتها من يوم الاربعاء 13 يناير المقبل..

وتوقع خبراء الارصاد متوسط درجة حرارة صغرى سالب 1 وسالب 2 (اي تحت الصفر) من اليوم الجمعة وحتى الأحد 17 يناير.

لكنهم حذروا من هبوط شديدا لدرجات الحرارة الصغرى أيام الأربعاء والخميس والجمعة من الاسبوع القادم إلى -4 و -5 في المرتفعات العالية ما يعني تكون الصقيع واحتمال ان يضرب المزروعات والمواشي وبيوت النحل داعيا الى اخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الاضرار.

على سياق متصل حذر الفلكي محمد عياش إحتمال حدوث الضريب في المناطق الجبلية المرتفعه من محافظة ذمار (الحداء، عنس، جهران) قد تكون وارده بنسبة 39% خلال الفتره (10 ـ 13/يناير).

ووجه ‏الفلكي عياش تحذيره للمزارعين ضرورة توخي الحذر موضحا في نفس الوقت الفرق بين "الصقيع" و "الضريب" ليتسنى التفريق بينهما.

واكد عياش ان "الصقيع" يعني درجة حراره تصل إلى مستويات التجمد (تحت الصفر) مع وجود رطوبه وفيره في الهواء عند ساعات الليل المتأخره ومعامل تكاثف يسمح بتحولها إلى بلورات صغيره من الماء (ندى) والتي تتجمده على أسطح الأشياء.

وبالنسبة للضريب اوضح عياش ان الضريب هو إصابة أوراق النبات بالضمور والتلف نتيجة الأجواء البارده والجافه وقد يحدث عند درجة حراره ليست متدنيه جداً وتقل عن 4 درجات مئويه فوق الصفر، ولكن عند توفر عوامل وظروف جويه معينه

تقييمات
(0)