الجنيد لـ 26سبتمبرنت : الرئيس المشاط وضع الجميع أمام مسؤولية تنفيذ الرؤية الوطنية

أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية محمود عبدالقادر الجنيد أن بناء الدولة اليمنية من خلال الرؤية الوطنية والخطط  المنبثقة منها، معركة مهمة توازي وتساند المعركة المصيرية التي يخوضها احرار  اليمن وهم يواجهون العدوان الغاشم في مختلف الجبهات.

الجنيد لـ 26سبتمبرنت : الرئيس المشاط وضع الجميع أمام مسؤولية تنفيذ الرؤية الوطنية

وأشار الجنيد فى تصريح خاص لموقع " 26سبتمبرنت "، إلى الاهتمام الكبير الذي توليه قيادة الثورة وقيادة المجلس السياسي الأعلى، لتنفيذ الرؤية الوطنية وفقاً لمراحل التنفيذ الثلاثة التى حددتها الآلية التنفيذية للرؤية.

ولفت إلى أن اجتماع الرئيس مهدي المشاط بمنظومة الرؤية الوطنية، وضع الجميع أمام مسؤولية التنفيذ للرؤية وتجاوز كافة الصعوبات واجتراح المعجزات لإحداث التغيير المنشود وتعزيز البناء المؤسسي والاداري، وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

 وأوضح نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية ان اليمن ولأول مرة في تاريخ حكوماته المتعاقبة يأخذ بمنهجية التخطيط الاستراتيجي الشامل، في عمل الخطط السنوية والخمسية، ومنها الخطة المرحلية الاولى الصمود والانعاش الاقتصادي 2019-2020م التي تعد خطة تأسيسية لتنفيذ أهداف وغايات الرؤية الوطنية.

وتطرق الجنيد إلى التفاعل الكبير الذي ابدته مؤسسات الدولة أولاً في موافاة المكتب التنفيذي بتصوراتها في إطار خطة الصمود والانعاش الاقتصادي، وكذا التفاعل الكبير في تنفيذها وتحقيق نسب الانجاز الجيدة رغم الصعوبات المالية وتأثير جائحة كورونا على الحياة العامة.

وبين نائب رئيس الوزراء أن جميع مؤسسات الدولة تعكف الان على الانتهاء من عملية تحليل الوضع الراهن في إطار التحضير لإعداد الخطة المرحلية الثانية، لما لذلك من أهمية في تشخيص المشاكل والصعوبات، ونقاط القوة والضعف والفرص التي يجب الانطلاق منها لإعداد الخطة المقبلة وفقاً مؤشرات وبيانات صحيحة وأولويات واضحة.

وقال الجنيد:إن الخطة الثانية من الرؤية الوطنية 2021-2025م تتصف بالمرونة لاستيعاب اية متغيرات محلية او دولية، كما ستنبثق من الخطة الخمسية خطط سنوية على وفقاً الأولويات والموارد المتاحة .

واضاف : كما استطاع شعبنا بقيادته الحكيمة المتوكلة على الله في مواجهة العدوان الغاشم والحاق الهزائم المتتالية بقواته ومرتزقته والانتقال من ردة الفعل إلى الفعل نفسه، فإننا قادرون في جبهة البناء على صنع الكثير للنهوض بوقعنا وبناء الدولة اليمنية المنشودة.

ودعا نائب رئيس الوزراء كافة الوزارات والمؤسسات إلى مضاعفة الجهود واستنفار الطاقات خلال الفترة المتبقية من العام الحالي لتنفيذ ماتبقى من انشطة الخطة الأولى وتحقيق نسب الانجاز المنشودة بمايكفل البدء بالمرحلة الثانية من تنفيذ الرؤية الوطنية.

تقييمات
(0)