وزارة الداخلية تدشن الاحتفالات بالمولد النبوي

نظمت وزارة الداخلية اليوم الأحد، فعالية  احتفالية مركزية تدشينا لاحتفالات المولد النبوي الشريف تحت شعار “محَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ”، بحضور وزير الداخلية اللواء عبدالكريم أمير الدين الحوثي.

وزارة الداخلية تدشن الاحتفالات بالمولد النبوي



وفي الفعالية التي حضرها المفتش العام بوزارة الداخلية اللواء إبراهيم المؤيد، ووكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن والشرطة  اللواء الركن رزق الجوفي، ووكيل الوزارة لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء علي سالم الصيفي، ووكيل  قطاع الخدمات المدنية للشرطة اللواء عبدالعزيز محفوظ، وعدد من القيادات.. القى مدير عام التوجيه المعنوي والعلاقات العامة  بوزارة الداخلية العميد منصور اللكومي، كلمة ترحيبية، أشار فيها إلى أن هذه الفعالية هي تدشين للفعاليات التي ستقيمها مختلف قطاعات ووحدات ومصالح وفروع الوزارة، بمناسبة قدوم أعظم ذكرى وأجل مناسبة تطل على البشرية ذكرى ميلاد الرسول الأعظم محمد بن عبد الله بن هاشم عليه وعلى آله الصلاة والسلام.

وهنأ اللكومي، قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي والقيادة السياسية وكافة الشعب اليمني بحلول المولد النبوي الشريف، مولد الرحمة التي أخرج الله بها الناس من الظلمات إلى النور.. مضيفا  ” تحل علينا بركات هذه المناسبة وتشرق على الكون بأنوارها، ووطننا وشعبنا يمر بمنعطف تاريخي مهم، تألبت عليه كل قوى الشر ، بقيادة أمريكا و إسرائيل ، في محاولة يائسة و بائسة لانتزاع أرضه وطمس هويته الإسلامية العريقة  و نهب ثرواته و احتلال أرضه” .

وأضاف: ” تمر هذه المناسبة الكريمة، وشعبنا يسطر أعظم ملاحم النصر و الصمود، التي لم يشهد لها التاريخ مثيلا، و التي ما كان له أن يحققها لولا ارتباطه الوثيق بهدى الله و برسول الله الأعظم محمد صلى الله عليه و على آله و سلم، وتمسكه بقيادته الثورية التي تسير به في ذات الطريق الذي أرشد إليه الرسول الأعظم، طريق النصر والعزة والغلبة و الخير في الدنيا والآخرة.

 وتابع قائلاً: “وزارة الداخلية قيادة وضباطا وافرادا حريصون على احياء هذه المناسبة العظيمة كمسلمين ومجاهدين، ونستوحي من هذه الذكرى الشريفة، المعاني السامية والقيم العظيمة، التي نستحضرها من سيرة الرسول الأعظم عليه وعلى آله الصلاة والسلام، ونجد فيها ما يرشدنا إلى طريق الخير، كما أن في احياء هذه الذكرى ما يلهم رجال الأمن ويشد من أزرهم و يدفع بهم لتحقيق المزيد من الانتصارات الأمنية، والتصدي لكل المؤامرات الإجرامية”.

 ولفت إلى أن من بركات المسيرة القرآنية، أن الشعب اليمني صار يتقدم شعوب الأرض ويفوقها في الاحتفال بذكرى مولد النبي الأكرم عليه وعلى آله الصلاة والسلام، في الوقت الذي يحتفل اعداء هذا الشعب بموالاة أعداء الله وأعداء رسوله، وهذا ما يعزز يقيننا بأننا كشعب يمني نسير في طريق الحق والخير والفلاح، ويجعلنا أكثر تمسكا بقيادة آل بيت رسول الله، والسير على خطاهم.

من جانبه أشار عضو المكتب الثقافي لأنصار الله الاستاذ يحيى قاسم أبو عواضه، إلى أن احتفالات اليمنيين بالمولد النبوي، يعكس ارتباطهم الوثيق بالرسول الأعظم.. مشيرا  إلى مناقب ومآثر الرسول قبل البعثة وبعد البعثة، وكيف حطم معالم الكفر ورموز الشرك وجاهد حتى رفع راية الله عاليا.

وأكد أن مدرسة الرسول ومنهجه القرآني، علم الأمة الإسلامية أهمية مقارعة الظلم والجبروت، وإعلاء كلمة الحق والوقوف ضد الباطل.. مشيدا بدور رجال الأمن في إحياء هذه المناسبة التي تمثل تعبيرا حيا لحب النبي الأعظم، صلى الله عليه وآله وسلم.

تخلل الحفل فقرات انشادية لفرقة الشهيد عبدالمحسن النمري، وقصيدة شعرية للشاعر أحمد الديلمي.

تقييمات
(0)