اجتماع حكومي يناقش التحضير للعام الجامعي الجديد

ناقش اجتماع بصنعاء اليوم برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، سير الأداء التعليمي والأكاديمي للجامعات الأهلية والخاصة وتحضيراتها للعام الجامعي 2020 – 2021م.

اجتماع حكومي يناقش التحضير للعام الجامعي الجديد



وتطرق الاجتماع الذي ضم وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب ونائبه الدكتور علي شرف الدين ووكيل الوزارة الدكتور غالب القانص، إلى التحضير للعام الجامعي الجديد والتحديات والصعوبات والإشكاليات التي تواجه الجامعات نتيجة الظرف الاستثنائي الذي يمر بها الوطن نتيجة العدوان والحصار وسبل معالجتها والحد منها بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والجهات ذات العلاقة، لما فيه تعزيز الدور الحيوي لهذا القطاع في توسيع فرص الالتحاق بالتعليم الجامعي وخدمة التنمية البشرية.

وتدارس الاجتماع بحضور عدد من المختصين بوزارة التعليم العالي ورؤساء الجامعات الأهلية والخاصة ونائب مدير الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة محمد صلاح ومدير اتحاد العرف التجارية والصناعية محمد قفله، العوامل الكفيلة باستقرار نشاط المؤسسات العلمية وتطوير برامجها الأكاديمية لمواصلة أدائها كمؤسسات أكاديمية قادرة على مواكبة التطورات التي يشهدها التعليم الجامعي والاحتياجات النوعية للتنمية وسوق العمل.

وبحث الاجتماع موضوع معايير الاعتماد الأكاديمي وضرورة الحفاظ عليها من قبل الجامعات الحكومية والأهلية والخاصة والوفاء بها كشرط أساسي لاستمرار هذه المؤسسات في أداء مهامها العلمية والأكاديمية.

وتم التطرق إلى "اليوبيل الذهبي" لتأسيس جامعتي صنعاء وعدن التي تصادف هذا العام، وما تمثله هذه الذكرى من قيمة وطنية وعلمية وأكاديمية سامقة في مسار التعليم الأكاديمي على المستوى الوطني والمنطقة.

وأشاد المجتمعون بالأدوار العلمية والتنويرية الكبيرة لجامعتي صنعاء وعدن وما قدمتاه للأجيال اليمنية المتتابعة من حراك علمي مهم لفائدة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية على المستوى الوطني خلال العقود الماضية.

وتطرقوا إلى إسهامات الكوادر المؤهلة التي تخرجت من جامعتي صنعاء وعدن في صياغة التحولات الهامة التي شهدها الوطن على مدى الخمسين عاما الماضية عبر قيادتها للعمل الوزاري والمؤسسي في مختلف المجالات.

وأقر الاجتماع الإجراءات الكفيلة بالحد من الصعوبات والتحديات التي تواجها الجامعات الأهلية والخاصة لفائدة تعزيز صمودها خلال هذه الفترة الاستثنائية ومواصلة عطائها العلمي والأكاديمي.

وحث رئيس الوزراء الجامعات الأهلية والحكومية على تحدث بواباتها الالكترونية وتزويدها المستمر بالبيانات والمعلومات الخاصة بأدائها العام باعتبارها نافذة يطل منها الخارج على الحراك التعليمي الأكاديمي وأنشطته العلمية والبحثية في اليمن.

تقييمات
(0)