رئيس مجلس التلاحم القبلي بمحافظة أبين جمال عوض الزامكي لـ26سبتمبر:القبيلة اليمنية هي من أجبرت الغزاة على الرحيل من كل شبر من أرض الوطن قديماً وحديثاً

رئيس مجلس التلاحم القبلي بمحافظة أبين جمال عوض الزامكي لـ26سبتمبر:القبيلة اليمنية هي من أجبرت الغزاة على الرحيل من كل شبر من أرض الوطن قديماً وحديثاً

قبائل المحافظات الجنوبية والشرقية هي من صنعت فجر الـ30من نوفمبر المجيد
مجلس التلاحم القبلي منحصر حالياً بالدور التوعوي
أكد الشيخ جمال عوض الزامكي رئيس مجلس التلاحم القبلي بمحافظة أبين بان دور وتضحيات وشجاعة أعراف وأسلاف القبائل اليمنية عبر المراحل التاريخية

تعد مناهضة لكل غازٍ او محتل اجنبي للأراضي اليمنية فالقبيلة هي من تصدت حاربت الغزو البرتغالي وكذا الاستعمار البريطاني البغيض.. مؤكداً بان قبائل المحافظات الجنوبية والشرقية القابعة تحت احتلال تحالف العدوان مناهضون ورافضون للغزاة الجدد وسوف يعلنون الكفاح المسلح ضد تحالف الشر والعدوان.
وأشار الى ان ابناء المحافظات الجنوبية الشرقية يوجهون ندائهم استغاثة للقيادة السياسية والعسكرية بحكومة الإنقاذ الوطني والمجلس السياسي الأعلى لتحريرها واخراج قوى العدوان من جميع الأراضي اليمنية وأن جميع قبائل المحافظات المحتلة على أهبة الاستعداد والجهوزية العالية لرفد الجبهات بالرجال والعتاد حتى تطهير الوطن من دنس المحتل والغازي..
26 سبتمبر اجرت معه حواراً صحفياً تناولت خلاله عدد من القضايا الهامة وخرجت بالحصيلة التالية فإلى الحصيلة:

حوار: صالح السهمي- أحمد طامش
• بداية نود الحديث عن دور القبيلة اليمنية في تصريها للغزاة عبر المراحل التاريخية والتاريخ المعاصر؟
 • بداية نقدم شكرنا وتقديرنا لصحيفة 26سبتمير وكافة العاملين بها على ما تقوم به من تقدير الرسالة الاعلامية المتميزة وكشف الحقائق لجرائم تحالف العدوان ورصد نضال شعبنا التاريخي ضد الغزاة والمحتلين قديماً وحديثاً وعن دور القبيلة اليمنية كانت وما زالت وستظل السياج المنيع والحامي للوطن وشعبنا العظيم حيث كان للقبيلة اليمنية أدواراً بطولية ونضالية في الغزو الأجنبي منذ الغزو البرتغالي والتركي والبريطاني ومن قبل ذلك كانت القبيلة بمثابة القوات المسلحة المدافعة والحامية عن حياض الوطن وترابه ولنا أن نتذكر دور وشجاعة واستبسال القبيلة اليمنية في التاريخ الحديث أثناء تفجير ثورة الـ14 من اكتوبر كيف هبت القبيلة ولعبت دور نضالي لتطهير الوطن من دنس المستعمر البريطاني البغيض حيث قامت القبيلة بتنظيم صفوف الشعب وترتيبه واستنهضت همم شعبنا في النضال والتضحية من خلال الثقافة القبلية المتوارثة عبر العصور ومن خلال الاشعار الحماسية المعبرة عن الحرية والاستقلال ودحر كل غازٍ ومحتل من أرض اليمن السعيد وعبر تنسيق القبائل اليمنية من صعدة وحتى المهرة فقد كان للدم اليمني الفضل بانطلاق لثورة الـ14 من اكتوبر وصنع فجر الـ30 من نوفمبر المجيد وكان ناتج ذلك النصر العظيم لأبناء شعبنا فالقبيلة كانت هي حاملة الهوية اليمنية والوحدة اثناء الاستعمار البريطاني وبعد رحيل المستعمر البغيض تم بفضل الله سبحانه إعادة توحيد اليمن أرضاً وإنساناً عام 1990م ونحن اليوم وللعام السادس والوطن وابناء شعبنا اليمني الحر يتعرضون لحرب إجرامية وحصار جائر إلا أن القبيلة اليمنية كانت السباقة في التصدي والثبات الأسطوري بمختلف جبهات مواجهة العدوان جنباً إلى جنب مع أبطال الجيش واللجان الشعبية.
حيث كان ابناء القبيلة في مقدمة الصفوف والخطوط الأمامية في مواجهة قوى الشر والعدوان بمختلف الجبهات فقد قدمت القبائل الدعم والمساندة بالرجال والعتاد من كل ميادين العزة والكرامة كما نؤكد نحن مشايخ ووجهاء قبائل محافظة ابين المحتلة من قبل قوى الشر والعدوان السعودي الإماراتي الامريكي بأن قبائل ابين تقف الى جانب أبناء شعبنا المناهض لتحالف العدوان كما تعلن تأييدها الكامل لقائد المسيرة القرآنية السيد  العلم المجاهد السيد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي والقيادة السياسية والعسكرية وحكومة الإنقاذ الوطني والمجلس السياسي الأعلى برئاسة فخامة الرئيس مهدي المشاط في التصدي والاستبسال والثبات ضد تحالف دول العدوان الصهيو سعودي أمريكي وأبناء قبائل أبين الاحرار هم على أهبة الاستعداد والجهوزية لرفد  الجبهات بالرجال والعتاد حتى تطهير كل شبر محتل بالمحافظات الشرقية والجنوبية وأن قبائل المحافظات الجنوبية والشرقية الاحرار ليسوا مع من باع أرضه وعرضه من العملاء والمرتزقة وأنهم ضد المستعمر الجديد ويطالبون القيادة السياسية والعسكرية بحكومة الانفاذ الوطني بسرعة إعلان الكفاح المسلح بالمحافظات الجنوبية والشرقية وتطهيرها من دنس وعبث قوى تحالف العدوان الإجرامي.
 • بصفتكم رئيس مجلس التلاحم القبلي بمحافظة أبين ما الذي حققه المجلس لتقديم الدعم لقبائل المحافظة في هذه المرحلة خصوصاً ما يحدث من صراعات وسفك للدماء الأبرياء بالمحافظة؟
 • أقول بأن دور مجلس التلاحم القبلي بمحافظة أبين والمحافظات الجنوبية والشرقية المحتلة منحصر حالياً على الدور التوعوي من خلال التواصل بين قيادة مجلس التلاحم القبلي وبين قبائل محافظة أبين بجميع مديرياتها وهناك استجابة وقبول للعمل التوعوي ووجدنا ترحيباً واسعاً لدى ابناء القبائل بالمحافظة وايضاً لدى كافة الجماهير بمحافظة أبين وهناك تحرك من قبل ابناء محافظة أبين ورفضها لقوى الغزو والاحتلال ورفضها للتواجد الاجنبي في محافظة سقطرى  للعدو الصهيوني والعدو الاماراتي وايضاً رفض جماهير أبناء محافظة أبين للتطبيع مع الكيان الصهيوني وذلك من خلال خروج مظاهرات جماهيرية بمديرية الوضيع مسقط رأس الفار هادي المنتهية شرعيته إضافة إلى مظاهرات شعبية بمديرية لودر قبائل محافظة ابين قابلت الدعوة لتحرير الوطن من الغزاة والمحتلين بكل ترحيب وهناك مواقف شعبية مشرفة تم تجديدها وسوف تفضي تلك المواقف إلى اعلان ثورة عامة ضد المحتل وكما دحرت القبيلة المستعمر البريطاني البغيض سوف تعلن كفاحها المسلح ضد الغزو السعودي الاماراتي الامريكي.
 • كيف تصفون جهوزية واستعداد قبائل محافظة ابين في تقديم الدعم والمساندة ورفد الجبهات بالرجال والعتاد؟ ومتى سيعلن الكفاح المسلح ضد المحتل الأجنبي؟
 • نؤكد لكم بأن قبائل المحافظات الجنوبية والشرقية تعرضت لاستهداف ممنهج من قبل العدوان الاجرامي وذلك من حيث استهدافه للقيم والشهامة والعزة والكرامة فكان لتلك القبال ذلك الموقف المشوه ونتيجة لدعوه الى اولئك المغرر بهم بالوقوف الى جانب العدوان الغاشم ولكن كان هناك بعض القبائل الاحرار بالمحافظات الجنوبية والشرقية ومنها محافظة أبين التي كانت حاضرة إلى جانب الصف الوطني المناهض لتحالف العدوان الإجرامي حيث يوجد من قبائل المحافظة الاحرار عدد من الشهداء الابرار الذين استشهدوا في جبهات العزة والكرامة دفاعاً عن الوطن في جبهة المخا وفي مختلف جبهات مواجهة العدوان الإجرامي ومنهم الشهيد أبو عسكر محمد ناصر يحيى من مديرية مودية على سبيل المثال الذي استشهد في جبهة الساحل الغربي وايضاً محافظة أبين التي أنجبت الابطال مثل الشهيد العميد الركن/ سالم عوض حيدرة سليمان الزامكي الذي رفض الاحتلال ورفض العدوان ودفع حياته ثمناً لذلك الموقف البطولي الشجاع والوطني.. هناك ترحيب واسع من قبل قبائل المحافظة واتحادات شعبية انبسجت من قبل المواقف الشجاعة لقياداتنا السياسية والعسكرية الحرة ونتمنى بأن تعم تلك المواقف المشرفة لقبائل أبين الرافضة لتحالف العدوان جميع قبائل المحافظات الجنوبية والشرقية.
 • ما هو موقف قبائل أبين الاحرار مما تحدثه قوى الغزو والاحتلال من نهب لثروات وطن الهوية اليمنية بالمحافظات المحتلة ومنها أبين؟
 • قبائل محافظة ابين ترفض كلياً وقاطعاً مثل تلك الصراعات التي تغذيها دول تحالف العدوان الغاشم هذا الصراع والاحداث فرضت على محافظة أبين لعدة أسباب من أهم تلك الأسباب أن محافظة أبين لها دور نضالي ضد  المستعمر قديماً وحديثاً ولها دور نضالي في اندلاع ثورتي سبتمبر واكتوبر وتحقيق الوحدة اليمنية والدفاع عنها واستهداف محافظة أبين من خلال تلك الممارسات لكي يتم حرف قواعدها الجماهيرية عن المسار الحقيقي والوطني وكما وصلتنا بعض المعلومات المؤكدة بأن قبائل وجماهير محافظة ابين رافضة لتلك الممارسات والصراعات لأنهم بالأساس لا لهم فيها لا ناقة ولا جمل والدماء التي تنزف هم من محافظة أبين وهذه مؤامرة تفتعلها دول العدوان عبر الوكلاء من قبل الانتقالي الانفصالي وقيادة ما يسمى بالشرعية الزائفة وكليهما عملاء ويتلقون الأوامر من قبل العدو السعودي إماراتي أمريكي صهيوني وكلاهما يريدان ان يثبتا حاضنتها محافظة ابين ونصرة العدو السعودي ونصرة العدو الإماراتي بينما أبناء محافظة أبين الاحرار والشرفاء وقفوا موقفا مشرفا عبرت عنه قبائل المحافظة بالرفض المطلق لتواجد المحتل الأجنبي بالمحافظة وكذا رفضها التطبيع مع الكيان الصهيوني.
 • ما هي رسالتكم لأولئك المغرر بهم من الشخصيات السياسية والاجتماعية ومشايخ ووجهاء القبائل الذين ما زالوا يعملون في صف العدوان بعد أ ن كشفت مخططاته التآمرية على اليمن؟
 • رسالتنا لأولئك المغرر بهم من الشخصيات السياسية والعسكرية الذين لا يزالون يعملون في صف العدوان بأن عليهم استحضار ماضي الآباء والاجداد في التضحية والفداء وعليهم ان يعرفوا ويدركوا بأنهم جزء لا يتجزأ من هذا الشعب الذي يتعرض لأبشع عدوان إجرامي سافر وعليهم أن يعرفوا بأنهم من أبناء يمن الحكمة والإيمان وينتمون الى شعب الحرية والعزة والكرامة شعب القيم والأصالة والحضارات الإنسانية  وعليهم سرعة العودة الى احضان الوطن والتحرك الجاد والمسؤول ضد تحالف العدوان والمحتل السعودي والإماراتي والعدوان الامريكي الصهيوني وعليهم التكاتف الوقوف صفاً واحداً ضد المحتل الجديد وعليهم مد أيديهم لأخوانهم بالعاصمة الأبية صنعاء الحضارة والتاريخ حتى يتم طرد المحتل وتطهير الوطن من دنس وعبث قوى  الشر والعدوان وعليهم ألا يراهنوا على الخارج فالحل من الداخل اليمني والخارج لم يأتنا إلا بالمزيد من الدمار وما هو حاصل في الشيخ سالم وفي الطرية بمحافظة أبين من تقسيم وتمزيق للنسيج  الاجتماعي لمحافظة أبين اليمنية هو خير دليل على سياسة التفريق والترصد التي يمارسه العدوان السعودي لكي يثبت احتلاله نفوذه في المحافظة من أجل نهب ثرواتنا وطمس الهوية اليمنية كما فعل بدولة الحجاز سابقاً.
 • كيف تصفون تلك الانتصارات التي صنعها أولئك الابطال من الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات وجبهة ما وراء ا لحدود؟ وما حققته وحدات القوات الصاروخية وسلاح الجو للطيران المسير؟
 • الانتصارات العظيمة التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات وجبهة ما وراء الحدود تعد من الملاحم البطولية التي أذهلت العالم بأسره وسوف تعد من العلوم التي ستضاف الى العلوم العسكرية الإستراتيجية رغم الفارق في العتاد والعدة وما أحدثته قواتنا الصاروخية من تطوير للصناعة العسكرية المحلية وسلاح الجو للطيران المسير الذي وصلوا الى عمق أراضي العدو حيث يعجز اللسان عن وصف تلك المنجزات وانتصارات التي أذهلت كل من على أرجاء المعمورة وبرغم مراهنة تحالف العدوان بأنهم سوف يحسمون المعركة خلال 48 ساعة إلا ان المقاتل اليمني أجهض ذلك الرهان الخاسر لتحالف العدوان وها نحن اليوم في العام السادس للحرب الإجرامية وقد استطعنا السيطرة على الاجواء اليمنية ووصلت طائراتنا الى عمق عواصم  العدوان بشهادة العالم فبوركت تلك السواعد اليمنية فقد جرعتهم ذيول الإجرام الهزائم النكراء لأن أبطالنا الأشاوس من الجيش واللجان الشعبية تسلحوا بسلاح "الإيمان بالله" استطاع أبطال الجيش واللجان الشعبية الانتقال من معركة الدفاع الى معركة الهجوم بدون غطاء جوي بينما هذا يعتبر من المستحيلات في العلوم العسكرية ولكن إيمان الابطال من الجيش واللجان الشعبية وشجاعتهم غير تلك المعادلة العسكرية وأوجد فن قتالي حربي جديد يمني يدرس في أعلى المعهد العسكرية للعدو الامريكي وكذا البريطاني والفرنسي, ما حدث من نقلة نوعية وتطوير للقوات الصاروخية وسلاح الجو للطيران المسير في ظروف استثنائية قد أربك تحالف العدوان باشر الهزائم واستطاع ابطالنا من الجيش واللجان الشعبية في وحدة التصنيع العسكري من إيجاد سلاح استراتيجي وصل الى عواصم العدوان وكذا السيطرة الجوية فقد عجزت منظمة باتريوت عن اعتراض الصواريخ الباليستية اليمنية المصنعة محلياً ومهما كتبنا أو تحدثنا لا نستطيع أن نوفي أولئك الأبطال الميامين من ابناء الجيش واللجان الشعبية ونحن فخورون بما وصل اليه المقاتل اليمني الحر كما نشد على أياديهم ونقول لهم مزيداً من الصمود والبذل والعطاء والانتصارات والنصر آت آت لا محالة بإذن الله تعالى.
 •  كلمة أخيرة تود قولها في هذا اللقاء؟
 • أوجه دعوة صادقة الى أبناء المحافظات المحتلة من المحافظات الجنوبية والشرقية بأن عليهم أن يحذوا حذو الآباء والأجداد المناضلين كما أدعوا قبائل تلك المحافظات بأن يحذوا حذو الشيخ غالب بن راجح لبوزه وهو شيخ من مشايخ قبائل ردفان الذي اعتبر يوم استشهاده يوم انطلاق ثورة الـ14 من اكتوبر والذي كان يعمل على التنسيق بين القبائل اليمنية في الشمال والجنوب ونقل الأسلحة عبر إب وتعز وعبر منافذ عديدة ولهذا نناشد قبائلنا في المحافظات المحتلة بأن عليهم بأن يستحضروا ماضي آبائهم وأجدادهم الذين صنعوا مجد الـ30 من نوفمبر عيد الاستقلال المجيد بفضل التضحيات والنضال في سبيل الحرية والاستقلال والعدو العدو السعودي الاماراتي لا يريد أي كيان يمني بل يريد طمس الكيان اليمني من على الخارطة الجغرافية عليهم اللحاق بركب المناضلين الاحرار والوقوف ضد البلطجة الصهيونية الأمريكية السعودية الإماراتية وإذا تشابكت الأيادي اليمنية سوف نحرر كل شبر من الوطن وأن نرفع عن ابناء شعبنا ويلات الحصار الجائر ومعاناته وأن نحقن دماء ابنائنا الشباب من كل ما يخطط له العدو السعودي الإماراتي.
وفرصتنا في اتحادنا وقوتنا كاملة في إيماننا بالله وفي تلاحمنا وفي وحدتنا اليمنية التي صنعت فجر الـ30 من نوفمبر وهزمت اعتى إمبراطورية لا تغيب عنها الشمس ولكن وحدتنا اليمنية وجماهير شعبنا اليمني استطاعوا ان يغيبوا الشمس عن تلك  الامبراطورية بتحرير الجزء الغالي من الوطن من المستعمر البريطاني البغيض فلا أمن ولا استقرار ولا حل إلا بوحدتنا وتلاحمنا وطرد الاجنبي من كل شبر من أراضي الجمهورية اليمنية.