الأحد 20 أغسطس-آب 2017
  بحث متقدم
خيارات
طباعة طباعة
أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق
RSS Feed محليات
RSS Feed أخبار ومقالات
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
  انعقاد اللقاء التشاوري الاول للوزارات والهيئات والمؤسسات المعنية بالتراث والحفاظ على المدن التاريخية
الخميس 23 فبراير-شباط 2017 الساعة 04 مساءً / 26سبتمبرنت:منصور الانسي
 
    

عُقد اليوم بمدينة صنعاء التاريخية اللقاء التشاوري الاول للوزارات والهيئات والمؤسسات المعنية بالتراث والحفاظ على المدن التاريخية التي نظمته مؤسسة عرش بلقيس للتنمية والسياحة والتراث تحت شعار معا لأجل التراث الانساني
وخلال اللقاء دعا وزير الثقافة عبدالله احمد الكبسي ابناء مدينة صنعاء التاريخية الى التفاعل الحي من مدينتهم مطالبا المؤسسات والجهات المعنية لإشراك ابناء صنعاء والمدن التاريخية في عملية الحفاظ على مدنهم وبدونهم لن نستطيع الحفاظ على هذه المدن
مشيرا الى ان المخالفات المعمارية وغيرها في مدينة صنعاء التاريخية تجاوزت ما دمره العدوان في صنعاء ولذلك صار لزاما علينا جميعا ان نتعاون لرد الجميع لهذه المدينة الجميلة التي كانت وما تزال رمزا للتعايش الفريد الذي لم نرا مثله في العالم.
لافتا الى ان الجانب الحكومي يتطلع اليوم الى عمل منظمات المجتمع المدني المهتمة بالتراث والتي تشكل رديفا اساسيا لعمل مؤسسات الدولة حيث تتجلي مسالة الشراكة في خدمة هذا التراث وتقديم تجلياته لكل المهتمين في الداخل والخارج وكوننا نحتفي بهذا المجد والخلود في ظل هذا العدوان الغاشم على الحجر والبشر.
من جانبه اكد مطهر تقي نائب وزير السياحة ان هناك جهودا كبيرة من اجل انقاذ مدينة صنعاء التاريخية من الشطب من قائمة التراث العالمي وانه يجب على اهل وسكان مدينة صنعاء ان يقفوا صفا واحدا للحفاظ على مدينتهم صنعاء التاريخية التي يعيش الناس فيها في تعايش منقطع النظير كونها هي النسيج الحضاري العظيم .
فيما كشف رئيس الهيئة العامة الاثار والمتاحف مهند السياني عن اربع مشاكل تواجه المدن التاريخية والمواقع الاثرية بشكل عام تمثلت في الاستهداف المباشر للمدن والمواقع الاثرية من قبل العدوان وتفجير المعالم والاضرحة من قبل المنظمات الارهابية وضعفاء النفوس الذي يستغلون الاوضاع للقيام بتهريب الاثار واخيرا عملية النبش والعبث والحفريات تحت منازل صنعاء التاريخية .
مضيفا انه يجب دق ناقوس الخطر في مدينة صنعاء التاريخية التي يمكن ان تنهار مبانيها في اي لحظة نتيجة الحفريات والنبش والعبث كون مباني المدينة قديمة ومتلاصقة واي حفريات تحتها قد يحدث كارثة لاتحمد عقباها داعيا الجهات الامنية والقضائية لضبط العابثين ومتمنيا ان يخرج هذا اللقاء بتوصيات لايقاف العبث.
هذا وقد طالب رئيس هيئة الحفاظ على المدن التاريخية محمد فارس الى تشكيل لجنة طؤارى لمواجهة خطر الامطار التي اقترب موسمها والتي تؤدي في العديد من المواسم الى تضرر عدد كبير من منازل مدينة صنعاء نتيجة لقدمها وايضا لان هيئة المدن التاريخية اصبحت غير قادرة على مواجهة التحديات التي تواجه المدن التاريخية بسبب الاوضاع وعدم وجود الامكانيات.
من جانبها اكدت دعا الواسعي رئيسة مؤسسة عرش بلقيس ان حفظ التراث مسؤولية الجميع وان بناء المجتمع لايتم الا بالاستفادة من تراكم التجارب لذلك فاننا بحاجة الى الاهتمام اكثر بتراثنا الوطني لتكوين الذاكرة الوطنية التي تتطلب تجميع كل الوثائق والبحوث وكل الاشرطة والافلام والصور عن تاريخنا وموروثنا الذي نعتز به وان المسؤولية الكبرى تقع علينا كمجتمع يرى بام عينه رغبة الدخلاء والحاقدين في تدمير بلادنا ثم على الباحثين والمهتمين وكذلك على الهيئات المعنية.
مشيرة الى ان مؤسسة عرش بلقيس للتنمية والسياحة والتراث ومن خلال الايمان الصادق بالاهتمام بتراثنا واثارنا وموروثنا الشعبي والقيم والعادات الاصيلة قررنا اقامة هذا اللقاء لنكون صوتا جامعا لكل مهتم مؤمن بارث اليمن التاريخي ومدننا التاريخية ومواقعنا الاثرية لنناقش سويا ما تتعرض له من عدوان داخلي وما طالها من عدوان خارجي بربري ايضا لنكون صوتا واحد ويدا واحدة تعمل على انقاذ ما يمكن انقاذه والحفاظ على ما تبقى لنسلمه امانه منا للاجيال التي بعدنا .
وسيناقش اللقاء التشاوري في جلساته ورقة مؤسسة عرش بلقيس عن نشاط المؤسسة واهدافها وانجازاتها وما حققته خلال الفترات السابقة من اعداد الدكتور غيلان حمود غيلان والدكتور خالد عمر وورقة الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية تحت عنوان تداعيات الاعتداءات على التراث اليمني ودور الجهات ذات العلاقة من اعداد المهندسة عزيزة الصغير وورقة عمل وزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي بعنوان اضرار العدوان على القطاع السياحي نتيجة العدوان الامريكي السعودي من اعداد وتقديم الاستاذ عبدالرحمن النعمي المدير التنفيذي لمجلس الترويج السياحي وورقة الهيئة العامة للاثار والمتاحف تحت عنوان ادارة المخاطر الناتجة عن الكوارث التي يتعرض لها التراث الثقافي في ظل العدوان من اعداد عبدالكريم البركاني .


 
اكثر خبر قراءة محليات
ولد الشيخ :المجتمع الدولي سيساهم ب36 مليون دولار لدعم السجل الانتخابي
مواضيع مرتبطة
الضالع:إفشال محاولة تسلل للمرتزقة في مريس
وزير الأشغال العامة يطلع على سير العمل بمشاريع الطرق في إب
مدفعية الجيش واللجان الشعبية تستهدف تجمعا لمرتزقة العدوان بمحافظة تعز
مصرع وإصابة عدد من مرتزقة العدوان وتدمير آلية لهم بمحافظة الجوف
إحراق طقم عسكري للمرتزقة بجبهة الساق بشبوه
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2017 صحيفة 26سبتمبر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.016 ثانية
أعلى الصفحة