الأربعاء 23 أغسطس-آب 2017
  بحث متقدم
خيارات
طباعة طباعة
أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق
RSS Feed ثقافة وسياحة
RSS Feed أخبار ومقالات
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
  وزير الثقافة يدعو للحفاظ على الموروث الثقافي وتسجيل وتوثيق الإعمال الفنية والإبداعية
الثلاثاء 28 فبراير-شباط 2017 الساعة 09 مساءً / 26سبتمبرنت:منصور الانسي
 
 

دعا وزير الثقافة عبدالله احمد الكبسي جميع المؤسسات الثقافية ومنظمات المجتمع اليمني المهتمة بالتراث والثقافة إلى التعاون مع وزارة الثقافة من أجل المحافظة على حقوق المؤلف والحقوق المجاورة ونشر ثقافة حق المؤلف وإلى التعاون الدائم لحفظ الموروث الثقافي والفني من القرصنة والسرقة والتشويه والضياع .كما دعا كافة الوسائل الإعلامية المختلفة إلى التنسيق مع وزارة الثقافة والجهات المعنية للحفاظ على موروثنا الثقافي الفني والأدبي والفلكلوري ونشره وبثه في هذه الوسائل وفضح وكشف أي تشويه أو سرقة لهذه الأعمال الفنية والأدبية والإبداعية كما دعا كافة الفنانين والأدباء والكتاب وكل المبدعين في شتى المجالات إلى تسجيل وتوثيق إعمالهم بالطرق العلمية والعملية التي تضمن الحفاظ على أعمالهم من التشويه والسطو والسرقة .

مؤكدا خلال حفل تدشين خطة التوعية بحق المؤلف والحقوق المجاورة التي نظمتها وزارة الثقافة بالتعاون مع مجموعة الجيل الجديد واتحاد الناشرين اليمنيين يوم أمس في بيت الثقافة بصنعاء أن اهتمام وزارة الثقافة بحقوق المؤلف وأصحاب الحقوق المجاورة وإنقاذ الحقوق ينطلق من قناعة راسخة بضرورة حماية المبدعين والمؤلفين لاسيما وان اليمن تمتلك ثروة هائلة من الإبداعات الفكرية والأدبية والفنية والتراثية المتميزة وطاقات إبداعية خلاقة وان هذه الحماية لن تأتي إلا من خلال نشر ثقافة احترام حقوق المؤلف حيث ان تجارب الكثير من الدول أثبتت ان حماية حقوق المؤلف لا تتم فقط عن طريق فرض العقوبات والجزاءات بل عبر التوعية المستمرة والتي أثبتت أهميتها وجدواها .

مشيرا إلى إن حفل تدشين خطة التوعية بحقوق المؤلف ومصاحبتها لندوة حق المؤلف للمبدعين والمؤلفين يأتي تأكيدا على إن وزارة الثقافة ملتزمة وماضية بالعمل على نشر التوعية بهدف خلق وتشكيل ثقافة احترام حقوق المؤلف من كتاب وشعراء وملحنين وفنانين ومغنين وموسيقيين ومنشدين وغيرهم بما في ذلك طلاب وطالبات المدارس والجامعات والعاملين في وسائل الإعلام والمسئولين عن إنفاذ القانون .

من جانبه كشف رئيس اتحاد الناشرين اليمنيين محمد عبدالله الإنسي ان ابر ز ما يؤرق المؤلف والناشر اليمني اليوم هو انتهاك حقوق الملكية المتمثل بالنسخ غير المشروع سواء أكان نسخا الكترونيا أم ورقيا وكذا عزوف الناس عن القراءة واستبدالها بمواقع التواصل الاجتماعي تلك المواقع التي لاتسمن ولا تغني من جوع

مطالبا الصحف ان تفرد صفحة لقراءة الكتب والفضائيات ان تعد برنامجا للتعريف بالكتب والأساتذة والعلماء والباحثين والمثقفين للدفع بمن حولهم إلى القراءة وعالم الكتاب لتعود الأمور إلى نصابها والمياه إلى مجاريها ، مقترحا ان يعفى الكتاب من الرسوم الضريبية والجمركية ليكون ذلك عونا للقراء وعشان القراءة الذين يمثلون الثروة الحقيقية للبلاد .

فيما اعتبر رئيس الاتحاد العربي للثقافة والإبداع رئيس جمعية المنشدين اليمنيين القاضي على محسن الاكوع ان أهمية تطبيق قوانين حقوق الملكية الفكرية والحقوق المجاورة من القوانين الهامة التي يتوجب على مؤسسات الدولة الاهتمام بها وفي مقدمتها وزارة الثقافة كونها المعنية الأولى بذلك لأننا في الآونة الأخيرة اطلعنا عن قرب على بعض الإشكاليات في أوساط الفنانين والمنشدين والكتاب وغيرهم فيما يخص الحقوق للالحان والقصائد بل البعض نسب لنفسه بعض من الحان التراث ووقفنا لهم بالمرصاد وارجعنا الحقوق لاهلها والبعض الأخر نسب لنفسه قصائد شعرية بكاملها فتصدينا لهم أيضا بعد تأكدنا من الشاعر الحقيقي لهذه القصائد

مطالبا وزارة الثقافة بتطبيق القوانين المعمول بها في هذا الجانب وردع كل من يحاول المساس بحقوق الآخرين ايا كان وبالذات الموروث الثقافي الذي هو ملك الشعب بكاملة كون وزارة الثقافة هي الجهة المعنية بذلك والاتحاد العربي للثقافة وجمعية المنشدين على استعداد للتعاون مع وزارة الثقافة من خلال مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني .

وفي كلمة عن الأدباء اليمنيين ألقى الشاعر محمد القعود رئيس اتحاد الأدباء بصنعاء كلمة أوضح فيها مدى الغبن الذي يلقاه المبدع اليمني جراء السطو على أعماله وهضم حقوقه ,كما دعا وزارة الثقافة إلى تأسيس مهرجان سنوي للتراث الثقافي والفني ومن خلاله يتم التعريف بما تملكه اليمن من إبداع وتراث ثقافي وفني عظيم وتوثيق ذلك بما يبعد عن الإبداع والتراث اليمني كل محاولات القرصنة والسطو والتشويه ويحفظ الحقوق لكل المبدعين .

هذا وقد تخلل حفل التدشين تقديم فقرات إنشادية تراثية متنوعة من قبل جمعية المنشدين اليمنيين

وتناولت الندوة المصاحبة ورقتي عمل تناولت الأولى التي قدمها محمود النقيب مستشار وزارة الصناعة والتجارة لشئون الملكية الفكرية وحماية المستهلك "أهمية المعرفة في حقوق المؤلف كأساس لخلق البيئة المعرفية وإطلاق ملكات الإبداع والابتكار فيما تناولت الورقة الثانية موضوع "المبادئ الأساسية لحق المؤلف في القانون اليمني قدمها عبدا لملك يحيى القطاع مدير عام حقوق المؤلف والحقوق المجاورة بوزارة الثقافة
تصوير:فؤاد الحرازي


 
اكثر خبر قراءة ثقافة وسياحة
وزير السياحة:ترجمنا مخرجات الحوار الوطني ترجمة عملية من خلال جمع كافة المحافظات اليمنية في مهرجان صيف صنعاء
مواضيع مرتبطة
وزير الثقافة يدعو للحفاظ على المشغولات والحرف اليدوية اليمنية
ايطاليا تعيد لسوريا تمثالين مرممين دمرهما "داعش"
الجزائر ترفض تجميد عضوية سوريا في اتحاد الكتاب العرب
4ملايين زائر لمعرض القاهرة للكتاب والجزائر ضيف شرف الدورة القادمة
صحيفة/ الصين تزيد عدد الافلام المسموح بعرضها في البلاد
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2017 صحيفة 26سبتمبر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.020 ثانية
أعلى الصفحة