الأحد 20 أغسطس-آب 2017
  بحث متقدم
خيارات
طباعة طباعة
أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق
RSS Feed إقتصاد ومال
RSS Feed أخبار ومقالات
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
  الشركات القطرية تبحث عن موردين جدد بعد المقاطعة الخليجية
الخميس 15 يونيو-حزيران 2017 الساعة 01 صباحاً / 26 سبتمبرنت
 
  عادت العقوبات التي فرضتها السعودية ودول عربية أخرى على قطر بالنفع على محمد الكواري ومصنعه لمنتجات الألبان الذي أصبح نشاطه يزدهر مع ابتعاد المنتجات السعودية عن المنافسة.

وقال الكواري "مبيعاتنا ارتفعت إلى المثلين. هناك إنتاج وفير كما ترى ونتمتع الآن بحصة كبيرة في السوق".

كان الكواري (30 عاما) يواجه صعوبات في السابق جراء المنافسة مع المنتجات التي تصل إلى قطر في شاحنات من شركات سعودية مثل شركة المراعي كبرى شركات الألبان في الشرق الأوسط.

لكن في الأسبوع الماضي فرضت السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين مقاطعة اقتصادية ودبلوماسية على قطر متهمة إياها بتمويل الإرهاب والتقارب مع إيران وهو ما تنفيه الدوحة.

وتسببت هذه الإجراءات في تعطيل حركة الواردات في قطر التي تشتري معظم حاجاتها الغذائية من جيرانها الذين قاطعوها. وتقول شركات المنتجات الاستهلاكية في قطر ومعظمها شركات صغيرة إنها تبحث عن موردين جدد وهو ما قد يغير نماذج التجارة التقليدية في الخليج.

وقال الكواري إن الخامات البلاستيكية والكارتونية التي تستخدمها شركته في تصنيع العبوات عالقة في حاويات في دبي.

وأضاف قائلا "صعقنا في البداية. فقد انقطعت إمداداتنا من المواد الخام بالكامل. لكننا اتخذنا إجراءات".

ويقول الكواري إنه سيفسخ عقودا لإمدادات مواد خام من شركة جيه.آر.دي انترناشونال ومقرها دبي تبلغ قيمتها 30 مليون ريال (8.21 مليار دولار) سنويا. وبدلا منها يسعى صاحب مصنع الألبان لإبرام اتفاقات مع شركات تركية وهندية وصينية لتأمين إمدادات في المستقبل يتم شحنها إلى قطر عبر موانئ في سلطنة عمان والكويت.

وفي العادة تستورد قطر البضائع القابلة للتلف عبر منفذها البري مع السعودية وتأتي إليها سلع ومواد أخرى بملايين الدولارات كل شهر من ميناء جبل علي بدبي الذي يمثل مركزا رئيسيا لإعادة التصدير للخليج.

وتقول شركات في قطر إنها قررت فسح عقود إماراتية وسعودية ولا تتوقع استئنافها حتى إذا انقشعت الأزمة الدبلوماسية.

وقال أحمد الخلف رئيس مجلس إدارة الشركة العالمية لتطوير المشاريع والذي يملك مصنعا قطريا لتصنيع اللحوم يستورد مواد من الإمارات العربية المتحدة "لن نعمل معهم مرة أخرى. هم لا يحترمون اتفاقاتهم. منتجاتنا عالقة هناك".

وأضاف قائلا "ربما لا يكون لدينا الكثير من المصانع في قطر، لكننا نملك من المال ما يكفي للشراء من مصادر أخرى".

وقطر هي أغنى دولة في العالم من حيث نصيب الفرد، حيث يبلغ عدد سكانها 2.7 مليون نسمة فقط وتجني إيرادات من أكبر صادرات للغاز الطبيعي المسال في العالم. وحوالي 90 بالمئة من سكان قطر عمال أجانب معظمهم من جنوب آسيا أو الدول الفقيرة في الشرق الأوسط.

وتوفر دبي تكاليف أقل وفترات شحن أقصر مقارنة مع كثير من الموانئ الأخرى في الشرق الأوسط. لكن ميناء صحار العماني يسعى لاستكمال توسعة طاقته الاستيعابية. ويمكن للشركات القطرية أن تساهم في دعم تلك الجهود.

وأطلقت قطر يوم الاثنين خدمتي شحن جديدتين إلى الموانئ العمانية مع سعي البلد الغني بالغاز لتأمين الإمدادات الغذائية التي أوقفتها المقاطعة التي تقودها السعودية.

(الدولار = 3.6550 ريال قطري)

رويترز

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صحيفة 26سبتمبر نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة إقتصاد ومال
اقتصاديون: انضمام اليمن لمنظمة التجارة العالمية يعيد الثقة للاستثمارات الأجنبية
مواضيع مرتبطة
اتلاف 120 طنا من مواد غذائية فاسدة ومنتهية الصلاحية بامانة العاصمة
المركزي البحريني يأمر البنوك بتجميد أصول 61 من الأفراد والكيانات المرتبطة بقطر
شح الدولار يضر مكاتب الصرافة في قطر
السعودية تفرض ضريبة 100% على السجائر والمشروبات اعتبارامن اليوم
قطر تدشن خطين ملاحيين جديدين مع سلطنة عمان ردا على منع الامارات
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2017 صحيفة 26سبتمبر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.020 ثانية
أعلى الصفحة