الإثنين 25 سبتمبر-أيلول 2017
  بحث متقدم
خيارات
طباعة طباعة
أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق
RSS Feed محليات
RSS Feed أخبار ومقالات
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
  رئيس المجلس السياسي:لسنا عشاق حروب ولسنا ضد السلام ولكننا عشاق حرية وكرامة واستقلال
الأربعاء 12 يوليو-تموز 2017 الساعة 08 مساءً / 26سبتمبرنت
 
 
شهد الأخ صالح علي الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة ومعه نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الإقتصادية الدكتور حسين مقبولي ووزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي وعددا من الوزراء ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد عبدالكريم الغماري ومحافظ الحديدة حسن الهيج اليوم فعالية تخرج عدد من الكليات العسكرية.
وفي الإحتفال العسكري المهيب الذي بدأ بآي من الذكر الحكيم .. ألقى رئيس المجلس السياسي الأعلى كلمة هنأ فيها الخريجين الدفعة الـ 50 كلية حربية و 25 كلية بحرية و 32 كلية الطيران والدفاع الجوي بالنجاحات المتميزة التي حققوها خلال مراحل التدريب والتأهيل النظري والتطبيق العملي وبعد أن إجتازوا مستويات الإعداد العسكري النوعي بكفاءة وإقتدار عاليين وبروح معنوية وثابة تعكس مدى استعدادهم الكبير في رفد وتعزيز مختلف جبهات مواجهة العدوان السعودي الصهيو أمريكي .
وأكد رئيس المجلس السياسي الأعلى أن تخرج هذه الدفع العسكرية في هذه المرحلة الاستثنائية من تاريخ اليمن دليل على أن إرادة الشعب اليمني قوية وستنتصر على العدوان.
وقال " إننا لسنا عشاق حروب ولسنا ضد السلام ولكننا عشاق حرية وكرامة واستقلال ونحن مع الحوار والسلام ومع أي جهود دولية أو إقليمية تبذل بعد وقف العدوان ورفع الحصار ".
وأضاف" مصممون على مواصلة الصمود والكرامة والاستقلال ليس بطرا ولا شرا ولا نفتح بابا لمن يريد استمرار الحروب ولكننا لا يمكن أن نقبل أن تداس كرامتنا ويقتل شعبنا".
وأشار إلى أن هذا الإحتفال يأتي متزامنا مع إنعقاد إجتماع لمجلس الأمن بخصوص تسليم ميناء الحديدة .. مشيدا بالمواقف الوطنية الشجاعة لأبناء الحديدة وقال "إن أبناء الحديدة يعشقون التضحية في سبيل الدفاع عن الوطن كما يعشق امراء الخليج الحياة ".
وأكد رئيس المجلس السياسي الأعلى، أن اليمن مع السلام والسعي الدائم من اجل السلام الذي يفضي إلى إيقاف العدوان .. وقال " اليد ممدودة من اجل السلام مع دول الجوار المعتدية ومع المغرر بهم".
ودعا الأخ صالح الصماد المغرر بهم في الداخل إلى الحوار وتفويت الفرصة على العدوان وأن لا يبقوا مطية لهذا العدوان الغاشم .
وحث رئيس المجلس السياسي الأعلى الخريجين إلى نقل ما تلقوه خلال مراحل التدريب والتأهيل العسكري إلى ميدان مواجهة قوى الشر والعدوان .
وخاطبهم قائلا " أيها الأبطال الإفذاذ وأنتم تتأهبون اليوم للإنطلاق إلى ميادين العزة والكرامة ومواقع التضحية والفداء دفاعا عن سيادة ووحدة وإستقلال الوطن وتقع على عاتقكم الكثير من المهام والواجبات الوطنية المقدسة وفي مقدمتها الإنتصار لإرادة شعبكم وخياراته الوطنية في الحرية والوحدة والإستقلال وتطهير تراب اليمن من رجس قوى الغزو والإحتلال وأذنابه وأدواته التي لا زالت تواصل تآمرها وعدوانها الارهابي الجبان ضد شعبنا بغية تحقيق أهدافها ومراميها الخبيثة في تمزيق الوطن والنيل من وحدته المباركة ".
كما أكد أن الشعب اليمني يقف اليوم صامدا موحد الإرادة والعزيمة والمصير في مجابهة كل مخططات الصهيونية العالمية في المنطقة التي تحصد وعلى مدى عامين ونصف في عدوانها الإجرامي ضد اليمن أرضا وإنسانا المزيد من الإخفاقات العسكرية رغم كل إمكاناتها المادية والبشرية .
وأعرب الأخ صالح الصماد عن الشكر والتقدير للخريجين الذين قضوا ثلاث سنوات من التحصيل والتدريب في ظل استمرار العدوان والحصار.. منوها بجهود القائمين على العملية التعليمية والتدريب والتأهيل العسكري في الكليات العسكرية وما بذلوه من جهد في هذه الظروف الصعبة.
وتمنى رئيس المجلس السياسي في ختام كلمته للخريجين التوفيق والنجاح في مهامهم الوطنية المقدسة.
فيما أكدت كلمة الخريجين جهوزيتهم القتالية العالية واستعدادهم للدفاع عن الوطن وعزته وكرامته .. معاهدين الله والشعب اليمني والقيادة السياسية أنهم سيكونون دوما الصخرة الصلبة التي تتحطم عليها كافة دسائس ومؤامرات العدوان .

وأعربوا عن الشكر والتقدير لقيادات الكليات وهيئات التدريس وكل من أسهم وقدم جهدا في سبيل إعداد وتأهيل هذه الكوكبة من الخريجين.

تخلل الحفل عرض عسكري مهيب جسد ما يتمتع به الخريجين من مهارات تدريبية ومعنويات عالية، كما تم إستلام وتسليم القيادة بين الدفع المتخرجة والدفع المتقدمة وإعلان النتائج العامة وقراءة قرارات الترقية للخريجين إلى رتبة ملازم ثاني في القوات المسلحة وأداء القسم العسكري.
وقام رئيس المجلس السياسي الأعلى ومعه وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة بتوزيع الجوائز والشهادات التقديرية على أوائل الخريجين وتقليد الطيارين جناح الطيران .
إلى ذلك نفذ الخريجون مناورة بالذخيرة الحية .. عكست المستوى القتالي والاحترافي والخبرات المكتسبة خلال عملية التأهيل والتدريب النوعي المتطور .
وأظهر الخريجون خلال المناورة مدى إلمامهم القتالي بإجتياز الحواجز وزرع الكمائن وعملية الإغارة على الأهداف وإقتحام التحصينات والمواقع الإفتراضية للعدو بسرعة هجومية فائقة .. كما قدم قسم القناصة مهارات القنص على أهداف معادية، فيما قدم قسم تدريب القوات الخاصة مهارات رمي لأهداف متحركة .
حضر الإحتفال نائب رئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن علي حمود الموشكي وعدد من قادة القوى والمناطق والدوائر والمحاور والوحدات العسكرية.
سبأ

 
اكثر خبر قراءة محليات
ولد الشيخ :المجتمع الدولي سيساهم ب36 مليون دولار لدعم السجل الانتخابي
مواضيع مرتبطة
الجوف:مصرع وإصابة عدد من مرتزقة العدوان وتدمير دبابة وآلية لهم في المتون
صعدة:إستشهاد وإصابة ثلاثة أطفال بإنفجار قنبلة عنقودية من مخلفات العدوان
مأرب:قصف صاروخي يستهدف تجمعات مرتزقة العدوان بمعسكر الماس
قتلى وجرحى في اشتباكات بين فصائل المرتزقة بشارع جمال بتعز
وزارة الإعلام تنعي الصحفي والأديب عبد الكريم حسن تقي
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2017 صحيفة 26سبتمبر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.019 ثانية
أعلى الصفحة