الثلاثاء 12 ديسمبر-كانون الأول 2017
  بحث متقدم
خيارات
طباعة طباعة
أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق
RSS Feed محليات
RSS Feed أخبار ومقالات
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
  مصدر بالخارجية يؤكد رفض الجمهورية اليمنية لقرار نقل سفارة أمريكا إلى القدس
الخميس 07 ديسمبر-كانون الأول 2017 الساعة 08 صباحاً / 26سبتمبرنت :
 
 

أكد مصدر مسؤول بوزارة الخارجية إدانة ورفض الجمهورية اليمنية، لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشريف واعترافه بها عاصمة للكيان الصهيوني.

وأشار المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن هذه الخطوة تعد انتهاك للقانون الدولي وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن وغيرها من القرارات الدولية ذات العلاقة بالقضية الفلسطينية، وتمهد لمرحلة جديدة من الغطرسة الصهيونية وحرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه المشروعة.

وقال " إن اعتراف الإدارة الأمريكية الحالية بمدينة القدس عاصمة للكيان الصهيوني يظهر وبجلاء أن تلك الإدارة ليست وسيطا أمينا للسلام كما تدعي بل وتلعب دورا مشبوها ومشجعا على تفجير الأوضاع في المنطقة، بل ويتعارض مع مواقف دولية عديدة بما في ذلك دول حليفة لواشنطن.

وحذر المصدر من تبعات هذا القرار الذي يشكل تهديداً مباشراً للسلم والأمن الدوليين حيث سيؤدي إلى حالة من عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط لن يقف تأثيرها على المنطقة العربية بل ستتأثر بها مناطق عدة من العالم.

وأضاف" إن هذا القرار الخاطئ يعتبر فضيحة للموقف الأمريكي الذي راوغ لفترة طويلة تحت مسمى رعاية السلام في المنطقة، ولكنه في حقيقة الأمر تم بعد تهيئة الظروف والمواقف العربية لدول عدة وأن الإدارة الأمريكية استلمت مئات المليارات ممن يدعون حماية الإسلام ثمنا للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وتمهيدا لتطبيع تلك الدول الأوضاع معها".

وشدد المصدر على وضع مدينة القدس الشريف والتي لها مكانة خاصة لدي جميع الديانات السماوية، وسعى المجتمع الدولي خلال السنوات الماضية على التأكيد بأهمية الوصول لحل متوازن لها مع موضوع اللاجئين الفلسطينيين.

ودعا المصدر المسؤول مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة للاضطلاع بالمسؤولية تجاه الشعب الفلسطيني وحقه في تقرير مصيره وعدم اغتصاب المزيد من أراضيه .

كما دعا جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي للوقوف ضد هذا القرار وعدم الاستمرار في شرعنة ما تمارسه دول أعضاء فيها من أعمال عدوانية سافرة بحيث تم توظيف الجامعة العربية والمنظمة الإسلامية لخدمة أطماع تلك الدول والخروج عن ميثاقي نشأتهما كما يحدث حاليا من تبرير لتحالف العدوان السعودي الإماراتي على الشعب اليمني ومحاصرته لما يقارب الآلف يوم.

 
 
اكثر خبر قراءة محليات
ولد الشيخ :المجتمع الدولي سيساهم ب36 مليون دولار لدعم السجل الانتخابي
مواضيع مرتبطة
كسر زحف وهجوم على مواقع لمرتزقة العدوان بتعز
تدمير آلية عسكرية للمرتزقة ومصرع من كان عليها في تبة العلم بعسيلان
أطفال السلام توزيع مساعداتها الغذائية لـ200 أسرة محتاجة
إصابة مواطن بجروح جراء القصف الصاروخي على رازح بصعدة
تدمير آليتين وإعطاب ثالثة لمرتزقة العدوان بمديرية المتون بالجوف
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2017 صحيفة 26سبتمبر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.017 ثانية
أعلى الصفحة