وزير الدفاع: الجيش واللجان الشعبية استطاعوا مواكبة متطلبات معركة الدفاع عن الوطن
الموضوع: محليات
أكد وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي أن الجيش واللجان الشعبية، استطاعوا مواكبة متطلبات المعركة ومقتضيات الدفاع عن الوطن، والذي تجلى في تحقيقهم للانتصار الأهم والمتمثل في القدرة على الانتقال للتموضع الإستراتيجي الآمن والتأقلم سريعا مع ظروف المعركة الحالية.
وأشار اللواء العاطفي خلال تفقده للمقاتلين الأبطال من منتسبي الجيش واللجان الشعبية في جبهتي بيحان وعسيلان بمحافظة شبوة ومعه قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء عبد اللطيف المهدي، إلى أن كل خطط العدوان وأهدافه قد فشلت ولم يحقق سوى قتل المدنيين وتدمير الممتلكات الخاصة والعامة.
وقال " إن تحالف العدوان الإجرامي قد ضاعف من مسؤولياتنا الدينية والوطنية في التصدي له ومواجهته بقوة وبأس شديد حتى تحقيق النصر الإستراتيجي والذي أصبح قاب قوسين أو أدنى".
ونقل وزير الدفاع تحيات وتبريكات المجلس السياسي الأعلى للمقاتلين بعيد الفطر، والانتصارات التي تشهدها مختلف جبهات مواجهة العدوان بفضل صمود الشعب اليمني وشجاعة واستبسال أبطاله الأماجد اللذين كانوا وسيظلون الدرع الحصين لليمن ووحدته وأمنه واستقراره واستقلاله.
وأشاد بالانتصارات والانجازات والنجاحات العسكرية النوعية لأبطال الجيش واللجان الشعبية في محور شبوة، وصمودهم وتضحياتهم واستبسالهم في سبيل عزة ومجد وشموخ اليمن الواحد الموحد أرضا وإنسانا.
وخاطب اللواء العاطفي المقاتلين في مواقع الشبكة والعلم والصفراء بجبهتي بيحان وعسيلان قائلا" لقد جسدتم وأنتم تواجهون قوى الشر والعدوان أنبل وأشرف المواقف الوطنية الوحدوية دفاعا عن الأرض والعرض، وبانتصاراتكم العظيمة تمثلون ذلك الإرث النضالي التحرري ضد قوى الغزو والاحتلال ليبقى شعبكم حرا كريما موحدا ومستقلا بين الأمم والشعوب".
كما أكد أن موازين القوى والمعادلات السياسية والعسكرية قد تغيرت ليس على مستوى اليمن بل على مستوى المنطقة والعالم ولم يعد بمقدور قوى الهيمنة والاستعمار تركيع الشعوب الحرة والاستحواذ على مقدراتها وثرواتها ومصادرة حقوقها المشروعة في العيش الكريم على تراب أوطانها.
وأشار وزير الدفاع إلى أن عهود الطغيان والجبروت والاستبداد قد أفل نجمها وذهبت مشاريعها التدميرية التمزيقية الإرهابية إلى غير رجعه.. مؤكدا أن إرادة الشعوب هي المنتصرة دوما طالما وهناك رجال يصنعون الملاحم البطولية والمآثر الخالدة في ميادين العزة والكرامة والتضحية والفداء.
فيما عبر المقاتلون عن شكرهم لزيارة وزير الدفاع ومشاركتهم احتفالاتهم بعيد الفطر.. مؤكدين مواصلة الصمود والتضحية حتى تطهير كل شبر من أرض الوطن من الغزاة.
من جانب أخر التقى وزير الدفاع وقائد المنطقة العسكرية الرابعة، بوكيل محافظة شبوة ومديري مديريتي بيحان وعسيلان وعددا من المشائخ والشخصيات الاجتماعية بالمديريتين.
حيث أشاد وزير الدفاع بمواقفهم الوطنية الوحدوية الشجاعة التي تجسد عظمة وإرادة الشعب اليمني في الحرية والاستقلال ورفض الوصاية والهيمنة الخارجية.
وحيا اللواء العاطفي الروح النضالية لأبناء محافظة شبوة المستمدة من سفر تاريخ تضحياتهم ضد المحتل البريطاني الذي رحل منهزما من مدينة عدن الباسلة.
من جانبها أكدت الشخصيات السياسية والاجتماعية والمشائخ بمديرتي بيحان وعسيلان، استمرار صمودهم ووقوفهم إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية وبذل المزيد من التضحيات في مواجهة قوى الشر والعدوان والإرهاب بالمحافظة وعلى مستوى الوطن.
رافق وزير الدفاع أركان حرب المنطقة السابعة العميد محمود النقيب.


26 سبتمبرنت/سبأ:
الأحد 02 يوليو-تموز 2017
أتى هذا الخبر من صحيفة 26سبتمبر:
http://26sep.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://26sep.net/news_details.php?sid=128438