أطباء يحذرون : بعض الناجيات من سرطان الثدي قد يمتن بأمراض القلب
الموضوع: المرأة والطفل
حذرت جمعية القلب اﻷمريكية من أن ما تحقق من تقدم في مجال عﻼج سرطان الثدي والذي قلل بدرجة كبيرة من حاﻻت الوفاة في السنوات اﻷخيرة ترك أعدادا متزايدة عرضة لمشكﻼت في القلب قد تفضي إلى الوفاة .

وأكدت الجمعية في بيانها العلمي عن الصلة بين سرطان الثدي وأمراض القلب أن العﻼج الكيماوي يمكن أن يضعف عضلة القلب وأن بعض اﻷدوية اﻷحدث يمكن أن تزيد من احتماﻻت السكتة القلبية وأن العﻼج اﻹشعاعي يتسبب في اختﻼل ضربات القلب ويحدث خلﻼ هيكليا في الشرايين وصمامات القلب .

وقالت الدكتورة ﻻكسمي مهتا التي قادت فريق البحث ومديرة قطاع الوقاية من أمراض القلب وصحة القلب عند المرأة بالمركز الطبي الجامعي في كولومبس بوﻻية أوهايو إن أمراض القلب والشرايين هي السبب اﻷول للوفاة بين النساء وتتزايد مخاطرها مع التقدم في السن .

وأضافت في رسالة بالبريد اﻹلكتروني ” ومن ثم، فمع ارتفاع متوسط أعمار الناجيات من سرطان الثدي تتزايد مخاطر إصابتهن بأمراض القلب والشرايين .“

وأكد بيان الجمعية على أن الناجيات من سرطان الثدي خاصة الﻼئي تزيد أعمارهن عن 65 عاما عرضة للوفاة بأمراض القلب أكثر من الوفاة باﻷورام السرطانية .

وقالت مهتا إن ذلك ﻻ يعني أن تترك النساء عﻼجات السرطان التي تنقذ حياتهن لكنه يعني أن عليهن أن يكن أكثر وعيا باﻵثار الجانبية المتعلقة بالقلب وأن يراقبن حالة القلب أثناء العﻼج وبعده.

رويترز




26 سبتمبرنت
الخميس 08 فبراير-شباط 2018
أتى هذا الخبر من 26سبتمبر نت:
http://26sep.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://26sep.net/news_details.php?sid=133460