الإثنين 18-11-2019 23:13:35 م
موقفٌ مشرّف
بقلم/ افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
نشر منذ: 11 سنة و 9 أشهر و 21 يوماً
السبت 26 يناير-كانون الثاني 2008 08:21 ص
حققت الجهود والتحركات المكثفة والمتواصلة التي أجرتها القيادة اليمنية لإنهاء معاناة أبناء الشعب الفلسطيني نتيجة ما يتعرضون له من عدوان وحصار جائر من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي نتائجها الإيجابية من خلال تلك المؤشرات التي بدأت تظهر في الأفق وتتمثل في بداية الانفراج للتخفيف من الحصار الظالم الذي ظل يعاني منه أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بالإضافة إلى التفاعل الشعبي والاهتمام الملحوظ الذي بدأت تظهره العديد من الجهات العربية والدولية إزاء تلك المعاناة القاسية لأبناء الشعب الفلسطيني الواقعين تحت نير احتلال اسرائيلي غاشم لا يضع أي اعتبار لأي معايير أخلاقية أو إنسانية أو مبادئ ومواثيق وقرارات وبيانات صادرة عن المؤسسة الدولية أو منظمات حقوق الإنسان.
- وعلى مدى الأيام القليلة الماضية تواصلت التحركات اليمنية والاتصالات التي أجراها فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية مع عدد من إخوانه القادة العرب وفي مقدمتهم فخامة الرئيس المصري محمد حسني مبارك بالإضافة إلى أمين عام جامعة الدول العربية وآخرين لشحذ الهمم العربية والإسلامية والسعي لإيجاد موقف عربي موحد إزاء ما يجري من تطورات محزنة. وعلى أرض فلسطين المحتلة كما أن الشارع الشعبي اليمني ظل هو الآخر وما يزال يموج ويتفاعل عبر تلك السلسلة من المظاهرات والمسيرات والاعتصامات المتواصلة للفعاليات الشعبية والحزبية ومنظمات المجتمع المدني للتنديد بما يتعرض له أبناء الشعب الفلسطيني من عدوان بربري وحصار جائر والتضامن مع الأشقاء من أبناء هذا الشعب وحقهم في نيل حريتهم واسترداد حقوقهم المغتصبة وإقامة دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني وعاصمتها القدس.
- ومثل هذا الموقف القومي الشجاع والفعال لليمن قيادة وحكومة وشعبا ليس بجديد بل هو امتداد لتلك المواقف القومية المبدئية التي التزمت بها اليمن دوما انطلاقا من استشعارها لمسؤوليتها القومية في مناصرة قضايا الحق العربي وفي مقدمتها قضية الشعب الفلسطيني.
- وحتى وإن أنكر البعض على اليمن مثل هذا الموقف أو قللوا من الدور الذي تضطلع به مع أشقائها وأمتها من منطلق وفائها بواجباتها القومية ، فإن ما يهم هو أن ما تبادر إليه اليمن وما تقوم به من تحركات من أجل أشقائها وأمتها يحقق نتائجه المرجوة ويسلط الضوء على حقيقة ما يجري من تطورات بهدف تحريك الأوضاع الساكنة واتخاذ المواقف الصحيحة التي يمليها الواجب الديني والقومي والأخلاقي والإنساني إزاء القضايا العادلة واستنهاض قدرات الأمة والدفاع عن مصالحها ووجودها ومستقبل أجيالها.
- ولهدا فقد ظل الصوت اليمني وما يزال مرفوعا بقوة وشجاعة في المجاهرة بكلمة الحق دون خوف أو تردد في الدعوة الصادقة إلى التضامن والوحدة بين أبناء الأمة العربية والإسلامية في مواجهة التحديات والمخاطر التي تحدق بهم على أكثر من صعيد ومكان ، وصولا إلى ما يحقق مصلحة الأمة والانتصار لقضاياها.
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
مأساة أطفال اليمن ..ويوم الطفل العالمي !!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: أكثر من إجراء نحو تحقيق إسرائيل الكبرى
عبدالسلام التويتي
مقالات
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةتجليات البناء والتضامن
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
كاتب صحفي/امين الوائليكما يتداعى الأكلة!!
كاتب صحفي/امين الوائلي
كلمة  26 سبتمبر من أجل فلسطين
كلمة 26 سبتمبر
استاذ/سالم صالح محمدعاش كبيراً ومات كبيراً
استاذ/سالم صالح محمد
مشاهدة المزيد