الأحد 15-12-2019 05:58:01 ص
حول إجازة السبت!
بقلم/ كاتب/نصر طه مصطفى
نشر منذ: 11 سنة و 8 أشهر و 3 أيام
الخميس 10 إبريل-نيسان 2008 10:50 ص
 لست أدري ما سر هذا التباطؤ الذي أصبحت تتسم به قراراتنا الخاصة بالإصلاحات الإدارية والمالية أو تلك التي تهدف إلى تحسين مستويات الأداء أو الهادفة إلى توفير أجواء وظروف عمل أفضل... نجد نموذجا لذلك في قرارات الإصلاحات المالية والإدارية التي اتخذت في صيف عام 2005م بعد عدة سنوات من التردد والقلق من ردود الأفعال أضاعت على بلادنا الكثير من الفرص الخاصة بتحسين أداء الاقتصاد،
 والأمر يتكرر اليوم بحسب كثير من الاقتصاديين الذين وجدوا كما وجدنا جميعاً الكثير من الألم والحسرة في التقرير الشجاع الذي طرحه رئيس الوزراء الدكتور علي مجور بين يدي مجلس النواب قبل حوالى شهرين واعتبروه تمهيداً لعملية إصلاحات جديدة، إلا أن الحكومة نفت ذلك لاحقا رغم أن التقرير كان يعني باختصار ضرورة اتخاذ إجراءات إصلاح اقتصادية جديدة رأت السياسة ضرورة تأجيلها إلى أجل غير مسمى، ولو أنها اتخذت قبل عام من الآن لكان الوضع الآن أفضل بكثير... وهكذا يلاحقنا التردد والتباطؤ في اتخاذ القرارات المطلوبة ثم عندما يتم اتخاذها تكون تأثيراتها أكثر صعوبة!
  هذا التساؤل الذي بدأت به مقالي هذا ناتج عن استغراب شديد من قرار الحكومة قبل أسبوعين بتشكيل لجنة لدراسة تغيير يوم (الراحة!) الأسبوعي إلى السبت بدلا عن الخميس... وكأن أمرا من هذا النوع يحتاج إلى لجنة ودراسة بينما نعرف جميعا أنه كان بإمكان الحكومة اتخاذ القرار وتنفيذه فورا، لكننا نعلم أن هناك من يبث لديها خوفا وقلقا من حدوث ردود فعل أصولية من نوع أن إجازة السبت محاكاة لليهود وما شابه ذلك من أباطيل يروج لها فارغو العقول من المتفيقهين... بينما تنسى حكومتنا أن السبت هو من أيام الله مثله مثل الخميس، وتنسى حكومتنا أنه لا توجد أدلة شرعية على إجازة الخميس لتبدو قلقة ومحتاجة لتمهيد الأجواء لتحويلها إلى السبت... فالمبدأ الشرعي التأصيلي واضح كل الوضوح انطلاقا من قاعدة (حيثما كانت المصلحة الراجحة للمسلمين فثم شرع الله) ومثل هذه الأمور تركها الشارع عز وجل لنا لنتخذ فيها ما يتناسب ومصالحنا الراجحة... ومن المعروف أن دولا إسلامية كثيرة سبقتنا في تحديد إجازة نهاية الأسبوع بالجمعة والسبت حتى لا تتعطل مصالح الأمة في التواصل يوم الخميس مع مختلف المؤسسات في العالم كله الذي يعتمد السبت والأحد كإجازة لنهاية الأسبوع... فلماذا كل هذا اللف والدوران وتشكيل اللجان للبت في أمر سخيف كهذا؟! وكيف سيكون الحال بالنسبة للقرارات الهامة والمصيرية والصعبة بحق؟! وهل بلغ بنا الرعب هذا المبلغ من المتنطعين باسم الدين؟!
 إنني أتمنى أن أسمع قرارا قريبا من الحكومة باعتماد يومي الجمعة والسبت كإجازة أسبوعية لموظفي الدولة وإلغاء مصطلح (يوم الراحة) المضحك... وكفانا قلقا وترددا في اتخاذ القرارات الهادفة لإصلاح اعوجاج أوضاعنا، فكثرة الحسابات تضعف الدولة وهيبتها... فنحن لدينا رئيس منتخب له برنامج، وحكومة منبثقة عن برلمان منتخب ولها برنامج فلم لا نمضي في تنفيذهما بقوة وشجاعة؟!
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: سيسيٌّ تاجر بالبحر والبر
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: موجة اغتيالات لتبييض صفحة الإمارات
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
كاتب/ احمد ناصر الشريف
نافذة على الاحداث:شراكة بطعم المحاصصة..!
كاتب/ احمد ناصر الشريف
مقالات
كاتب صحفي/امين الوائليأين يــريـــدون؟!
كاتب صحفي/امين الوائلي
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالنهج الخاطئ!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
رسالة إلى المعارضة
عادل الشجاع
كلمة  26 سبتمبرانتخاب المحافظين ..!!
كلمة 26 سبتمبر
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةخطوة جريئة وشجاعة
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
مشاهدة المزيد