الإثنين 09-12-2019 05:59:31 ص
الحوثيون وأربع سنوات من الفتن!!..
بقلم/ كاتب صحفي/يحيى عبدالرقيب الجبيحي
نشر منذ: 11 سنة و 5 أشهر و 7 أيام
الإثنين 30 يونيو-حزيران 2008 09:29 م

اعتقد البعض أن انتهاء هذا التمرد مرهون بانتهاء حسين بدر الدين الحوثي عام 2004م.. لكن الحقيقة أثبتت فيما بعد أن القضاء آنذاك كان على الجسد وليس على الفكر
- مع دخول الشهر السابع من هذا العام الميلادي-تكون قد اكتملت أربع سنوات من المواجهات العسكرية المتقطعة.. بين الحكومة اليمنية ممثلة بجزء من جيشها النظامي.. وبين مجموعة ما يسمى بــ:(الحوثيين) حيث بدأت بشهر يوليو عام 2004م بقيام:(الشباب المؤمن) كما يطلق على:(الحوثيين) بترديد شعار:(الموت لأميركا..الموت لإسرائيل) ببعض مساجد محافظة صعدة وبالعاصمة اليمنية صنعاء.. وصاحب ذلك الشعار.. بعض الممارسات غير المسئولة التي كانت سبب بداية المواجهة العسكرية والتي استمرت قرابة ثلاثة أشهر لتنتهي بمقتل الزعيم الروحي لــ:(الشباب المؤمن) حسين بدر الدين الحوثي..
- وتجددت المواجهة العسكرية الثانية بشهر مارس 2005م واستمرت قرابة شهر..لتأتي المواجهة الثالثة بنهاية شهر نوفمبر من نفس العام واستمرت قرابة ثلاثة أشهر.. وجاءت المواجهة الرابعة مع نهاية شهر يناير عام 2007م واستمرت قرابة أربعة أشهر..
- ثم.. حدثت المواجهة الخامسة مع بداية شهر مايو المنصرم.. والتي مثل انطلاقها إعلانا لإسقاط اتفاق(الدوحة) الخاص بوقف المواجهات العسكرية بين الدولة و:(الحوثيين) والذي تم التوقيع عليه من قبل الطرفين بالعاصمة القطرية بشهر فبراير الماضي..
- لقد كان يعتقد البعض أن انتهاء هذا التمرد مرهون بانتهاء حسين بدر الدين الحوثي عام 2004م.. لكن الحقيقة.. اثبتت فيما بعد ان القضاء آنذاك كان على الجسد وليس على الفكر!!..
- ذلك أن:(الحوثيين) يؤمنون بثقافة وفكر محددين.. إيمانا مطلقا.. ومن كان حاله كذلك..فمن الصعوبة التعامل معه من خلال الوساطات وتشكيل اللجان المحلية..أو عبر التهدئات وبعض التنازلات التي قدمتها الدولة من أجل وضع حد نهائي لإراقة الدم اليمني.. وللخصوصيات التي قد ترى الدولة إعطاءها بعض الأهمية؟ مع أن قبول مثل تلك الوساطات وتقديم التنازلات التي تعرضت الدولة بسببها لانتقادات قوية.. فسرها:(الحوثيون) بالضعف؟!.. بجانب أنها «خاصة التهدئات» كانت تعطيهم ثقة وفرصا جديدة لإعادة الترتيب والتنظيم!..
- وفي نفس الوقت.. فإن من الصعب استمرار هذه المجموعة في مواجهة جيش نظامي واستنزاف القدرات العسكرية والمادية.. ولو عبر حرب:(العصابات) والتحصين بالجبال الوعرة- خلال هذه الفترة الزمنية كلها دون دعم مادي خارجي.. ووجود أدوار خفية وراء ما يحدث بمحافظة صعدة اليمنية!!. خاصة وأن الحوزة الإيرانية.. لا تخفي الدعم المادي والتصريحات الإعلامية المساندة علنا..
- وبقدر ما تؤكد الحقائق أن:(الحوثيين) هم مجرد جماعة مسلحة خارجة عن القانون.. بقدر ما تؤكد الحقائق ذاتها ايمانهم بثقافة وفكر لا علاقة لهما بالمذهب الزيدي الذي تتبعه شريحة كبيرة من اليمنيين؟!.. ويكفي أن:(الحوثيين) هؤلاء قاموا خلال بعض المواجهات السابقة بتصفية معارضيهم من أبناء محافظة صعدة.. بما فيهم بعض كبار مشائخ وعلماء الزيدية نفسها!. ولمعرفتهم بهذه الأمور البديهية.. فإنهم يستميلون أتباعهم بنشر إشاعات عديدة.. منها.. أن محاربة الدولة لهم.. إنما يهدف إرضاء أميركا وتنفيذ أوامرها؟!..
الفتن:(الحوثية) لا بد أن تنتهي عاجلا وليس آجلا وعبر الحسم العسكري بعد أن استنفدت كل الخيارات الأخرى.. ووضع حد نهائي لهذه الفتن..و..لِعِناد:(الحوثيين) الذي أوصلهم إلى طريق مظلم.. وحتى لا نفيق على حزب جديد باسم:
(حزب الله اليمني؟!!)..
* صحيفة المدينة السعودية:

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
هكذا يُنفّذ اتفاق الرياض!!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: الطرابلسي وزير سياحة تونس تصهيُنٌ؟ أم تجنُّس؟
عبدالسلام التويتي
مقالات
كاتب صحفي/خالد الحضرميتجارة الألسن
كاتب صحفي/خالد الحضرمي
كاتب/محسن هادي الأعريالحوثي المسطول ..كفى ثرثرة!
كاتب/محسن هادي الأعري
كاتب/عبدالفتاح البتولالمشترك والمعركة الخطأ!
كاتب/عبدالفتاح البتول
دكتور/عمر عبرينالتمرد ..!!
دكتور/عمر عبرين
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالوجه الآخر للمعارضة
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
مشاهدة المزيد