الخميس 14-11-2019 02:23:41 ص
عادوا ولكن:هل خزنوا هناك؟!
بقلم/ كاتب صحفي/امين الوائلي
نشر منذ: 11 سنة و 4 أشهر و 5 أيام
الثلاثاء 08 يوليو-تموز 2008 09:40 ص
عاودت كتلة «المشترك» البرلمانية حضور جلسات مجلس النواب بعد 3 أسابيع قطيعة أو مقاطعة، كان الخبر جيداً لدرجة أن الصحف الرسمية والحزبية والأهلية - بالإسم لا غير - وكذلك المواقع تصدّر الخبر واجهتها الأولى.
وكذلك فعلت بترحاب فضائيتا «الجزيرة والعربية» وأخشى أن يتحول حدث عابر وروتيني كهذا إلى مناسبة وطنية نحتفل بها ونحيي ذكراها كل عام!.
{.. سيكون علينا في قادم الأيام والأحوال أن نحتفل بمجرد تفضل عضو برلماني أو كتلة نيابية بالحضور إلى مجلس النواب للمداومة، وكأن الاستثناء هو الحضور، والقاعدة هي الغياب بذريعة المقاطعة أو غيرها.
{.. ولاحقاً قد تحتفل الصحافة المحلية والأوساط الحزبية بما هو أقل من ذلك، مثلاً حضور النواب بأنفسهم آخر كل شهر لاستلام الراتب المهول والبدلات الباهظة، وإذا زاد وتفضل النواب فسوف يحضرون معهم أوراقاً لتسجيل مطالباتهم وحاجياتهم الإضافية!.
{.. لماذا تحتفل الأوساط الصحافية والحزبية بمقاطعة أو مشاركة النواب في جلسات البرلمان هكذا، ولماذا قاطع، أولاً، وعاود ثانياً نواب «المشترك» حضور جلسات البرلمان؟!.
{.. هناك صفقة لاشك في ذلك قال أحدهم.. وثانٍ لا يستطيع التفاؤل بعيداً عن أعواد القات ومعلبات "الطاقة" اقترح تفسيراً مغايراً: «خزنوا قبلها بيومين مع الرئىس واتفقوا والمشكلة في هذه الحالة التفسيرية الرائجة هي أن الرئىس ابتعد عن القات والمقايل!».
{.. مقاطعة الجلسات كانت مبررة أو مسببة، وتداول الإعلام على نطاق واسع الأسباب المعلنة من قبل كتلة المشترك للجوء إلى هذا الخيار.. وكانت التعديلات أو مشروعها على قانون الانتخابات هي الحجة المشهورة.
{.. ولكن مقاطعة المقاطعة والعودة عنها بهذه الصورة لم تكن مبررة أو مسببة، مع أن البرلمان أوقف أو علّق المناقشات على مشروع التعديلات المذكورة، إلا أن نواب المشترك لم يقولوا لنا ولجمهورهم: هل هذا هو السبب الوحيد، وإذا كان كذلك فما هي الخطة المتفق عليها في هذه الحالة، وكيف ستحل معظلة القانون واللجنة والانتخابات التي لم تعد بعيدة؟!.
{.. هناك غموض مقصود وبخل في تقديم المعلومات وإعلانها على الرأي العام، ومثلما تفرحنا عودة كتل المشترك عن المقاطعة، سوف تجعلنا نفرح أكثر لو هي تحلت بالشفافية وأعلنت حيثيات العودة مثلما فعلت مع المقاطعة.
{.. ما حدث يشي بالقليل من الاحتمالات الموضوعية عن حوار غير معلن بين المؤتمر وأحزاب المشترك وإن كان هذا سيكلفنا غضبة المجلس الأعلى للقاء المشترك فيتهمنا بالتزوير والتضليل، ولهذه قصة أخرى أؤجلها إلى الغد.

شكراً لأنكم تبتسمون


 


عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: نظام الإمارات شَغُوْفٌ بالاغتيالات
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. إبراهيم سنجاب
ثورة البركان النائم (2)
د. إبراهيم سنجاب
مقالات
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالموقف الشعبي الحاسم
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالاصطفاف الوطني لتحصين الذات
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةوطن يسمو على الأحقاد!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
استاذ/عبده محمد الجنديالديمقراطية..ما نحب وما نكره
استاذ/عبده محمد الجندي
مشاهدة المزيد