الخميس 27-06-2019 03:48:03 ص
مبروك لليمن
بقلم/ استاذ/علي ناجي الرعوي
نشر منذ: 8 سنوات و 7 أشهر و يومين
الثلاثاء 23 نوفمبر-تشرين الثاني 2010 09:02 ص

بكل المقاييس فقد نجحت اليمن في تقديم لوحة رائعة وزاهية جسدت العمق التاريخي والحضاري لشعبها الوفي والأصيل حيث كان افتتاح خليجي 20 بما حفل به من حضور جماهيري كثيف غطى مدرجات أستاد الثاني والعشرين من مايو والساحات المحيطة بالملعب والشوارع المؤدية إليه إلى درجة أن الاكتظاظ الجماهيري امتد لعشرات الكيلومترات بصورة أدهشت الأشقاء وضيوف اليمن الذين أٌبهروا بذلك الزخم والتفاعل الجماهيري والشعبي الذي لم يسبق وأن رأوا له مثيلا.
وبصرف النظر عن نتيجة اللقاء الكروي الذي أعقب حفل الافتتاح وجمع منتخبي اليمن والسعودية نقول إن النجاح الكبير الذي تميز به حفل افتتاح خليجي 20 والذي زاد ألقاً وبهاء بتلك اللوحة الجميلة التي قدمتها الجماهير اليمنية وهي تصدح بالنشيد الوطني وعباراته التي تترنم بقيم الولاء لليمن ووحدته ولحمة أبنائه وإرثه الحضاري والإنساني لم يكن نجاحا عادياً بدليل أن هذا النجاح قد جاء كاملا ومتكاملا، إعدادا وتنظيما وتجهيزا ومضمونا مما كان له الأثر الطيب على نفوس كل من شاهد تلك اللوحة الرائعة سواء من خلال الحضور أو عبر الفضائيات التي نقلت هذا الحدث وتابعه كل الأشقاء في المنطقة وخارجها.
ولا ينقص من هذه اللوحة كما أشرنا نتيجة اللقاء الكروي باعتبار أن المنافسة الرياضية هي في الأول والأخير فوز وخسارة بل أن نتائجها تستند في محصلتها للخبرة وسنوات الإعداد للمنتخبات الرياضية وما من شك أن المنتخب السعودي هو صاحب خبرة كبيرة في الميادين الرياضية ومع ذلك فإن الأمانة تقتضي القول أن منتخبنا الوطني الشاب قد استطاع في معظم شوطي اللقاء الكروي تقديم صورة مشرفة عن الكرة اليمنية التي تسير في اتجاه التطور والرقي الرياضي وينتظره مستقبل أفضل بما تم إنجازه من المنشآت والمرافق الرياضية التي تم تشييدها استعداداً لاستضافة خليجي 20 وهي في مضمونها تشكل مكسباً كبيراً للشباب اليمني الذي نستطيع القول أنهم محل اهتمام ورعاية القيادة السياسية بزعامة فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح- رئيس الجمهورية.
لقد نجحت اليمن نجاحاً أثلج صدور كل الأشقاء الذين حضروا حفل افتتاح الحدث الرياضي الذي استضافته مدينة عدن واستحقت مباركتهم وتقديرهم وثناءهم وأظهر شبابها بتلك اللوحة الزاهية أن حيوية الشعوب تقاس بحيوية أبنائها وما يتمتعون به من إرادة وعزيمة وإصرار على صنع التحولات والإنجازات واقتحام المستحيل وتحويله إلى حقيقة.
وتلك هي الحقيقة التي تجلت بكل دلالاتها ومعانيها في ذلك النجاح الباهر الذي حالف استضافة اليمن لخليجي 20 والذي كان البعض يستكثر على اليمن إقدامها على هذه الخطوة ولكن فلا شيء مستحيل أمام إرادة أبناء شعبنا التي هي من إرادة الله.
ومن حقنا أن نقول مبروك لليمن على هذا النجاح الذي حققته على صعيد استضافة فعاليات الدورة العشرين لكأس الخليج.
ومبروك لأبناء اليمن الذين كانوا أهلا لثقة أشقائهم ومبروك لعدن العاصمة الاقتصادية والتجارية لوطن الثاني والعشرين من مايو ذلك الزخم من التألق والاستعداد والجاهزية وهي تستقبل الآلاف المؤلفة من أشقاء اليمن الذين تقاطروا عليها فرادى وجماعات من دول مجلس التعاون الخليجي والعراق بمشاعر فياضة وود وحب مرحبة بالجميع باسم كل اليمن شرقه وغربه، شماله وجنوبه.
ومبروك لليمن ذلك التلاحم الذي جسده جميع أبنائها وهم ينتصرون لأنفسهم ولذاتهم الوطنية بتلك الروح الأصيلة التي جسدوها وهم يصنعون نجاحاً آخر يضاف إلى نجاحاتهم وانتصاراتهم الكبيرة معبرين بذلك عن وفائهم واعتزازهم بوطنهم وقيادتهم السياسية بزعامة فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح - رئيس الجمهورية الذي وضع الوطن اليمني على عتبات العصر وجعل منه رقماً فاعلاً بين الأمم ومن نجاح إلى نجاح ليمن العطاء والرخاء والنماء.
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
ايران ليست عدونا لوكنتم تعقلون!!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
دكتور/ عبدالعزيز بن حبتور
استيقاظ متأخر جداً لأنصار دول العدوان السعودي الإماراتي على اليمن
دكتور/ عبدالعزيز بن حبتور
مقالات
دكتور/عبدالعزيز المقالحعلى هامش خليجي عشرين
دكتور/عبدالعزيز المقالح
رئيس التحرير/علي حسن الشاطرعدن وخليجي عشرين
رئيس التحرير/علي حسن الشاطر
دكتور/فارس الوعيلعظيم انت يا وطني
دكتور/فارس الوعيل
دكتور/محمد حسين النظاريأمنَّا كل شيء إلا مرمانا
دكتور/محمد حسين النظاري
استاذ/سمير رشاد اليوسفياللاعبون المتسللون!
استاذ/سمير رشاد اليوسفي
مشاهدة المزيد