الجمعة 06-12-2019 23:55:23 م
لماذا فاز فؤاد؟
بقلم/ كاتب/نبيل حيدر
نشر منذ: 8 سنوات و 11 شهراً و 7 أيام
الأربعاء 29 ديسمبر-كانون الأول 2010 09:03 ص

> هل تعلمون كيف ولماذا فاز الشاب فؤاد عبدالواحد بلقب نجم الخليج ؟.
فاز فؤاد لأنه أولا مبدع حقيقي ويمتلك موهبة الطرب ولا يكتفي بالتقليد الأعمى للأصوات أو الألحان فاز فؤاد لأنه لم يواجه مطارق القمع وعبارات ( لا .. لا .. هذا غير مناسب .. غير معقول .. غير مألوف ).
> فاز فؤاد عبدالواحد لأنه وجد انصافا وإحقاقا لموهبته ولأنه لم يكن بحاجة الى وساطة حتى يرتقي ما ارتقاه .. لم يبحث عن شيخ أو مسؤول عالي المنصب أو سمسار من سماسرة الوساطات ليتوسط لديه للوصول ثم الفوز باللقب ..
فاز فؤاد لأن الاستحقاق مرتبط بالموهبة .. بالعطاء .. بالأداء .. ولم يأته الاستحقاق على طبق المحسوبية أو فرن الاعتداء بالمناطقية أو الابتزاز السياسي الرخيص كرخص كل ابتزاز واستغلال .
> حصل فؤاد عبدالواحد على نجوميته كاملة لأنه بذل طاقته ووجد من يقدر المجهود ومن يؤمن بالقدرة بعكس أولئك المتخصصين في محاربة أصحاب الجهد والقدرات وتقويضهم حتى لا تنكشف عورات غبائهم وعقمهم إلا من التسلق والكذب والتزوير فؤاد أخذ حقه وبدا وكأنه يثأر لكل صاحب حق مبدع هضم ليس في الطرب فقط بل في شتى المجالات .
> أيضا .. أثبت فؤاد أن كثيرا من المؤسسات المعنية برعاية الشاب والمواهب والإبداعات ليست سوى هياكل عظمية تحتاج إلى عمليات إكساء لحم وضخ دم حقيقي يأتي من دماء المبدعين وأصحاب القدرات الذين نادرا ما يأخذون حقهم أو يتحولون إلى (حمار المعسكر) بسبب قدرتهم على الصمود والمثابرة وبسبب غبائهم المفرط والواضح في عدم قدرتهم على استخدام الأساليب الملتوية والسعي بين مقايل الوساطات وأحراش أصحاب المعالي والسعادة الذين يروجون لتقديم غير المستحق على صاحب الحق.
> وتأملوا معي بعض المفارقات القاهرة .. بين ظهرانينا يعيش مبدعون ومبتكرون لا يجدون غير التصفيق مع أن ابتكاراتهم وإبداعاتهم قادرة على إيجاد عشرات المصانع الإنتاجية وتشغيل آلاف مؤلفة من الأيدي العاملة وفي أعمال مهنية حرفية .. في نفس الوقت وفي الغرفة الثانية من التفكير تبحث عن بلدان تفتح أسواقها لعمالتنا التي لا تجيد في معظمها غير أعمال الحراسة وقيادة السيارات وما شابه .. ثم إذا غضب أحد علينا أعاد إلينا بضاعتنا وورطنا من جديد مع بطالة مصيبتها الرئيسية أنها لم تفكر في أن تكون بين يديها صنعة لبوس تقيها برد الشتاء الاقتصادي وقيض الصيف المعيشي .
> كذلك وكذلك .. فاز فؤاد لأنه لم يكن يفكر في البحث عن وظيفة فإذا ما حصل عليها تحول إلى (شاك باك) من هزالة المرتب إو إلى قناص ماهر لكشوفات المكافآت والحوافز أو إلى كتلة كبيرة من البلك المصمت الذي لا يدع شيئا يمر إلا بعد أن يكون قد سلب منه ، أو على العكس يقف حائط سد أمام المصالح ويكون الروتين القاتل والأداء المثبط الكاسبين والرابحين الوحيدين لعضو جديد .
> فؤاد ليس إلا نسخة للعديد من المبدعين في الطب والهندسة والإدارة والصحافة والاقتصاد والعلوم والتدريس واساتذة الجامعات والفرق بينه وبينهم أنه وجد التقدير المناسب والآخرون لم يجدوا غير قلامات أظافر تواجههم بسخريتها الدرامية وبتسليمها لموجة (ابن فلان - من منطقة فلان، من البقعة الفلانية، حفيد المناضل) وإلى آخره من المداخل والمنافذ والمعابر التي تلتف على البوابات الرئيسية وعلى الواقفين بأبوابها والذين تصبح مصائرهم وقدراتهم في يد مجموعة من خريجي مجالس الكوتشينة والبلاستيشن (وشوية) انجليزي.
> وبالعربي الفصيح فؤاد نجا من سوء إدارة عمليات الاختيار والتقييم، وسوء الإدارة واحدة من امهات المصائب النازلة فوق رؤوسنا، وعملية التقييم مجرد راقص على أنغامها بأقدام مشرخة.
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
خطاب المنتصرين للسيادة والوحدة والاستقلال
توفيق الشرعبي
مقالات
كلمة  26 سبتمبرقرارات صائبة
كلمة 26 سبتمبر
كاتب/فيصل جلولالوحدة أو الموت
كاتب/فيصل جلول
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةمشكلتهم مع الشعب..!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
رئيس التحرير/علي حسن الشاطرخليجي 20 مؤشرات النجاح 1-2
رئيس التحرير/علي حسن الشاطر
مشاهدة المزيد