الجمعة 17-01-2020 19:04:34 م
أيها الشباب.. تعالوا إلى كلمة سواء
بقلم/ كاتب/جمال حميد
نشر منذ: 8 سنوات و 10 أشهر و 9 أيام
الأربعاء 09 مارس - آذار 2011 01:54 ص
لا يخفى علينا جميعا الخطر الذي يحدق بنا جميعاً سواء الخطر الداخلي أم الخارجي لمحاولة زعزعة الأمن والاستقرار واستغلال مطالب الشباب الحقوقية للظفر بأهدافهم والمضي بخططهم التي تدل على حقد ومرض نفسي يقوده أناس فقدوا مصالحهم فعادوا الآن لإفقادنا كشعب يمني أمننا واستقرارنا ووحدتنا ومكاسب ثورتنا.
إننا اليوم وفي ظل حالة الموضة التي تجتاح البلدان العربية على وجه الخصوص فإننا كشباب مستهدفون بشكل أساسي وخاص، كون الشباب يمثل الأغلبية في البلدان كافة ومن خلال استغلالهم يمكن تحقيق أي شي وتنفيذ خطط تستهدف أمن واستقرار البلدان العربية والإسلامية.
ان ما نمر به في اليمن على وجه الخصوص يتطلب منا جميعاً الوقوف بشكل محايد للنظر عن كثب للحالة التي وصل إليها البعض من مسايرة موضة التغيير لنقول نحن شعب واعي ومثقف نريد تداول السلطة عن طريق السلم وصناديق الاقتراع كما قالها فضيلة الشيخ عبدالمجيد الزنداني.
أيها الشباب.. لقد حرص فخامة الرئيس علي عبدالله صالح وخلال الفترة الماضية على تجنيب اليمن نار الفتنة وعلى حفظ حقوق المعتصمين سلمياً وهو ما أكده مجلس الدفاع الوطني برئاسة فخامة الرئيس وفي أكثر من اجتماع على أهمية حماية المعتصمين من المندسين الذين يحاولون إثارة النعرات والفتن بين أبناء الوطن الواحد وتخريب الممتلكات العامة والخاصة في تصعيد واضح للدفع بالشباب إلى الهاوية لتحقيق أهواء ومآرب الحاقدون على الوطن.
نعم هناك من يتربص بنا وبوطننا أيها الشباب والشاطر من يعي ويدرك هذا التهديد ويعمل على تجنيبنا جميعاً الأخطار المحيطة بنا والتي ترمي وتسعى لإراقة الدماء وتخريب الوطن الذي نملكه جميعا شباب وشيوخ وأطفال.
أيها الشباب اليمني.. لنقف معاً وبصورة حضارية ومثقفه وواعية أمام خطابات فخامة الرئيس الأخيرة والتي يدعو فيها الشباب خاصة لضبط النفس وإتاحة الفرصة للجميع لتصحيح الوضع الراهن وبما يكفل لنا جميعاً العيش في أمن واستقرار وتنمية شاملة.
أيها الشباب اليمني .. إننا اليوم ملزمون بحق الوطن علينا وبحق المواطنين الآخرين أن نقول نعم للإصلاحات الوطنية لا للتخريب والفوضى وإلزاماً علينا أن نراعي الوضع الراهن الذي تمر به بلادنا خاصة والأمة العربية والإسلامية عامة لنتيح فرصة أخيرة للحكماء والعقلاء وقيادة الحكومة والسلطة والقيادة العليا ممثلة بفخامة الرئيس علي عبدالله صالح ـ رئيس الجمهورية للعمل على تصحيح الأخطاء التي مرينا بها على مدار الفترة الماضية وانتظار الانتخابات القادمة سواء النيابية أو الرئاسية والتي من خلالها سيتاح لنا التعبير عن رغبتنا في اختيار من نراه قادراً على قيادة سفينة الوطن إلى بر الأمان، وتحقيق الخير والفلاح لهذا الوطن وللمواطنين كافة.
أيها الشباب اليمني .. إننا اليوم ملزمون بتحكيم العقل والمنطق والعمل من خلال لجان شعبية تشكل من قبل شباب المعتصمين للتحاور بطريقة بناءة لطرح المطالب على طاولة الحوار الوطني والمطالبة بتنفيذها بناء على ما كفله لنا الدستور والقانون.
أيها الشباب اليمني .. إننا اليوم يجب أن ننسى أحزابنا ومنظماتنا وكياناتنا السياسية لنتذكر شيء واحد هو : الوطن، ولنعمل على تحمل مسئوليتنا كقادة للمستقبل في طرح المطالب المعقولة والمنطقية بعيداً عن تلك الشعارات المستوردة لنستبدلها بمطالب تصحيح الإختلالات لنقود عملية تنموية ديمقراطية شعبية حقوقية لمصلحة الوطن أولا ومصالح المواطنين ثانيا بعيدا عن الإضرار بأي شكل كان باليمن وأبنائه.
أخيراً
أيها الشباب اليمني تعالوا إلى كلمة سواء نقول فيها: لا للأحزاب لا للتنظيمات السياسية نعم للوطن، نعم للوحدة، نعم لمواصلة الدفاع عن أهداف ثورتنا وتبجيل ما قام به أبائنا وأجدادنا وما بذلوه من دمائهم الطاهرة والزكية التي سالت فداء لهذا الوطن ودفاعاً عن الثورة والوحدة .
أيها الشباب اليمني.. لم يعد يتبقى الكثير على الانتخابات القادمة وهي فرصه أخيرة حقيقية أمام القيادة السياسية للعمل على تصحيح الوضع وتسيير الأمور بالشكل المطلوب إلى أن يحين موعد الاستحقاق الدستوري المتمثل بالانتخابات التي من خلالها ستتاح لكل مواطن اختيار الأنسب لقيادة الوطن وبما يتيح لنا جميعا العيش في أمن واستقرار بعيداً عن الفوضى والتخريب والتسييس لأيً من قضايا الشعب.
أيها الشباب اليمني ..الوطن والمواطنين أمانة في أعناقكم وكل قطرة دم تراق أو فوضى أو تخريب سيحاسب عليها كل من يقترفها وسيكون القادم أفضل بتعقلنا كشباب واعي ومدرك للأخطار المحدقة بنا وبوطننا.

gammalko@hotmail.com

عودة إلى مقالات
مقالات
دكتور/كمال البعدانيغفوة ضاعت فيها اليمن!!
دكتور/كمال البعداني
كاتب/أحمد الحبيشيتحولات غير مسبوقة
كاتب/أحمد الحبيشي
رئيس التحرير/علي حسن الشاطرالمشهد السياسي من الداخل 3
رئيس التحرير/علي حسن الشاطر
دكتور/عبدالعزيز المقالحشعوب بلا أمل ولا عمل
دكتور/عبدالعزيز المقالح
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةقدرنا أن نكون معاً..
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
مشاهدة المزيد
عاجل :
وصول سفينة إلى ميناء الحديدة تحمل 30 ألف و 675 طناً من البنزين والديزل بعد أن احتجزها تحالف العدوان 47 يوماً