الأربعاء 26-02-2020 13:31:18 م
مشاركة في الحوار الوطني .. ( من اجل اليمن )
بقلم/ كاتب/أحمد علي البكري
نشر منذ: 6 سنوات و 10 أشهر و 6 أيام
السبت 20 إبريل-نيسان 2013 06:36 م
بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة:
الحمد لله وبهي نستعين على امور الدنيا والدين والصلاة وسلام على اشرف المرسلين سيد الاولين والآخرين
ام بعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركا ته
الى من يهمه الامر من ابنا الشعب اليمني شعب ودوله افراد وجماعات وأحزاب رجال ونسأ كبار وصغار في ألداخل والخارج من ابنا الوطن الشرفاء ألغيورين على امن ومستقبل بلادهم والذين يحلمون ويأملون في كل نهار وليل وفي كل ساعة ويوم ويطمحون لحاضر و مستقبل وطنهم باتجاه الامن والاستقرار ونما وألبنا وباتجاه وطن واحد وشعب واحد بدون تفرقه او تمييز بين افراد الشعب الواحد
واني مواطن من ابنا هذا الوطن الحبيب ومن افراد شعبه فاني حلمت لوطني الحبيب حلم كبير واني رسمت الحاضر والمستقبل وضعة كل افكاري وهمومي وأفكار وهموم عامة الشعب لان افكارنا وطموحنا لوطنى الحبيب واحده وهي الامن والأمان ولاستقرار والمساواة بين افراد الشعب وان نعيش في وطننا جميعا وننعم في خيراته وان نحافظ على انفسنا وعلى اراضي الوطن ونحافظ على ثروته وان تعم جميع ابنا الوطن دون استثنى .
فان الكلام كثير واني لا اريد الاطالة عليكم وان ماء اوده هوا ان انقل اليكم ايها الشعب حكومة وأحزاب افراد وجماعات وشباب في كل المحافظات ممثلين بفخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية مشروع انقاذ الوطن والإصلاح السياسي وحل للازمه التي مرة علينا في العام الماضي والأشهر العصيبة التي انقذنا الله منها والتي كانت توصل اليمن الى بحر من الدماء وقتل للأنفس البريئة وخراب للوطن ومكتسباته ونهب للأموال والممتلكات العامه والخاصة..
فاني اخاطب الشرفاء الذين يهمهم مصلحة وطنهم العليا على مصالحهم الشخصيه وأخاطب كل اليمنيين من الرجال والنسا في الداخل والخارج وفي كل مكان وعلى رأسهم فخامة الرئيس عبد ربة منصور هادي ومعاونيه وأصحابه وحكومته وحزبه وكل الاحزاب اليمنية وكل الشباب الذين في الميادين وكل ابنا الجنوب والشمال.
وأخاطب كل من يهمه مصلحة الشعب اليمني من الدول المجاوره اخوننا في دول الخليج وإخواننا العرب والدول الشقيقه و الصديقه ان تعيننا على دعم مبادرة الخليج وتشرف على تطبيق بنود المبادرة ومنها بند الحوار الوطني وهيكلة الجيش وان تدعمه وترعاه لكي نخرج من ازمتنا التي طالت علينا نحن الشعب اليمني الذي لا يقدر على تحمل اكثر من هذه المده التي تقصف بكل شي وتدمر احلامنا وأمالنا في المستقبل الجديد الذي رسمناه وأملناه منذ بداية الوحدة اليمنية.
لقد كتبت هذا المشروع ولم انسى احد واني قد وضعة اهتمامي الاكبر في المصلحه العامه لشعب والوطن ونزع فتيل الفتنه التي قد تدخلنا في بحر من الدم ودمار للوطن وممتلكاته ومن اجل ارساء العدالة والمساواة بين افراد الوطن الواحد والمحافظة على ثروات الوطن وخيراته واستخدامها في الطريق الصحيح لبنا الوطن والمواطن.
ايه الشعب الكريم ان ما نعانيه اليوم من ازمات متلاحقة ومهلكه انما هي من تداعيات السنين الماضيه ومن الاخطاء المتراكمة لنضام منذو سنين عديدة فان حل ازمتنا ليس بتغيير الاشخاص وحده يكفي ولاكن وضع نضام جديد حازم وصارم لا يتساهل مع المخطأين اومن اراد ان يعبث بأمننا واستقرارنا ولابد من وضع نضام جديد ووضع جهاز شعبي لمراقبة النظام والعاملين عليه والإشراف والتخطيط لنضام والمحافظة على الوطن والمواطن وهذا الجهاز بمسمى القياده العليا للأمانات والجان الشعبيه وهي سلطه تخطيطية وإشرافية على سير اعمال الدوله ومحاسبه للمخطئين وتستمد سلطتها وقوتها ونفوذها وصلاحياتها وشعبيتها من كل جماهير الشعب اليمني وقد واضحة كل التفاصيل لهذا الجهاز في المشروع الذي اقدمه لكم لحل ألازمه وكل القضايا التي تناقش في الحوار الوطني

المقدمة
مضمون المشروع:
1- نضام السلطة المحلية
2- نضام التعليم الجديد
3- نضام الامن الوطني
4- نضام الاقتصاد الوطني
5- نضام الرقابة والمحاسبة
6- نضام الوضيفة والثروة البشرية
7- نضام تفعيل اجهزة الدولة والأحزاب والمجتمع لخدمة الوطن والمواطن
8- نضام استغلال رؤوس الاموال التي يمتلكها الشعب في الخارج لخدمة الوطن والمواطن
9- نضام ادارة افكار الشعب والشباب واستغلالها لبنا الوطن
10- تحويل كل الجمعيات الخيرية الى مؤسسات حكومية خيرية تحت ادارة الدولة
11- شرح المشروع
والله الموفق

١- نضام ادارة السلطة المحلية
لقد قمت بالاهتمام في نضام الادارة المحلية لوجود اهمال وتباطؤ وفساد متفشي في اجهزة الدولة وموظفيها وانتشار الظلم في المدن والأرياف ، ولعدم وجود ثقافة وأفكار علمية او متابعات من قبل ابنا المناطق ، او ايجاد حلول للعوائق التي تعيق وصول المشاريع التنموية وعدم استقلال البلاد وجعلها قادرة على الانتاج الفعلي حسب نوعية البلاد وتضاريسها المناخية.
ولكبر مساحة المحافظات والمديريات التي تعيق بنا كل المديريات بتساوي ولعدم تنظيم في توزيع المخصصات المالية لبنا المشاريع الخدمية والتنموية . وعدم وجود دراسات وخطط علمية . ولعدم اهتمام الدولة وأجهزتها في التعليم والتثقيف الفكري للعاملين في اجهزتها ولعامة الشعب الذي يخدم الوطن والدولة .
لذالك قمة بنشاء هذا المشروع على اساس اختصار المسافات والمعاملات الروتينية التي تحدث في اجهزت الدولة وفي المحافظات والمديريات والقضاء على الفساد والرشوة داخل اجهزة الدولة . وتوزيع المخصصات المالية توزيع مباشر الى كافة المناطق في الجمهورية وتوزيعها بتساوي . والعمل على روح التنافس في بنا الوطن والمجتمع بين المناطق في بنا المشاريع الخدمية والتنموية واستغلال البلاد وثرواتها الطبيعية والبشرية وجلب رؤوس الاموال التي في الخارج التي يملكها ابنا المناطق لبنا المصانع وإنتاج ما نستهلكه وما تستفيد منه المناطق من خلال التصدير وإيجاد فرص وظيفية لأبنا المناطق.
فان المشروع عبارة عن تفعيل السلطة المحلية في الدوائر وتكون سلطه كاملة الصلاحية منتخبة من ابنا الدائرة تعمل لصالح الوطن وصالح الدائرة . وإلغاء سلطة وإدارة المحافظات واستبدالها بسلطة الدوائر . حيث ان عدد الدوائر في البلاد ثلاثمائة وواحد دائرة توزع حول البلاد . وسوف تعمل اجهزة الدولة على تشجيع رؤساء الدوائر والعاملين فيها على المنافسه في بنا الوطن والمجتمع والتوفير المالي وحسن المعاملة والتخطيط . وحيث ان نضام حكم الدوائر يحمي الوطن من الانشقاق ومن الانفلات الامني والقضاء على الفتن والإرهاب . ونشر العدالة والمساواة بين مجتمعات الوطن بتوزيع ثروات البلاد ومخصصاتها بتساوي بين الدوائر فان المشروع كالتالي :
مشروع نضام ادارة السلطة المحلية
اولا : تحويل السلطة والإدارة
١- الغاء سلطة المحافظات والمديريات وإدارتها وتحويلها الى السلطة المحلية لدوائر
٢- الغاء المخصصات المالية التابعة للمحافظات والمديريات
ثانيا نضام الادارة :-
المشروع هوا نقل السلطة من المحافظات والمديريات وتحويلها الى السلطة المحلية في الدوائر والجان التابعة لها سلطة فدراليه تملك كامل الصلاحية.
تشرف على اعمال الدولة وعلى بنا الوطن والمواطن وتكون تحت قيادتها السلطة المحليه الكاملة في البلاد تتبع رئاسة الجمهورية.
ولقد تعمدت ان تكون القيادة العليا للأمانات والجان التابعة لها في رئاسة الجمهورية وتحت سلطة الرئيس لان الرئيس المسئول الاول امام الشعب ان حدثه مخالفات في ادارات الدولة . ولكي يستطيع ادارة الدولة والبلاد والشعب نحو الافضل بسهولة ويسر ولكي يستطيع ادراك المخالفة وتفاديها قبل حدوثها وذالك عبر الرقابة والإشراف المستمر لكل شبر في البلاد من خلال الامانات والجان التابعة لها.
وتكون في كل دائرة في البلاد الثلاث مائه وواحد وتتبع كل امانه لجان فرعييه في المجالات التي ترفع من مستوى الشعب والوطن وحسب حاجت البلاد للبنا وتتطور بالطرق الصحيحة .
١- سوف يكون حكم ذاتي في كل دائرة انتخابيه كامل الصلاحية وتسما امانة الدائرة وكل امانه تكون صاحبت السلطة في الدائرة تتبع القياده العليا للأمانات والسلطة المحلية في رئاسة الجمهورية.
٢- يكون في كل دائرة في البلاد فروع لكل وزاره لخدمة الامانة والمواطن.
٣- تكون في كل دائرة لجان فرعية تتبع الامانة لخدمة المواطن والإشراف على اعمال الدولة وتطوير الدائرة اقتصاديا واجتماعيا وكل ما يلزم المواطن والوطن من تطوير في جميع المجالات
٤- يكون في كل دائرة في البلاد ما يكون في الدوائر التي في العاصمه والمدن من خدمات صحية وتعليمية وكل ما يلزم.
٥- تهتم كل امانه بابنا دائرتها علميا وصحيا واجتماعيا واقتصاديا وتهتم بثروات الوطن ومكتسباته والمحافظة عليها.
٦- ان كل ثروات البلاد الطبيعية والصناعية والزراعية والضريبة والجمركية وكل الرسوم في كل دائرة ملك لدولة ولشعب اجمع.
٧- توزع ثروات البلاد لكل دائرة حسب عدد السكان والمساحة وحسب حاجت كل دائرة .
٨- لكل دائرة الاولوية لأبنائها في التوظيف حسب التخصصات ان وجدت.
٩- لكل دائرة في البلاد ما نسبته خمسة في الميه من دخل الدائرة في المدن وفي القرى والأرياف ما نسبته عشره في الميه.
- المشروع كالتالي:
مشروع نضام نقل السلطة والإدارة الى الدوائر
اني وضعة هذا المشروع من اجل حماية المواطن وحماية الوطن وحماية اراضيه وحماية ثرواته وحماية الدوله من ايدي العابثين والمفسدين
ومن اجل بناء الوطن وبناء شعبه واستخدام جميع الوسائل المتاحة امام السلطة الجديدة لبناء المصانع المنتجه والاهتمام بثروة الزراعية والحيوانية وثروة البحرية والاهتمام بالصحة وبالعلم وبثقافة والرياضة واستثمار الوطن اقتصاديا وإتاحة الفرص الوظيفية للمواطنين في جميع المجالات وحسب التخصصات.
ويكون المشروع عبارة عن امانات في كل دائرة انتخابيه في البلاد لديها كافة الصلاحيات والنفوذ تبني نفسها وتبني شعبها وتحافظ على امن الدائرة وعلى ثرواتها واستثمار البلاد في جميع المجالات ولجان الفرعية التابعة له في جميع التخصصات التي يتطلبها وطننا وشعبنا وتكون هذه الجان بمسمى ( امانة ادائرة ولجانها )
وتكون كل امانه واللجان التابعة لها سلطة مستقلة تتبع القيادة العليا للأمانات والجان التابعة لها وتكون تحت مضلة النظام اليمني ودولته وتكون محاسبه للمخطئين و اشرافية على سير اعمال الدولة بحيث تنتشر في جميع الدوائر الانتخابية في الجمهورية وصاحبة السلطة في كل دائرة وتنتشر في كل الوزارات والإدارة الحكومية والعسكرية والمدنية وتشرف على سير اعمالها والمحافظة على موظفيها بحيث تتصل كل امانه واللجان التابعه لها اتصالا مباشرا في ( القياده العلياء للأمانات في رئاسة الجمهورية) ولأتتبع المحافظات او المديريات ولاكن ان كل امانه على حده وكل امانه تتبع القيادة العليا مباشره وسوف تمد الامانات واللجان التابعة لها في كل دائرة بالأفكار والخطط مباشره من القيادة العليا للأمانات بما تتطلبه كل دائرة لكي نستطيع النهوض بوطننا باتجاه المجد وبناء الوطن والمواطن .
وتكون كالتالي:
تكون في كل دائرة امانة السلطة المحلية وهي القياده للجان في كل دائرة
وتكون الامانة مكونه من رئيس ويسمى امين الجان ونائبين وأربعه اعضا وعلى حسب الحاجه ومجلس شورى فخري يتكون من عشره اعضا يزيدون او ينقصون حسب الحاجة ويكونوا من العقلاء وأصحاب ارئي ومن روس القبائل في كل دائرة.
والجان التابعه لها كالتالي؛
١- لجنة الأمن الوطني
٢- لجنة المحاسبه والتحقيق
٣- لجنة التجاره والاقتصاد الوطني
٤- لجنة التربية والتعليم
٥- لجنة الطب وصحة المجتمع
٦- لجنة الزراعة والمياه والثروة الحيوانية
٧- لجنة العد والحصى
٨- لجنة السياحة والآثار
٩- لجنة المجتمع والإصلاح بين الناس
١٠-لجنة الثقافة والدعاية والإعلام
١١-لجنة المحافل والمؤتمرات
١٢-لجنة الانشاء المشاريع الخدمية والتنموية
13\-لجنة الشباب والرياضة
وتتكون كل لجنه من اربعه اعضاء رسمين من الجان الفرعيه مبدئيا وعلى حسب الحاجه لكل دائرة غير لجنتي الامن الوطني والتحقيق والمحاسبة
ويكون لكل لجنه من الجان الفرعيه مجلس استشاري من ابنا الدائرة ويكونوا فخريين بحيث يتسنى للجميع في المشاركه في بنا الوطن وبهذا نكون قد خلطنا الجميع وأشركناهم في بنا الوطن.
- اولا : لجنة الامن الوطني ولجنة التحقيق والمحاسبة:
١-تتكون هذه الجنتين من رئيس ونائب رئيس و خمسه اعضا وثمانية اعضا للجنة التحقيق والمحاسبة التابعه للجنة الامن الوطني وعلى حسب ما تقتضيه الحاجه.
٢- يكون لهذه الجنه فرق عسكريه ومن رجال المباحث المختصين على حسب ما تقتضيه الحاجه لكل دائرة.
٣- يكون للجنة الامن الوطني مجلس شورى فخري ويسمى مجلس امن الدائرة ويكونوا من ابنا ألدائرة من رجال الامن والمباحث والمحققين المتقاعدين في كل دائرة.
المهام والاختصاص:
١- تقوم في المحافظة على الامن الوطني في نطاق صلاحياتها من حيث المساحة والاختصاص في الدائرة.
٢- تكون هذه الجنة تابعه لأمانة الدائرة و القيادة العليا للأمانات والجان الشعبية.
٣-المحافظة على ثروات البلاد وخيراتها
٤- المحافظة على حقوق المواطن المادية والجسدية والنفسية
٥- حماية المواطن من اصحاب النفوس الضعيفة وأصحاب النفوذ في الدولة والقبيلة الذين يستخدمون السلطة التي منحة لهم من اجل خدمة المجتمع والمواطن ويستخدمونها لإذلال المواطن او نهب ممتلكاته وحقوقه التي نص بهاء القانون اليمني او ممتلكات وثروات الوطن بكافة اشكالها.
٦- يحق للجنة في التحقيق في اي قضية في الدولة ويحق للجنة باستدعاء والتحقيق مع اي شخصيه في الدولة حكومية كانت او مدنية او عسكرية في حالة حدوث اي مخالفات تخالف النظام والدستور اليمني.
٧- يحق للجنة استدعاء اي جهاز امني في الدولة لمساعدتها لإنفاذ مهامها.
٨- يحق للجنة تسخير اي جهة عسكرية او حكوميه او مدنيه لإنفاذ اي مهمة توكل اليه من قبل الجنة
٩- ان لجنة الامن الوطني في خدمة المواطن اليمني في الداخل والخارج وان المواطن في خدمة الجنة ان طلب منه ذالك
١٠- ان امانة الجان ولجنة الامن الوطني والجان الفرعية التابعة لها في الدوائر والمرافق الحكومية وأين ما وجدت تتبع القياده العليا للأمانات والجان في رئاسة الجمهورية
١١ - ان قيادة الجان في الدوائر لأتتبع الجان التي في المديريات او المحافظات وان كل قيادة مسئوله عن نفسها في الدائرة وحسب المساحة التي قسمت في قانون الانتخابات في الدستور اليمني
١٢- ان امانة الجان وقيادة الجان في الدوائر تتبع القيادة العليا للأمانات والجان باتصال مباشر
١٣- ان امانة الجان ولجنة الامن الوطني سلطه مستقلة في الدولة وهي سلطه اشرافية وتنفيذيه وتخطيطية تتبع القيادة العليا للأمانات والجان في رئاسة الجمهورية

- الاحكام وشروط امين الدائرة ورئيس وأعضاء لجنه الامن الوطني في الدوائر
١- يكون رئيس لجنة الامن الوطني في الدائر ورئسا كافة الجان الفرعية في الدائرة يتبعون الامانة في الدائرة
٢- يكون للامين العام في كل دائرة الحق بإدارة كافة الجان حسب تعليمات القيادة العليا
٣- سوف يختار الامين و رئيس لجنة الامن الوطني والجان الفرعية بعناية خاصة والتدقيق في حالتهم وانتمائهم السياسي.
٤- يكون الامين ورئيس لجنة الامن الوطني وأعضائها وأعضاء لجنة المحاسبه والتحقيق ومن يعمل لديهم افراد من الشعب لا ينتمون الى اي جهة سياسيه او حزبيه
٥- لا يكون لهم اي صلة قرابة بأصحاب السلطة والنفوذ في ألدائرة ولا يكونوا من المشايخ او ابنائهم او اخوانهم او اولاد عمهم او المسئولين وأقربائهم في ألدائرة

- لجنة التحقيق والمحاسبة
١- ان لجنة التحقيق والمحاسبة احدا اجهزة الامانة المهمة في اللجان الفرعية تحقق اهداف وأوامر القيادة العلياء
٢- تقوم بإنفاذ الاوامر التي تخول اليها من قبل امين الجان في الدائرة اومن القياده العليا للأمانات وللجان الفرعية في التحقيق في القضايا المحولة اليها
٣- لها الحق باستدعاء اي شخصيه في الدولة والتحقيق في امره ان لزم ذالك مهما كانت سلطته
٤- على كل المواطنين المدنين والعسكريين في كل دائرة الالتزام بمساعدة الجان

 

الجان الفرعية مهامها وأهدافها
لجنة التجاره والاقتصاد الوطني
مهامها:
١- تهتم في الشئون التجارية والاقتصادية ومصادر الدخل في الدائرة
٢- عمل برامج اقتصادية تزيد من دخل الدائرة وتشجيع التجار والمغتربين على بنا المصانع وتوسيع التجارة الداخلية في الدائرة
٣- البحث عن مصادر دخل جديدة ترفع من مستوى دخل الدائرة بشكل عام ودخل المواطن بشكل خاص
٤- تقوم بعمل دراسات اقتصاديه تزيد من دخل الدائر والوطن وتقديمها الى القيادة العليا للأمانات والجان الفرعية
٥- تقوم بعمل ألازم لرفع من دخل المواطن ورفع من مستواه المعيشي
٦-استقلل ما يمكن استغلاله لرفع الاقتصاد على حسب موقع ومناخ وخصوبة الارض في الدائرة واستغلال الثروة البشرية وأموال الشعب في الخارج لرفع اقتصاد الدائرة واقتصاد الوطن.
اعضائها
١- يكونوا من اصحاب الشهادات المختصة في هذا المجال
٢-يكونوا من سكان الدائرة والمقيمين فيها.
٣- ان لم يجد اصحاب الشهادات العلياء في الدائرة يكونوا من اصحاب الاهتمام والاختصاص في الاقتصاد.

٢- لجنة السياحة والآثار:
مهامها:
١- تهتم في المواقع الاثرية والسياحية في الدائرة والمحافظة عليها
٢- سوف تقوم بعمل برامج سياحية من خارج الدائرة الى داخلها من اجل زيادة دخل الدائرة.
٣- سوف تقوم باستقبال الافواج السياحية من داخل البلاد وخارجها.
4-تقوم بترميم المواقع السياحية والأثرية وعمل ألازم لاستقبال السياح
5- تقوم بتثقيف ونشر الفكر بين المواطنين للحفاظ على الثروة الاثرية والاهتمام بهاء.
6- تحث اصحاب المال في الدائرة على بناء الفنادق والمنتزهات وتسهيل لهم كل ما يلزم لتحقيق اهدافها.
اعضائها
١- يكونوا من ابنا الدائرة والمقيمين فيها.
٢- يكونوا من اصحاب الاختصاص والمهتمين في السياحة.

3- لجنة التربيه والتعليم:
مهامها
١- تقوم برفع مستوى التعليم في الدائرة والإشراف التربوي.
٢- تهتم في ابنا الدائرة التعليمي وتربوي.
٣-تهتم في المدرسين ورفع من مستوى ادائهم.
٤-عمل برامج تعليمية بعد الدوام المدرسي وفي الاجازات النصف السنوية والصيفية لطلبه ولشباب وعامة الشعب.
٥- عمل برامج ثقافيه واقتصاديه وزراعيه وتوعيه لكافة ابنا الدائرة لجميع الاعمار.
اعضائها
١- يكونوا من ابنا الدائرة المقيمين فيها.
٢- يكونوا من اصحاب الاختصاص من المعلمين والتربويين.

4-لجنة الطب وصحة المجتمع:
مهامها
١- تقوم برفع من مستوى الطب في الدائرة والإشراف عليه .
٢- تقوم بالاهتمام في مستوى الاطباء والممرضين في الدائرة والاهتمام فيهم.
٣- تقوم برفع مستوى عمل المستشفيات والمراكز الطبية والإشراف عليها.
4- تقوم بالاهتمام بابنا الدائرة صحيا.
5- تقوم بتثقيف ابنا الدائرة ونشر الفكر بين الناس صحيا.
اعضائها
١- يكونوا من ابنا الدائرة والمقيمين فيها.
٢- يكونوا من اصحاب الاختصاص من الدكاترة و الاطباء.

5- لجنة الزراعه والمياه والثروة الحيوانيه:
مهامها
١- تهتم في الزراعه والمياه والثروة الحيوانيه والبحرية التي تزيد من دخل المواطن في الدائرة.
٢- البحث عن انوع الزراعه التي من الممكن ان تزيد من دخل المواطن بحسب طبيعة الارض.
٣- البحث عن مصادر المياه وحفر الابار وبنا اسدود.
٤- تشجيع المواطن على الاهتمام في الزراعه والثروة الحيوانيه وترشيد المواطن على المحافظه على الماء وكيفية استخدامه لزراعه.
٥- نشر الفكر بين المواطنين للمحافظة على الثروة الزراعية والحيوانية وحثهم على العمل بهاء.
اعضائها؛
١- يكونوا من ابنا الدائرة والمقيمين فيها.
٢- يكونوا من اصحاب الاختصاص او المهتمين فيها.

6- لجنة العد والحصى:
مهامها
١- تختص في عد كل شي في الدائرة حسب التعليمات التي تمليها عليها القياده العليا للأمانات والجان الفرعية.
٢- يكون لهذه الجنه برنامج حاسوبي يتم من خلاله تسجيل جميع الشباب والعاطلين عن العمل من اصحاب الشهادات والمهن الحرفيه والعمالة العادية من اجل اتاحة الفرصه للجميع والمشاركة في بنا الوطن.
٣- تعمل على عد وأحصى المواطنين الذكور والإناث العاملين والعاطلين ومصادر الدخل للكل اسره.
٤- تعمل على عد وأحصى الارامل والأيتام والمحتاجين من افراد الدائرة.
٥- تعمل على عد وأحصى الاراضي الزراعيه والمواشي ومصادر الدخل في الدائرة.
اعضائها
١- يكونوا من ابنا الدائرة والمقيمين فيها.
٢- يكونوا من اصحاب الاختصاص والمهتمين فيها.

7- لجنة الثقافة والدعاية والإعلام:
مهامها
١- تهتم في تثقيف المواطن في الدائرة ونشر الوعي والفكر الذي يخدم الوطن والمواطن.
٢- تقوم بعمل برامج اعلاميه ودعائية لسياحة ولجذب اصحاب رؤوس الاموال للاستثمار في الدائرة.
٣- تقوم بعمل برامج وثائقية عن طبيعة وعادات وتقاليد وتاريخ المناطق التي في الدائرة.
4- تكون عامل مساعد لنشر الفكر والثقافة بين الناس في جميع المجالات التي تقوم الامانة او القيادة العليا للأمانات بنشرها بين افراد المجتمع.
اعضائها:
١- يكونوا من ابنا الدائرة والمقيمين فيها.
٢- يكونوا من اصحاب الاختصاص والمهتمين فيها.

8- لجنة الانشاء وبنا المشاريع الخدمية والتنموية:
مهامها:
١- تهتم في بنا المشاريع الخدمية والتنموية والإشراف عليها.
٢- تقوم بعمل دراسات لما تحتاجه الدائرة من مشاريع وتقديمها الى القياده العلياء.
٣- تقوم بعمل دراسات لعمل مشاريع تجاريه وصناعية وجذب ابنا الوطن في الخارج والداخل لعمل المصانع والمشاريع التجاريه بحسب ما تتطلبه الدائرة.
4- تقوم بتسهيل وتجهيز كل ما يلزم لتشجيع اصحاب المال على بنا المشاريع الصناعية بتعاون مع لجنة التجارة والاقتصاد الوطني ولجنة الاعلام.
اعضائها
1- يكونوا من ابنا الدائرة او المقيمين فيها.
2- يكونوا من اصحاب الاختصاص او المهتمين.

9- لجنة المجتمع وإصلاح ذات البين بين الناس:
مهامها؛
١- تقوم بنزع فتيل الفتنه بين افراد المجتمع وإصلاح ذات البين.
٢- تقوم بحل كل القضايا المتعثرة بين افراد المجتمع وتصفيتها تصفيه شامله وتحل المشاكل التي تحصل بين الناس في المستقبل.
٣- تقوم بحل القضايا المتعلقة في المحاكم والإشراف عليها وتحول عليها القضايا لحلها وديا بين الناس من قبل المحاكم.
٤- تقوم بالإشراف على سير اعمال المحاكم ونزاهة القضاء.
٥- تهتم في ابنا الدائرة ورعايتهم اجتماعين.
6- تقوم بالبحث عن المحتاجين والمرضى والعاطلين عن العمل والاهتمام بهم.
اعضائها؛
١- يكونوا من ابنا الدائرة والمقيمين فيها.
٢- يكونوا من المختصين في مجال القضاء ومن اصحاب ادين المشهود لهم حسن الخلق والصلاح.
٣- ان الم يجد من اصحاب الاختصاص يكونوا من اصحاب الخير في حل القضايا بين الناس ومن اصحاب الخبره.

10-لجنة الشباب والرياضة:
مهامها :
١- تهتم في الشباب وابنا الدائرة جميعا الكبار والصغار.
٢- تهتم في شؤون الرياضة والياقة البدنية وتشجيع الشباب عليها.
٣ - تقوم بعمل ألازم لإنشاء نوادي وفرق رياضيه بكافة الاعمار.
٤- تقوم بتشكيل فرق ومدربين رياضيين والإشراف عليها.
٥- تقوم بعمل دورات رياضيه لكافة الاعمار ولكافة الأنواع الرياضيه.
اعضائها
١- يكونوا من نفس الدائرة او المقيمين فيها.
٢- يكونوا من اصحاب الاختصاص والمهتمين في الرياضه.

11- لجنة المحافل والمؤتمرات:
مهامها:
١- تقوم بترتيب لكل المحافل التي تقام في الدائرة.
٢- تقوم بترتيب المحافل الوطنيه و الرياضيه والشعبية.
٣- سوف تصدر التراخيص لأجرا المحفل والمؤتمرات في داخل الدائرة
اعضائها:
١-يكونوا من نفس الدائرة والمقيمين فيها.
٢-يكونوا من اصحاب الاختصاص والمهتمين.
----------------------
وعلى حسب ما تقتضيه الحاجه لبنا الوطن والمواطن ان احتاج زيادة في الجان في الدوائر
٢- نضام التعليم الجديد
يكون مشروع نضام التعليم الجديد نضام تعليمي شامل يستهدف جميع الفئات العمرية ويستهدف جميع العلوم . بحيث نستطيع نقل شعبنا ووطننا خلال فترة محددة وهيا خمس سنوات ويكون شعب متعلم مثقف جاهز لبنا وطنه بطرق علمية مدروسة.
فان العلوم تنقسم الى:
١- العلوم الدينية
وهيئ علوم واجب تعليمها لما لها من فوائد لبنا الفرد والأسرة والمجتمع وترابط وتلاحم ابناء الدين الواحد وتمسكهم بدين الله وشريعته التي امرنا فيها بطاعته وطاعة رسوله الكريم وطاعة ولاءات الامور وامرنا فيها حسن الجوار وحسن المعاملة للآخرين وقد شراع لنا في ديننا امور حياتنا كاملة وقد احل لنا الطيبات وحرم علينا الخبائث حرم علينا فيها الشرك بالله لكي نحسن عبادة الله وحرم علينا قتل النفس التي حرم الله وحرم سفك دمانا لكي يحفظ اروحنا ودماءنا وحرم علينا ازنا لكي يحفظ اعراضنا وسلالتنا والتي شرع فيها بنا المجتمع والوطن بطرق حضارية جديد . لان ديننا العظيم يعلمنا حسن التعامل وحسن الجوار مع الاخرين كما يعلمنا حب الناس وحب الحياة وحب العمل.
وتنقسم الى:
أ- علوم العبادة والتوحيد
ان هذه العلوم تعلم المسلم كيف يعبد الله ويوحده بطرق الصحيحة التي علمنا ايها نبينا الكريم وهيا علوم مهمة للمسلم في دنياه وأخرته لما لها من فوائد كبيرة في حياة المسلم والمجتمع.
ب- علوم البيوع والتعاملات التجارية
ان علوم البيوع والتعاملات التجارية قد اخذة حيزا كبيرا في كتب الفقه والدين لأهميتها الكبيرة ولكثرة الخلافات التي تحدث اثنا البيع وشرا وقد اوضح الله عز وجل في القران والسنة النبوية كيف نتعامل وكيف نبيع ونشتري دون ظلم الاخرين او التعدي على حقوقهم وان نحافظ على حقوقنا وحقوق الاخرين دون اي مشاكل تحدث بين ابنا المجتمع المسلم . لذالك ان هذه العلوم لا يعلمها إلا القليل من ابنا شعبنا .وذالك لعدم اهتمام الدولة بمثل هذه العلوم . فان استطاعة الدولة ان تعلم الشعب كافة هذه العلوم لا استطعنا القضاء على الفساد والظلم واكل اموال الناس بالباطل واستطعنا القضاء على المشاكل المتراكمة في المحاكم بسبب الجشع واكل اموال الناس بالقوة وبالباطل وباسم السلطة والنفوذ . ولاكن ان كان الناس يعلمون هذه العلوم ويعلمون العواقب للمعتدين وعرف كل فرد حقه وحق الاخرين لما اعتدينا او ظلمنا ولما اكلنا اموال الناس بالباطل لانا نعلم العقاب الذي وعدنا به الله عز وجل لظالمين والمفسدين.
ج- علوم حسن التعامل بين الناس
وهيا الاخلاق الحميدة التي حثنا عليها نبينا الكريم التي نتعامل بها نحن المسلمين ونعامل بهاء منهم ليس في ديننا بعد . لجل ترغيبهم في ديننا وأخلاقنا وحسن معاملتنا ودعوتهم الى الاسلام .
د- علوم الغة العربية
ان علوم الغة العربية هي اساس كل العلوم الدينية والدنيوية فان من لم يتعلم القراءة والكتابة لا يستطيع ان يتعلم اي علم اخر . فهوا جاهل وسيضل جاهل ما عاش . فان اكثر ابنا الشعب اليمني لا يستطيعون القراءة والكتابة . فكيف نستطيع بنا الوطن والمجتمع بشعب جاهل لا يعلم واجبه ام وطنه وأمته ولا يعلم كيف يدير حياته بطرق الصحيحة .
لذالك وجب على الدولة وجميع اجهزتها الادارية ان تتعاون مع الشعب بجميع فائتة وتوظيف جميع القدرات على عمل مشروع علمي تديره الدولة لتعليم جميع ابنا الوطن علوم دينهم ولغتهم .
العلوم السنية الصحيحة التي جاءه على لسان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم والتي نقلها الصحابة رضي الله عنهم والتابعين التي تعلمنا طاعة الله ورسوله وطاعة ولاءات الامور وتعلمنا الحب والتعاون في ما بيننا وتعلمنا حقوقنا وحقوق الاخرين وواجبنا امام ديننا وامتنا الاسلامية وتعلمنا واجباتنا الوطنية .
فان استطعنا ان نعمل المشروع الديني ونشره في ارجا البلاد عبر بيوت الله المساجد وعبر الرجال الذين يخفون الله الملتزمين الذين لا يتبعون الاحزاب والذين لا يريدون بهذا الاوجه الله عز وجل ، وعبر حصص تدرس خاصة للكبار وحسب الاوقات المناسبة لهم ، وحصص خاصة لصغار تبدى من سن الرابعة وما فوق ويكون عبر منهج علمي يعلم الطالب علوم الغة العربية وعلوم دينهم عبر المساجد حتى يصل الى سن السابعة ثم يلتحق بالمدارس وقد لدية ما يكفي من علوم الغة وعلوم الدين التي كسبها في السنين الثلاث الماضية ، ثم ينتقل الى العلوم الاخرى في المدارس دون الغة العربية وعلوم الدين التي يستمر في تعلمها في المساجد . اما عامة الشعب من الكبار يكون لهم منهج خاص لعلوم الغة وعلوم الدين نقوم عبر هذا المنهج خلال خمس سنوات بتعليم كافة ابنا الشعب ما ينفع الناس والمجتمع والوطن . من خلال المساجد . ومناهج ثقافية وعلمية عبر معاهد تعلم كافة الشعب عبر حصص محددة ساعتين في اليوم وفي اي وقت من الاوقات التي تناسب كل شخص . ويعلم كل شخص عبر اختصاصه او مهنته العملية ، وهذا خلال خمس سنوات يتم تعليم كافة الشعب ، كما يمكننا استخدام جميع الاماكن الحكومية والخاصة التي نستخدمها لتعليم الناس . التي من خلالها نستطيع نقل شعبنا ووطننا الى ما نحلم ان يكون.
ثانيا -
العلوم المدرسية
١- مبادئ العلوم المدرسية
هي التي يتعلمها الطالب على مدى تسع سنوات ابتدائي ومتوسط وعدادي ثم يليها ثلاث سنوات ثانوي.
اثنا عشر سنه تهدر دون فائدة ثم يليها التخصص الجامعة عبر كلياتها،
اما مشروعنا لمبادئ العلوم المدرسية سوف نبدأ بتغيير المناهج المدرسية ويعتمد على تنمية الذكاء لطالب ولزرع فكر التنافس الفكري والعملي لكل طالب من اولا الصفوف التعليمية عبر مناهج شاملة.
بحيث ان الطالب قد تعلم الغة العربية والعلوم الدينية من سن الرابعة وحتى السابعة ولازال مستمر بتعلم المناهج عبر المساجد ، لذالك فان الطالب اكتسب انفتاح في الفكر والعقل ما يساعده ان يتلقى المناهج الجديدة بسهولة وسلاسة لان مخ الطالب قد انفتح على العلوم الجديدة بحماس وشوق للمعرفة الجديدة التي يحتاج لها مخ الطفل ، وعلى ذالك ان المناهج الجديدة تعتمد اعتماد كلي على استغلال حاجة المخ للمعلومات الجديدة علية ، مع حرصنا على زيادة حاجة المخ مع زيادة المعلومة . فان المنهج يعتمد على تنمية المخ وتنمية الذات والاستفادة من المعلومة وان تبقى محفورة في مخ الطالب مدا الحياة.
فان المنهج ونقل المعلومة الصحيحة التي يرقب المخ بسماعها ، ليست كافية لتنمية المخ وإنما المعلومة الجيدة والإلغاء الجيد لها من المعلم فان المعلم هوا اهم عامل لنقل المعلومة الصحيحة بطريقة الصحية فان استطع المعلم ان ينقل المعلومة من قلبه الى قلوب الطلبة ، وان استطع ان يستحوذ على حبهم له، تكون قلوبهم وعقولهم ناصتة له واعية ما يقول ولان تزول المعلومة ماحيي الطالب.
لذالك ان مبادئ العلوم المدرسية.
تدراس كل مبادئ المواد الدراسية التي كانت توزع على الابتدائية والمتوسط
من الصف الاول وعلى مدا اربع سنوات مع اضافة مادة تعلم الطالب كيف يدرس المنهج بدون معلم عبر معلمين ليعرفونهم كيف يتعاملون مع المنهج العلمي الجديد مع شرح وتبين كل الدروس والمناهج وأهدافها العلمية التي يستفيد الطالب منها مستقبلا في حياته العلمية والعملية.
وبعد مرور اربع سنوات بنجاح تكون سنتين لمعرفة اتجاه وميول الطالب العلمي بحيث يحثه المعلمين على الاختصاص بالمواد التي يحبها ويفهمها والتي يستطيع ان يجيدها ، بحيث ان المواد التي تعلمها في السنين الاربع السابقة تكون كاملة وإنما هذه الفترة هي تعريف الطالب في المادة التي يكون اختصاصه بهاء مع تكثيف في المادة الجديدة التي تعرف الطالب كيف يعلم نفسه في المراحل القادمة بدون معلم .
بعد انتها هذه المرحلة التي مدتها سنتين وبعد معرفة الطالب بالمادة التي يختصصها ،
سوف ينتقل الى مرحلة التخصص التي تكون مدتها اربع سنوات سوف يتعلم المنهج كل طالب ، وكل طالب يعلم نفسه ، المنهج الخاص به حسب التخصصات التي يرقب بهاء الطلاب ، ولا يرتبط اي طالب في الاخر ، فقد يتقدم بعض الطلاب عن الاخرين على حسب ذكا وعقلية كل طالب ، فان في المنهج الجديد لا نربط الطالب الذكي مع الطالب البليد لان اذكا يختلف من طالب الى طالب ، فان منهجنا الجديد كما ذكرت في السابق يعتمد على تنمية الذكاء وتنمية المخ ، اما دور المدارس والمعلمين في هذه المرحلة الجديدة مرحلة التخصصات ، فان الطالب يستمر في الحضور الى المدارس يوميا كالمعتاد ، ولاكن ليس لتلقي العلم ولاكن لمناقشة ما يصعب عليهم من مسائل لا يستطيعون فهمها ، ولمراجعة ما توصلوا له الطلاب مع المعلمين ، لجل الاهتمام من قبل الطلاب وعدم الاهمل ، فان كل طالب يعتمد على فهمه وذكاه فان تعدا المرحلة الاولى من حق الطالب ان يطلب المعلم ان يمتحنه وان تعدا الامتحان ينتقل الى المرحلة الثانية وهكذا حتى انتها المنهج المقرر له وأنتها مرحلة التخصص الاربع سنين . بعد النجاح ينتقل الى مرحلة البحوث التطبيقية ومدتها سنتين وبعدها يحصل على شهادة التخرج ،
خلال اثنا عشر سنة سوف ينزل الطالب الى ميادين العمل من اجل بنا وطن حضاري يبنيه شعب مسلح بالعلم الحديث المتطور .
فان هذه مجرد افكار اتمنا ان تلاقي اذان صاغية تعمل بهذا الفكر ، وتشكل لجان متخصصة من المختصين لعمل منهج جديد يخدم الوطن والشعب ، من اجل الوصول بوطننا وشعبنا الى اعلى قمم المجد وبطرق الصحيحة.


3- نضام الامن الوطني:
لقد فكرة مليا في امن البلاد ونشر السيطرة الامنية في ارجائها في مثل هذه الظروف التي تمر بهاء البلاد فان الدولة لا تستطيع ان تبني او ترفع من اقتصاد الوطن او تغير او تبدل إلا بوجود امن صارم وقوي لا يرحم العابثين في امن المواطن والوطن ولا يرحم المفسدين الذين يفسدون في الارض من اصحاب السلطة والنفوذ .
نضام امني يحترمه ويخشاه الكبير قبل الصغير والقوي قبل الضعيف والغني قبل الفقير والمسئول قبل المواطن .
نضام امني يحترم حقوق المواطن ويحترم الانسان والنفس البشرية التي كرمها الله .
نضام امني يسعا دائما لارسأ امن البلاد ونشر العدالة بين الناس ولا يظلم إلا من ظلم نفسه .
فان امن البلاد وامن المواطنين هوا اهم جهاز في الدولة لذالك فعلى الدولة ان تهتم بهذا الجهاز لما لة من اهمية عظيمة في بنا الدول واستقرارها وبنا وامن الدولة والوطن .
لذالك فاني فكرة الكثير لجل انجاح جهاز الامن الوطني وكيف يمكننا كشعب ودولة التعاون لنشر الامن وسيطرته على جميع المناطق ونشرة على الحدود اليمنية البرية والبحرية والقضاء على كل السلبيات من خلال المراقبة الفعلية لا جهزتها ومحاسبة كل من يخالف نظامنا الامني لكي يكونوا عبرة لمن تسول له نفسه.
فان مشروع نضام الامن الوطني كالتالي :
١- ترميم وتفعيل اجهزة الامن في وزارة الداخلية
سوف يتم الترميم من خلال تغيير شكل الكلي لهيئة وشكل الضباط والجنود ومنتسبين وزارة الداخلية والأمن بتغيير البس كامل مع تغيير الون مع الحرص ان تكون الملابس على مقاس كل جندي ومتناسقة وسوف يتم من خلال خياطين متواجدون في الغرب من المراكز والإدارات ليفصلوا الملابس على مقاس لكل منتسبين وزارة الداخلية والأمن مع الحرص على بروز الشعارات والرتب وتغيير شكل ولون سيارات النجدة لان الشكل المرتب وهيئت الجندي هيا رمز النظام والانضباط.
وسوف يتم العمل على ذالك حتى تصبح التجهيزات كاملة ومستوفية في كل ارجا البلاد دون علم الشعب ونحاول اخفا ذالك على الشعب بسرية تامة .
قبل ظهور منتسبي وزارة الداخلية والأمن بشكلهم الجديد سوف تقوم وزارة الداخلية بإعلام الشعب عبر القنوات الرسمية المرئية والمسموعة والمقروءة.
في الخبر الاتي
ايهه الشعب الكريم السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته حرصا من وزارة الداخلية على امن واستقرار الوطن والمواطن تنبه كل من تسؤ له نفسه على الاخلال بأمن الوطن والمواطن او بنهب ثروات البلاد او احداث الضرر في مكتسبات الوطن او المواطن وان وزارة الداخلية تحذر ضعفا النفوس عدم الاساة او الشتم لجنود وضباط ومنتسبي وزارة الداخلية واحترام الجندي والضباط ومنتسبي وزارة الداخلية والأمن وإتباع تعليماتهم وتحذر وزارة الداخلية بعدم الاسأه للمواطنين
فان وزارة الداخلية سوف تضرب بيدا من حديد كل من يخالف او يعتدي على جنودنا ومنتسبي وزارة الداخلية والأمن او على موطنينا او يعبث بمكتسبات الوطن والمواطن فان وزارة الداخلية والأمن الوطني لا يرحمون ولا يشفقون ولا يقبلون اي وساطات فقد انتها العهد القديم عهد التساهل والرشوة والتسامح فسوف تعمل وزارة الداخلية والأمن الوطني وكل اجهزة الدولة على ملاحقة المذنبين والمخالفين والمخطئين حتى القبض عليهم وتقديمهم للعدالة وان وزارة الداخلية والأمن الوطني لان تتخاذل في جميع ارجا البلاد لا اتمام الامن والأمان للمواطنين فان صبح قد هوا اول ايام العهد الجديد وتطبيق النظام ونرجو من كل المواطنين الالتزام بذالك وبأمن البلاد وان يؤامنوا منهم المسلمين .
هذا ونتمنى لجنودنا التوفيق ولشعبنا ان يعيش في رخا واستقرار
وشكرا
وبعده في صبيحة اليوم الثاني سوف يفيق الناس على شكل جديد لرجال الامن ونضام جديد وبعد التحذيرات التي شاهدوها وسمعوها وقرؤوها سوف يشعر الناس بالحزم والجدية وسوف يلتزم المواطنون بذالك .
اما تفعيل سوف يتم تحويل وتبديل كل الضباط والجنود من مكان الى اخر بحيث لا يبقى احد في مكانه من اجل القضاء على الوساطة والمعرفة ولا يتحول شخصين في مكان واحد ويكون التغيير من منطقة الى منطقة اخرا ويكون عن بعد لجل القضاء على المعرفة .
٢- تفعيل اقسام الشرطة واسترجع هيبتها
سوف يتم تفعيل الاقسام من خلال التبديل والتحويل لكل منسوبي وزارة الداخلية والقضاء على الوساطة والمعرفة الشخصية ومن خلال وقوف الدولة كلها وراء الجندي والضابط الذي ينفذ القانون وإحساسهم الفعلي بوقوف الدولة وراء كل ضابط وجندي يقوم بأدائه واجبه الوطني مما يساعد على رفع نفسية الجنود والضباط الذي يعطيهم القوة لإنفاذ مهامهم الوطنية
ومن خلال نشر الجان الامنية التابعه للأمانات التي ذكرتها لكم سابقا في نضام السلطة المحلية في كل مراكز وأقسام الشرطة التي تتصل اتصال مباشر بالقيادة العليا للأمانات والجان الفرعية في رئاسة الجمهورية مما يعطي جنود وضباط الاقسام الامان وإنفاذ القانون وعدم التخاذل وعدم ظلم الناس لوجود لجنة الامن الوطني التي تراقب وتحضر كل المحاضر الحاصلة في كل الاقسام وإرسالها بكل يوم وبكل انتها كل دوم الى القيادة العليا للأمانات والجان الفرعية في رئاسة الجمهورية. كما تكون هناك في رئاسة الجمهورية لجان تتابع كل القضايا الحاصلة في مراكز الشرطة ومتابعة اصحابها عبر الهاتف من رئاسة الجمهورية.
وكما ان العاملين في لجنة الامن الوطن هم من اصحاب البلاد واعرف الناس بأهلها وبقراها مما يساعد الضباط والجنود في انفاذ مهامهم
٣- قوة الدولة بقوة الجندي واسترجع هيبة الجنود والدولة
ان الجندي في البلاد ينفذ اوامر الدولة وينفذ القانون والنظام وعلى الدولة حماية من يحمونها فان قوة وهيبة الدولة من قوة وهيبة الجندي فان كان للجندي قوة وهيبة واحترام في الشارع عند المواطنين فانه من احترام وقوة وهيبة الدولة
فعلى الدولة ان تعمل لرفع قيمة الجندي وهيبته من خلال سن القوانين التي تحترم الجندي وسن قوانين لردع من يهينون او يسبون او يتطاولون على جنود الدولة البواسل وان تعمل الدولة لرفع رواتب الجنود ومنسوبي وزارة الداخلية والأمن وان تحاسب كل من يعتدي او يخطا بحق الجنود وان تلاحق كل من يحول العبث بحقهم وتقديمهم الى العدالة.
وان تنشر التحذيرات لمن تسؤ له نفسه بالاعتداء على جنود الوطن عبر شاشات التلفزيون والصحف بان كل من يعتدي سوف يقدم للعدالة وملاحقة الهاربين دون تخاذل لجل يعلم الجميع القاصي والداني ان قيمة وهيبة الجندي هي من قيمة الدولة والشعب والنظام فمان يعتدي او يسب جندي فقد اعتدا وسب الوطن والشعب والدولة والرئيس والنظام تخيل ايه المعتدي كم عليك من تهم قد تودعك وراء القضبان ولسنين عديدة.
٤- نشر الفكر الامني وقوته وسيطرته وعدم تسامحه مع العابثين من خلال الاعلام.
لكل قوة اعلام ليري الناس مدا قوتها وصرامتها وعدم تخاذلها في ادا الواجب الوطني .
لذالك فان الاعلام هوا اداة تعريف وتضخيم القوة الى ابعد الحدود وذالك لجل نشر الخوف من هذه القوة ونشر الهيبة في قلوب الناس ونشر الامن والأمان فان خاف المجرمون ملاحقة العدالة وقوتها وصرامتها لأمن الناس من اجرامهم ومن افعالهم الدنيئة.
لذالك وجب على وزارة الداخلية ان تهتم في الاعلام عن قوتها وعدم تخاذلها اقل شي في الشهر مرتين الى ثلاث.
كما عليها ان تخبر الناس بالمجرمين الذين تم القبض عليهم مع بيان تهمتهم وعقابهم وفي حينها تنبه وتحذر وزارة الداخلية بأنها جاهزة للقبض على كل من يخطا ولان تتساهل .
وذالك لجل كل مواطن ان يحسب حسابه فان رجال الامن لا يتساهلون مع المخطئين.
٥- بسط النظام في البلاد من خلال لجان الامن الوطن في الدوائر التابعة للأمانات في كل دائرة.
لقد علمتوا سابقان في مشروع نضام السلطة المحلية قد وضعة امانات في كل دائرة انتخابية وكل امانة تتبعها لجان فرعية منها لجنتي الامن الوطني ولجنة التحقيق والمحاسبة من خلال هذه الجان نستطيع السيطرة على امن المناطق والدوائر التي في البلاد بحيث تتم من خلال ذالك السيطرة الفعلية على امن البلاد كاملا.
لان الرجال القائمين على امن الدوائر هم من نفس الدوائر ومن الشباب المتحمسين لنشر الامن في مناطقهم وهم اكثر الناس حبا لبلادهم ومنطقتهم واحرص الناس ان تكون منطقتهم أمن منطقة في البلاد من اجل رفع من مستوى منطقتهم ومستوى العاملين عليها.
انتهاء
وبالله التوفيق

٤- نضام الاقتصاد الوطني
لا يمكننا المضي قدما بوطننا وشعبنا الى قمم المجد إلا باقتصاد وطني موحد يجمع مابين الاقتصاد الوطني العام والخاص تحت سقف ادارة واحدة تسعا لبنا الاقتصادين العام والخاص وتعمل الخطط الازمة التي تزيد من دخل اقتصادنا .من خلال استغلال الثروات الطبيعية واستغلال كل شبر من ارضنا اليمنية وتشغيلها بطرق الصحيحة وعبر الكوادر المناسبة لكل مصلحه واستغلال كل الخبرات والأفكار المناسبة لتطور اقتصادنا ورفع من مستوى دخل البلاد عبر الافكار والخطط وعبر نشر الامن وسيطرته على جميع الاراضي اليمنية ونشر العدالة بين الناس ومحاربة الظلم والرشوة والفساد الاداري عبر الرقابة والمحاسبة من خلال الامانات والجان الفرعية لها ومن خلال تكاتف الشعب والدولة على كل المعوقات التي تعيق بنا الاقتصاد الوطني.
فان مشروع نظام الاقتصاد الوطني يكون كالتالي:
١- نبني اقتصادنا من خلال القيادة العليا للأمانات واللجان التابعة لها المنتشرة في كل دائرة وفي كل وزارة التي تقوم بتسهيل وجلب اصحاب رؤوس المال من خارج الوطن الى داخلة لبنا المشاريع الصناعية والتجارية التي تدر المال لاقتصادنا الوطني من خلال المردود الجمركي والضريبي ومن خلال الحركة التجارية التي تحدث في البلاد من خلال ذالك ومن خلال الحركة المالية في البنوك والسوق اليمني .
وهذا يتم من خلال لجنتي التجارة والاقتصاد الوطني ولجنة انشاء المشاريع التنموية والخدمية ومن خلال اعمالها لتذليل الصعاب امام المستثمرين وترغيبهم بالمجالات المختلفة
٢- عبر انشاء الشركات الوطنية المنتجة المساهمة التي تقوم بصناعة كل ما يتطلبه الوطن والمواطن والتي توفر المال الكثير الذي كان يذهب الى خزينة الدول المنتجة الذي يكبد اقتصادنا الوطني الكثير من الخساير الكبيرة اما من خلال الانتاج سوف يبقى المال في داخل الوطن كما ان الاقتصاد الوطني يستفيد من خلال تصدير المنتجات ان استطعنا زيادة الانتاج والتصدير الى دول اخر هذا يتم من خلال لجنة التجارة والاقتصاد الوطني.
٣- استغلال كل ما يمكننا استغلاله لبنا السياحة والزراعة التي تعتبر اهم عمود في اقتصاد الدول فان اليمن تتمتع بتضاريس مختلفة واجوى مختلفة وسواحل كبيرة واليمن دولة تراثية وزراعية تجلب الكثير من السياح وتنتج الكثير من المنتجات الزراعية والحيوانية الذي يدر الكثير من المال لبنا اقتصادنا الوطني وهذا يتم من خلال لجنة السياحة والأثر ولجنة الزراعة والثروة الحيوانية التي تقوم بالاهتمام بهذا المجال الاقتصادي الكبير وتقوم باستقلال كل ما يمكن استقلاله لجل رفع من مستوى اقتصادنا.
٤- نشر الامن والعدالة في البلاد وذالك عبر مشروع نظام الامن الوطني الذي تحدثت عنة في السابق لانا لا نستطيع بنا اقتصادنا وبنا ما ذكرته إلا بأمن قوي وعدالة لا تظلم احد.
٦- عبر البرنامج الحاسوبي الخاص بالجنة العد والاحصى الذي من خلاله نستفيد من كل افكار الشعب لبنا اقتصادنا الوطني الذي يتيح امام ابنا الوطن الفرصة في المشاركة بابنا الوطن واقتصاده لجل يصل خير هذا الوطن لكل ابنائه.
وبالله التوفيق

٥- نظام الرقابة والمحاسبة
سوف يتم من خلال الاتي :
١- الغاء كل هيئات وإدارات الرقابة والمحاسبة.
يتم الغاء كل الهيئات الخاصة برقابة والمحاسبة في الجمهورية وذالك لوجود الجان الفرعية التابعة للأمانات المنتشرة في كل دائرة وفي كل وزارة وفي كل مرافق الدولة وأجهزتها وإداراتها الخاصة برقابة والمحاسبة ومنها لجنة التحقيق والمحاسبة ولجنة العد والاحصى التي تقوم بإعمال الهيئات الخاصة برقابة والمحاسبة والتي يكون ادارتها ومتابعتها بسهولة ويسر من القيادة العليا للأمانات والجان التابعة لها من رئاسة الجمهورية.
بحيث يسهل المتابعة والرقابة على سير اعمال الدولة وأجهزتها والإشراف الكامل لكل الاعمال التي تقوم بهاء اجهزة الدولة وعلى الموظفين وإعمالهم وحسن ادارتهم لوظايفهم وحسن معاملتهم للمواطنين والمراجعين لكل ادارة .
وذالك يكون من خلال الامانات والجان التابعة لها ومن خلال وجودها المستمر في كل الادارات وأجهزة الدولة ومن خلال المتابعة المستمرة من القياده العليا للأمانات والجان التابعة لها لفروعها في كل ارجاء البلاد بأماناتها ولجانها بحيث تكون المتابعة عبر ارسال ملخصات لكل الاعمال التي قام بهاء الموظفون في اجهزة الدولة وإداراتها الى القيادة العليا للأمانات والجان التابعة لها برئاسة الجمهورية بعد انتها كل دوام حكومي عبر البريد الالكتروني او عبر الفكس بحيث تكون الرسايل عبارة عن ادا كل موظف وعن عدد الاعمال التي يقوم بهاء الموظفون وأعمال المحاسبة والصرف لكل ادارة وجدول الحضور والانصراف وان كانت الاعمال التي يقوم بهاء الموظفون خاصة بمراجعات المواطنين سوف ترسل كل المراجعات الخاصة بالمواطنين مع ارفاق ارقام تلفوناتهم الى القيادة العليا للأمانات والجان التابعة لها من اجل مراجعتها من قبل المختصين في القيادة والاتصال بأصحابها من المواطنين لتأكد من حسن المعاملة وسرعتها في الادارات.
٢- القضاء على الرشوة والفساد في اجهزة الدولة وإداراتها
يكون القضاء على افة الرشوة والفساد من خلال المتابعة المستمرة من القيادة العليا للأمانات والجان التابعة لها في رئاسة الجمهورية لااماناتها ولجانها بإرسال واستقبال الاعمال والخطط والمشاكل التي تعيق اعمال الدولة ومعالجتها بالطرق الصحيحة بشكل يومي . وبالتحويل المستمر لموظفي الامانات من امانة الى امانة بعد كل فترة لجل القضاء على المعرفة بين الموظفين وهذا خاص بأمانات الوزارات وأجهزت الدولة وإداراتها ويستثني الامانات التي في الدوائر الانتخابية .
٣- تحويل اجهزة الدولة وإداراتها الى اجهزة وإدارات فعالة لخدمة الوطن والمواطن
يتم هذا من خلال المتابعة والإشراف المستمر ومحاسبة المخطأين ان ثبت ذالك عليهم وتحويلهم الى القضاء لمحاسبتهم
ومن خلال التفتيش المستمر الذي تقوم به لجنتي التحقيق والمحاسبة ولجنة العد والاحصى بأوامر من القيادة العليا للأمانات والجان التابعة لها بحيث ان كل تفتيش تقوم به الجنتين سوف ينتج عنه اخطاء بإعمال الدولة وموظفيها وقد يتم الاستفادة منه للمستقبل وينتج عنه الهيبة والذعر بين الموظفين مما يأخذوا الحيطة والحذر في المرات القادمة وينتج عنة صرف امول بغير الطريق الصحيح لذالك يتم تفادي الاخطا في المرات القادمة وتوفير المال ونشر الهيبة بين الموظفين وان اموال الدولة ملك لشعب اجمع وان القيادة العليا للأمانات والجان التابعة لها مسئولة عن حماية امول الدولة والشعب وعلى حماية الوطن وثروته وحماية المواطن والموظف وإنها قادرة على ذالك ان تم هذا.
وبالله التوفيق

٦- نضام الوظيفة والثروة البشرية
ان اليمن تمتلك ثروة بشرية عظيمة ولديها كل الخبرات وفي كل المجالات الزراعية والصناعية والحرفية والمهنية والتجارية فاليمن تمتلك اكتفاء ذاتي لكل المجالات فما على الدولة إلا حسن ادارة هذه الثروة.
لجل بنا اقتصاد وطني كبير وبنا الوطن والمواطن من خلال تشغيل كل ابنا الوطن حسب الاختصاص والمعرفة.
وان استطعنا استغلال الثروة البشرية الهالة بمعرفتها وخبراتها وبأموالها بالطرق الصحيحة لغدرنا بلوغ القمم بوطننا وشعبنا باسرع وقت لان كثرة الشعوب تزيد من صرف الاموال وهذا يزيد من عائدات الاقتصاد الوطني ولاكن لابد من توفر وضيفة وعمل لكل مواطن في البلاد وهذا يتم من خلال الاتي:
١- انتشار الامانات والجان الفرعية لها في البلاد التي تقوم بدور السلطة المحلية في كل دائرة وتقوم بإدارة البلاد عبر لجان تابعة لها وتقوم بالأشراف والتخطيط والمحاسبة وتقوم بتوفير الفرص الوظيفية للمواطنين وحمايتهم وحماية الوطن والدولة وثروتها.
وعبر نضام الاقتصاد الوطني لذي بينت فيه كيفية استثمار الوطن مما يتح الفرص الوظيفية الكبيرة لأبنا الوطن.
٢- عبر النظام الحاسوبي الخاص بالتوظيف الخاص بالجنة العد والاحصى الذي يقوم جميع المواطنين دون استثنى بالتسجيل فيه وتبين مهنهم واختصاصاتهم وإعمالهم الحالية وقدراتهم وأفكارهم للمستقبل ولوطنهم وشعب اجمع.
ومن خلال هذا البرنامج الحاسوبي يتبين للقيادة العليا للأمانات والجان التابعة لها كل ما ذكرناه من مهن وقدرات وأفكار بحيث يتم تشغيل المواطنين حسب الاختصاص والمهن والحاجة لكل اختصاص ويتم التوظيف بالتساوي بين امانات البلاد بحيث يتم توظيف المواطنين من كل دائرة في البلاد بتساوي بالعدد.
٣- استقطاب وترقيب اصحاب المال من المواطنين اليمنيين في الخارج لبنا المشاريع التجارية والصناعية مما يتيح الفرص الوظيفية الكبيرة في البلاد وذالك من خلال لجنة التجارة والاقتصاد الوطني ولجنة انشاء المشاريع الخدمية والتنموية ولجنة الاعلام المتواجدات في كل امانة ودائرة بحث تقوم هذه الجان بإقناع ابنا الدوائر من اصحب المال في الخارج باستثمار اموالهم بوطنهم وفي مناطقهم التي تخدم الناس والمجتمع ولو بشي البسيط من الاموال التي يستثمرونها في الخارج وعلى الجان ان توفر لهم الارض والمكان والحماية والموظفين من ابنا الامانة وان تذلل لهم كل الصعاب وتجهيز التصاريح الخاصة بكل منشأه دون تأخير.
٤- بنا الشركات الوطنية المساهمه بإدارة الدولة بكافة المجالات
مثل :
انشاء الشركات التالية :
١- انشاء شركة المقاولات اليمنية شركة حكومية مساهمة عشرين في الميه للحكومة وما نسبته الربعين في الميه لشركات المقاولات والعاملين في مجال المقاولات والأعمار من عمال وفنين ومشرفين ومهندسين ومقاولون. وما نسبته الربعين في الميه لا افراد الشعب.
٢- انشاء شركة الاستيراد والتصدير حكوميه مساهمه بما نسبته عشرون في الميه للحكومة وما نسبته الربعين في الميه لشركات العاملة في نفس المجال والعاملين فيه والربعين في الميه لإفراد الشعب.
وهكذا يتم بنا الشركات الكبيرة المساهمة بكل المجالات
مما يساعد على اتاحة الفرص الوظيفية بإعداد كبيرة وإتاحة الفرصة والمجال للمواطنين في العمل بين اهلهم وفي وطنهم وان يفنوا شبابهم بخدمة الوطن اليمني وليس بخدمة دول اخرا.
وبالله التوفيق
٧- نضام تفعيل اجهزة الدولة والأحزاب والمجتمع لخدمة الوطن والمواطن
ان هذا النظام يعتمد على الروح الوطنية التي بداخل كل مواطن عادي وكل مواطن حزبي وعلى مدا ولائهم للوطن وعلى قدر التنازلات التي يقدمونها للوطن ولدولة وللشعب.
فان هذا المشروع بكاملة يخدم المصلحه الوطنية ويخدم المواطن بدرجه الاولى ويخدم بنا لدولة.
فان كل ساست الدولة وكل الاحزاب وكل المنضمات المدنية هي في المقام الاول تكتلات شعبية اصلها افراد من المواطنين نشأه لتبني الوطن والمواطن او تساعد في المشاركات العملية والفكرية ومن اجل خدمة المواطن بالدرجة الاولى لذالك فان كل ما يقوم بهي كل من في الحكومة والأحزاب والمنظمات المدنية غايته واحدة لا تختلف من حزب الى اخر ومن منضمة الى اخرا إلا في الراء والأفكار.
اما الهدف والغاية واحدة لا تختلف على ما انشده في هذا المشروع لذالك وجب علينا ان نتعاون وان نجد الحلول المناسبة التي تجمعنا جميعا لنيل خدمة الوطن الذي هوا عار علينا جميعا ان نتسابق لمصالحنا الشخصيه
او الحزبية ونقدمها على المصلحه الوطنية كما ان العار وكل العار ان لا نكون نحن ابنا الوطن كما اخوننا في دول الجوار الذين رفعوا اوطانهم وشعوبهم الى اعلا قمم المجد بصدقهم وتكاتفهم وتنازلهم لبعضهم البعض ونحن كذالك لا بد لنا من وقفه وتضحية لجل الوصول الى ما وصلوا اليه.
لذالك فئنا لا نملك المستحيل لرضا الجميع وكل المكونات ولا نملك لهم أي حل لما اختلفوا علية لان الاختلاف الحاصل هوا على املاك وسياسة الدولة التي يمتلكها الشعب ولا يملك أي طرف حق التصرف وليس لأي طرف اخر ان يتدخل لحل هذا الخلاف بتوزيع السياسة والممتلكات على الاطرف المختلفة لان المالك الوحيد لكل هذا هوا الشعب وهوا صاحب الحق.
لذالك وجب علينا جميعا ان نتعاون على ترك كل الافكار الحزبية والتنظيمية واخذ منها كل ما نراه في صالح الوطن والمواطن وان نجتمع على طاولة لجل النضر في افكارنا وأهدافنا ونحاول ان نقارب وجهات النضر وان نجتمع جميعنا تحت حزب الوطن الوحد.
لأنه لا سبيل امامنا سوا ان ننصت لبعضنا البعض لان كل هذه المشاكل والفتن الحاصلة في الوطن انما هي ناتج حرب هوجا ادارتها الاحزاب لجل الحصول على السلطة والثروة لذالك فان هذا المشهد سوف يتكرر ان بقينا على حالنا ونهجنا السابق والتعدد في الاحزاب والخروج عن النظام.
فان السبيل ان نجتمع في حزبين احدهم يمثل شطر اليمن الجنوبي والأخر يمثل شطر اليمن الشمالي و لكل الاحزاب الحق في المشاركة وألبنا تحت نضام عادل تديره الدولة.
وان كثر الاحزاب في بلادنا تزيد من الانشقاقات وتفرق ألامه الى اجزاء او دويلات داخل الدولة الام مما ينتج الاخلاف في الرئي وينتج الازمات السياسية المتلاحقة التي تعيق تقد اليمن لذالك اخترت هذا الحل الذي رأيته الانسب من بين عشرة حلول اوجدتها لهذه القضية الشاكة المسببة لكل الخلافات الموجودة الان في اليمن.
١- القاء الاحزاب الحالية وتحويل اموالها وممتلكاتها الى خزينة الدولة.
٢-انشاء حزبين جديدين احدهم يمثل شمال اليمن والأخر جنوبه.
٣- او العوده الى نقطة البداية بداية الوحدة اليمنية ونعتمد على شركا الوحدة حزب المؤتمر الذي يمثل الشطر الشمالي والحزب الاشتراكي الذي يمثل الشطر الجنوبي ونعتمدها احزب اليمن ان توفق الجميع عليها. يحق لكل الاحزاب المتبقية الاختيار والانضمام الى احد الاحزاب الاساسية لما يروه من تناسب في وجهات النظر والأهداف.
٤- يحق لشعبين الجنوبي والشمالي انشاء احزاب جديدة ان دام الخلاف بين الاحزاب ولكل شطر حزب واحد.
٥- تكون الاحزاب الوحيدة في اليمن وتمثل الشعبين في الدولة لتتنافس على خدمة الوطن والمواطن.
٦- تحسب الاصوات في البلاد عدالة ومساواة بين الشعبين الجنوبي والشمالي بحيث ان كثر عدد الاصوات في الشطر الشمالي تضاعف عدد اصوات الشطر الجنوبي بخمسة اضعاف لذالك فان كل صوت جنوبي يضرب في خمسه او يحسب بخمسة اصوات لكي يتساوى الشعبين في التصويت.
٧- ان لكل حزب من الحزبين الشمالي والجنوبي حصة في مجلس الشعب لتمثله على حسب ما يتفق علية.
٨- لاحق لأي حزب ان يرشح احد اعضائه في الدوائر الانتخابية المنتشرة في البلاد بانتخابات اعضاء مجلس النواب وتكتفي الاحزاب بنسب المتفق عليها.
٩- ان كل دائرة في البلاد ترشح من تراه غادر على تمثيلها ويكون مواطن غير حزبي
أ- يتم اختيار ثلاثة اشخاص من قبل امين الدائرة ومجلس الشورى في الدائرة دون اي تدخل حزبي او حكومي.
ب- تتم الانتخابات في كل دائرة وعلى حسب الحاجة بحيث ان اراد امين الدائرة ومجلس شورى الامانة بتغيير العضو ان ثبت المخالفة او التحايل على ارادة ممثليه وعمل انتخابات جديدة لأعضاء جدد.
ج- تكاليف نفقات الانتخابات في الامانات على حساب الدائرة الخاص.
د- لا يحق لأي حزب من الحزبين خوض انتخابات اعضاء مجلس النواب ويختار كل حزب من يمثله في مجلس النواب على حسب النسبة المتفق عليها لكل حزب.
١٠-ان عدد الدوائر في الشطر الشمالي اكثر منها في الشطر الجنوبي ما يعادل الضعف مما ينتج عن كثر الاصوات في مجلس النواب لشطر الشمالي لذالك علينا احتساب كل صوت جنوبي في مجلس النواب بصوتين لكي تكون المساواة والعدالة في البلاد بطريقها الصحيح.
١١-ان العدالة والمساواة هيا اساس الوحدة اليمنية المترابطة بدينها وبقيمها وثقافتها وعاداتها وتاريخها الكبير الغني عن التعريف لا تكون الا بهذه النقاط التالية:
أولا حق المساواة بين الشعبين في الجيش والأمن
١- تجمع كل القيادات الجنوبية والشمالية من كبار القادة في مجلس قيادة الجيش وبتساوي وإعادة قادة الجيش الجنوبي الذين تم تسريحهم من قبل النظام السابق مع استبعاد من ثبت علية استخدام سلطته ونفوذه في الجيش لمصالحة الشخصية او لزعزعة النظام والأمن من الشطري البلاد جنوبه وشماله.
٢- تشكيل لجان من قبل المجلس وبتساوي من شطري البلاد لتهيئة الجيش وهيكلته بطرق صحيحة بحيث يكون في كل لوا وكل كتيبة من قادة وضباط وجنود بإعداد متساوية من كل الشطري البلاد.
٣- يقوم المجلس باختيار القادة للألوية وضباط الكتايب للقوات المسلحة بحيث يكون بتساوي بين جيشي شطري البلاد ويستبعد كل من يثبت علية المخالفات الانسانية والوطنية او استخدام السلطة والنفوذ بطرق غير شرعية.
٤- تشكل لجان لتحقيق في كل ملفات الجيش للقضاء على الانتماءات الخارجية والقبلية والمخالفات السابقة لكي يصبح جيش وطني وموحد.
٥- تشكل لجان من الجيش لمعرفة اعداد الخريجين من الكليات الحربية والجوية والأمن لحصر الدوائر التي كان الاولوية لأبنائها دون باقي الشعب بحيث يصبح جيشنا من كل الدوائر في البلاد.
٦- تقسم مقاعد الكليات العسكرية والأمن بتساوي بين الدوائر الثلاث ميه وواحد بحيث تستبعد الدوائر التي كان منها الاكثرية في حصر الخريجي في السنوات السابقة حتى تتم المساواة.
٧- تشكل لجان من قبل المجلس العسكري لتوزيع المقاعد بتساوي بين الامانات على حسب حاجة الكليات العسكرية.
ثانيا المساواة الاجتماعية بين الشطري البلاد صحيا وعلميا واجتماعيا
١- ان لكل مواطن يمني حق العيش والتعايش بسلام وامن وأمان في كل بقعه من بقاع اليمن.
٢- ان الدولة مسئوله على صحة شعبها وتقديم الرعاية الصحية لكل مواطن وعمل ألازم لعلاج المواطنين وعلى نفقة وزارة الصحة التي وجدة لذالك وان كل الجان الصحية مسئوله على ابنا امانتها ورعايتهم صحيا.
٣- ان لكل مواطن يمني الحق في التعليم على نفقة الدولة وعلى ما تقره الجان التربية والتعليم في كل الامانات المنتشرة في كل الدوائر وبتعاون مع وزارة التربية والتعليم وتقسم مقاعد الجامعات والكليات التابعه لها بتساوي بين ابنا الامانات المنتشرة في كل الدوائر وان التعليم لا يقتصر على منطقة او قبيلة بل يعم كل ابنا اليمن.
٤- الاهتمام بابنا الوطن اجتماعيا عبر الدولة والأمانات والجان التابعة لها التي تقوم بمهام الدولة في الدوائر بحيث يحصل كل مواطن يمني على الاهتمام المباشر.
ثالثا المساواة الحقوقية بين الشعبين
١-تقوم الجان المتواجدة في كل الامانات لجنتي العد والحصى ولجنة التحقيق والمحاسبة بتحقيق بكل ما سلب ونهب من ممتلكات الدولة والمواطنين في كل دائرة في البلاد.
٢- تقوم باسترجاع كل الاموال والعقارات والمنشئات الحكومية والأرضي التي نهبه من قبل اصحاب السلطة والنفوذ واسترجاع حقوق وممتلكات المواطنين وأملاك الدولة تعاد لصالح الامانات في الدوائر لاستخدامها لمصلحة الامانة وأبنائها.
٣- ان كل ابنا الدوائر في البلاد يعلمون كل ما سلب ونهب من قبل اصحاب السلطة والنفوذ ويتم من خلالهم الكشف عن الفساد والظلم ومحاسبة مرتكبيها.
رابعا: المساواة القضائية بين شطري البلاد
١- يشكل مجلس قضاء اعلا للبلاد من الشطر الجنوبي والشطر الشمالي بتساوي مستقل من الشرفاء الذين لم تثبت عليهم المخالفة ويبت بكل القضايا المتعلقة.
٢- تشكل لجان من قبل المجلس لتحقيق في قضايا القضاء وكشف المخالفات وتطهير القضاء من المفسدين.
٣- يستبعد من المجلس ومن دار القضاء من تثبت عليه المخالفات نهائيا من دار القضاء حتى يتم تطهير القضاء.
٤- تشكل لجان من قبل المجلس للقضاء على كل المشاكل والقضايا المتعلقة في المحاكم وتصفيتها تصفيه شامله مع تنفيذ كل احكامها بتعاون مع سلطة الامانات في الدوائر والجان التابعه لها.
٥- يقوم المجلس بتعين القضاة في المحاكم دون اي تدخل من قبل الدولة ويملك السلطة الكاملة في التغيير والتبديل والتحويل.
٦- يقوم مجلس القضاء الاعلا بتعين اعضائه ولجان المراقبة والجان المشكله من قبل المجلس بتساوي بين شطري البلاد جنوبه وشماله.
خامسا: حق العيش في البلاد لكل ابنا الوطن وتأمين الوظيفة والحماية
١- اصدار قرار رئاسي بعدم السماح للشباب بسفر لغرض العمل وتامين الحدود اليمنية لجل عدم التسلل من قبل الشباب.
٢- ايجاد الوظيفة المناسبة لكل شاب اولا في دائرتها

فاني اشارك في هذا النظام كمقترح او فكرة اتمنى ان تنال اعجاب الجميع.

٨- نضام استغلال رؤوس اموال الشعب في الخارج لخدمة الوطن والمواطن:
ان استطعنا ان ننقل القليل من المال الذي يملكه الشعب في الخارج وقدرنا استقطاب رجال الاعمال الى داخل الوطن لبنا المصانع المنتجة مع نقل خبراتهم الصناعية والتجارية في العديد من المجالات
ويكون ذالك عبر الاتي :-
1- سوف يتم استقطاب اصحاب المال عبر الجان التابعة للأمانات المتواجدة في كل السفارات والقنصليات اليمنية التي في الخارج وعبر التواصل المستمر بين الامانات والجان والقيادة العليا للأمانات والجان التابعة لها في داخل الوطن وخارجة.
2- سوف تقوم الامانات والجان التابعه لها في كل ارجاء البلاد بعمل دراسات وأفكار وتجهيزها وتجهيز المكان لعمل المشاريع وتوفير كل ما يجب توفيره لإنجاح المشاريع ومن ثم ارسالها الى القيادة العلياء للأمانات لتوزيعها على كل الامانات والجان التي في الخارج للبحث عن من يرقب ببنا احدا المشاريع بين المواطنين في الخارج.
3- سوف نقوم بتقسيم البلاد الى مناطق صناعية في كل المجالات التي منها ان تزيد من دخل البلاد وأتاحت الفرصه الوظيفية للمواطنين ويكون التقسيم حسب الاتي:
أ- تقسم البلاد الخمسين منطقة صناعية في كل منطقة ست امانات بمعنى ست دوائر انتخابية ويكون هذا المشروع تحت ادارة لجنة التجارة والاقتصاد الوطني.
ب- يكون التقسيم على حسب المكان والقرب للمواد الخام
مثلا:
في المناطق الساحلية ولقربها من المواني تكون مناطق صناعية لصناعه الثقيلة وأما التي تكون بالقرب من ابار النفط تكون لصناعة المواد البترولية والكيميائية وأما التي في المناطق الجبلية والتي يصعب فيها النقل فتكون لصناعات الخفيفة مثل الملبوسات والإكسسوارات وغيرها.
ج- يكون التقسيم عبر دراسات وخبرا لجل المنفعة والفايده والتوفير في المال والوقت ومن اجل الوصول في بنا الدوائر وأبنائها للمشاركة في بنا الوطن ووصول حقهم في التوظيف في مناطقهم وبين اهلهم.
4- ان عملنا كل هذه المشاريع وتم عرضها على ابنا الوطن للمشاركة في بنا الوطن بأموالهم فلا يكونوا اقل منى ان اتحنا لهم هذه الفرصة وسوف يكون اليمن من اعظم الدول المصنعة في المنطقه العربية.

9- نضام ادارة افكار الشعب والشباب:
ان هذا النظام نستطيع من خلاله ادارة افكار الشعب والشباب واستغلالها وتجهيزها ودعمها حتى تصبح الافكار حقيقة ومشاريع فعالة ناجحة تخدم المجتمع والدولة.
وان المجتمع اليمني مليء بالشباب والأفكار التي إن استطعنا استغلال ما يمكن استغلاله في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والصناعية والعلمية والزراعية وكل ما نراه يخدم الوطن والمجتمع.
لذالك وجب عليا ان اضيف هذا النظام الى المشروع لكي نخدم الوطن بالطرق الصحيحة التي وجب علينا فعلها لجل ذالك.
ويكون كالتالي:
١- يكون هذا المشروع تحت ادارة لجنة العد والاحصى التابعة للقيادة العلياء للأمانات
٢- يكون لهذا النظام برنامج حاسوبي تديره لجنة العد والاحصى الذي يقوم بتشغيل هذه الافكار.
٣- يستطيع أي شخص التسجيل في هذا البرنامج من خلال اي جهاز كمبيوتر ونشر الفكر عبر النت او عبر مكاتب لجنة العد والاحصى المتواجدة في كل الدوائر والمرافق الحكومية.
٤- تقوم الجنة بإدارة الافكار وتسويقها عبر الجنه الاعلامية للبحث عن ممولين للأفكار المناسبة والتي منها الفايدة لبنا اليمن دولة وشعب.
٥- تقوم الجنة بتفنيد كل الافكار وإعادة صياغتها وعمل دراسات لها وتوزيعها على حسب المجال الذي عملة من اجلة.
٦- تقوم الجنة بتحويل الافكار التي تراها مناسبة لبنا الدائرة او تزيد من دخلها الى لجنة الرقابة والمحاسبة لعمل ميزانية لها وتحويلها الى لجنة الانشاء المشاريع التنموية لبدئ تحويل الفكرة الى حقيقة.
انتهاء
١٠- تحويل كل الجمعيات الخيرية الى جمعيات حكومية تحت ادارة الدولة
إن الجمعيات الخيرية عامل اساسي في تنمية المجتمعات وتقديم المساعدات لما تعجز عنه الدولة.
ولاكن ان الجمعيات الخيرية قد تقوم بتغذية جماعات وجهات تتخذ طرق غير صحيحة وخارجة عن القانون لبناء جماعات متطرفة مما تفقد الدولة والنظام السيطرة عليها.
كما حدث في الفترة السابقة من تغذية كاملة لبعض الجهات عبر التبرع واستخدام المساجد والدين لترويج لها واستغلال عواطف الناس وحبهم لعمل الخير.
لذالك وجب علينا حكومة وشعب ان نتعاون للقضاء على السلبيات التي كنا نعاني منها ولازلنا نعاني منها الى يومنا هذا ، ووجب علينا ان نصنع الافكار ونسيقها الى مشاريع تخدم المجتمع والناس والدولة بأحزابها ومكوناتها الشعبية.
لذالك قد اجتهدت لصناعة هذا المشروع المتكون من عشرة انظمة وهذا النظام الاخير لما راءيته من واجب امامي ان اضيفه الى مشروعي لأنه وجب علينا ان نغير الاخطاء التي مضه بطرق صحيحة وبناءة تخدم المصلحة العامة لدولة والشعب.
والنظام كالتالي:
تحويل الجمعيات الخيرية الى مؤسسات خيرية حكومية تحت اشراف الدولة
١- تحويل كل الجمعيات الخيرية الى جمعيات خيرية حكومية عبر القيادة العليا للأمانات والجان التابعة لها وتكون تحت ادارة لجنة المجتمع والإصلاح بين الناس.
٢- سوف تقوم لجنة المجتمع والإصلاح بين الناس بتجهيز فرق من الشباب لاستقبال التبرعات الخيرية من المواطنين وإيداعها في خزينة الجنة كما تشكل فرق من الشباب من الذكور والإناث للبحث عن المحتاجين من الفقراء ومن المرضى وتقوم بعمل الواجب لجل ذالك.
٣- تقوم الجنة بالبحث عن اسباب رزق للأسر المحتاجة وتشغيل ابنائها عبر لجنتي العد والاحصى ولجنة التجارة وعمل كل ما يلزم لمساعدة الناس
٤- تقوم الجنة بالتعاون مع لجنتي التجارة والإعلام لنشر الفكر الخيري بين التجار لمساعدة المحتاجين عبر تعريف التجار بالمحتاجين وما حاجتهم الشهرية لكي يقوموا بتكفل ما يستطيعون من الاسر.
5- تقوم الجنة بالبحث عن كل مريض وعن كل محتاج لمساعدتهم والتكفل الكامل لكل ما يتطلبه المجتمع لان ابسط الحقوق لكل مواطن في اليمن ان يعيش بكرامة وامن وأمان وان تعتني الدوله بكل مواطن اين ما كان.
انتهاء
وبالله التوفيق

الشرح......
لقد انشئت نظام السلطة المحلية لجل حماية الوطن والمواطن وسوف ابدا بشرح المشروع نقطة نقطه لجل يصل بطريقة واضحة.
ان الفكرة اتت من هموم كانت دائما تشغلني وأهمها : الانفلات الأمني ألاقتصاد الفساد في مؤسسات ألدولة الظلم،قضية الجنوب والانفصال الحروب المتواصلة مع الحوثي والقاعدة والقبائل التقطع الجهل المتعمد والغير ألمتعمد اتهميش ولعنصرية القضاء ألفساد الثروة ألمنهوبة تهجير ألشباب والكثير من القضايا المهمة .
فبدية بتفكير لإيجاد حلول لكل القضايا وقمت بشرحه حسب ألتالي
اولا تحويل سلطة المحافظات الى سلطة الدوائر
١- لاختصار كل المسافات والعوائق التي تعيق تقدم البلاد بسب الروتين والمماطلة والفساد
٢- بنا اليمن شعب ودولة في وقت واحد مع استغلال كل الامكانيات والقدرات والأفكار الموجودة في البلاد بالطرق السهلة والبسيطة
٣- بوجود هذا النظام سوف يوجد الاهتمام من قبل ابنا الدائرة لبنا دائرتهم بطرق سهلة وصحيحة لما يروه في خدمة الناس وخدمة المصلحة العامة للبلاد
٤- خلق التنافس بين ابنا الامانات لبنا الوطن وجعل كل دائرة تهتم ان تكون افضل دائرة في البلاد وتفوز بلقب افضل نجاح في كل عام
ثانيا :- اختياري لتقسيم البلاد الى التقسيم الذي اعتمدته لجنة الانتخابات لدوائر الانتخابية لجل الحفاظ على سلامة ارضي الوطن من الانشقاق
١- للحفاظ على سيادة الوطن وسلامة اراضية عبر تفريق الاهتمامات والاختصاص واجياد الحلول وتشغيل كافة الشعب لكل دائرة
٢- عندما تحدث اسائه من قبل الدولة لا يحدث خروج على قيادة مركز الدولة ممثلة في رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزر ولاكن يكون الخروج على قيادة الدائرة ممثلة بأمين الدائرة ورؤساء الجان التابعة لها
٣-عند ايجاد الحلول لقضية الانفصال اطلعة على بعض الافكار التي منها
أ- الحكم الفدرالي الذي يعطي كل شطر حق التصرف في البلاد بحيث ان الدولة المركزية تعتمد على السياسة الخارجية للبلاد لذالك ان هذا الفكرة بداية لتشطير البلاد والانفصال لأبسط الاسباب التي قد تحدث في المستقبل ووجدت ان هذه الفكرة لا تصلح
ب- حكم المخاليف أو الى عدة اجزا وهذه الفكرة حسب ضني انها لجل حماية الوطن من الانشطار الى جزأين ولاكن قد يحدث الانشطار الى عدة اجزا وهذا اخطر فكرة على امن البلاد وسلامة اراضية
ج- ان فكرتي في هذه القضية ان اجزا البلاد الى ثلاثمائة وواحد جزا حسب تقسيم لجنة الانتخابات وقد عملت في كل دائرة امانة ولجان تابعة لها وحكم ذاتي يتبع القيادة العليا للأمانات والجان التابعة لها في رئاسة الجمهورية بحيث تتبع مركز الدولة وتنفيذ اوامر المركز الدولة واقتصاد وطني واحد وامن واحد وكل شي تملكه الدولة في البلاد من ثروات وخيرات ولاكن تقوم بتشغيل الدولة عبر هذه الامانات وبهذا تتم المساواة والعدالة ولا يمكن عبر هذه التقسيم لان هذه اجزا صغيرة لا يمكنها بنا دولة بهذه الاشياء الصغيرة والمحدودة الدخل
٤- عند اختياري للأمانات والجان التابعة لها في هذا المشروع فإنهاء ادوات عمل من خلالها نحول المستحيل الى حقيقة ملموسة لكل الناس
٥- عندما تهتم الدولة بالموطن علميا واجتماعيا وصحيا واقتصاديا عبر هذا المشروع لا يجد المواطن اي عذر للخروج على الدولة
٦- عندما تقوم الدولة بتشغيل واستقلال وقت فراق الشعب في العمل الجاد
وتعلم العلم عبر هذا المشروع لن يجد الفرصة لتفكير للخروج على الدولة
٧- عندما تكون الدولة للمواطن كل شي في حياته وتهتم لإمرة كنه المواطن الوحيد في هذا الوطن عبر هذا المشروع لم يجد سبب واحد لينضم الى الجماعات الخارجة عن القانون التي تريد خراب وتدمير البلاد
ثالثا:- الحلول لكل المشاكل والقضايا التي في البلاد وحلها حلا جذري
١-سوف يكون حل لكل المشاكل عبر هذا المشروع وحلها حل جذري عبر الامانات والجان التابعة لها وعبر القيادة العليا للأمانات والجان التابعة لها
٢- سوف تصنف كل المشاكل التي في كل دائرة من حيث الاهمية والنوع والشكل والبعد الكل مشكلة عبر الجان المختصة لذالك في كل دائرة
٣- البحث الكامل لكل المسببات التي من خلالها ظهرت هذه المشاكل عبر الجان المختصة لذالك في كل دائرة
٤- تحويل كل المشاكل الى الجان المختصة لذالك بالتعاون مع الجهات الحكومية المختصة
٥- باختصار المسافات ووجود الجان في كل دائرة ولوجود العاملين في الجان من نفس الدائرة يسهل عليهم القضاء على كل المشاكل لمعرفتهم بكل ابنا الدائرة وبأسباب نشوبها مما يسهل عليهم حلها
رابعا :- بناء الدولة والوطن والمواطن واستغلال كل شبر فيها وبنا الاقتصاد الوطني
١- يتم بنا الدولة بمشاركة كل كوادر الشعب ومعرفتهم وخبراتهم وبأموالهم وذالك عبر ايجاد الافكار لكل ما يزيد من دخل الدائرة
٢- يتم استقلال الاراضي الزراعية واستقلال كل ماي مكن استقلاله عبر الجان المختصة لذالك
٣- يتم استقلال المناطق السياحية والأثرية واستقلال الفكر والتخطيط لها من قبل الجان المختصة لذالك
٤- كل ما قرب منك الشيء كل ما سهل عليك التحكم به بالطريقة الصحيحة لذالك تكون الامانة والجان في كل دائرة في القرب من مكان البنا والإصلاح نحو المستقبل في كل دائرة وان هذا المشروع هوا عبارة عن جهاز او اداة لتشغيل الافكار وصياغتها الى واقع ملموس من قبل رئاسة الجمهورية لأجل بنا الوطن شعب ودولة
خامسا:- السيطرة الكاملة للبلاد امنيا والقضاء على التطرف والفساد والخروج عن السلطة المركزية في البلاد
١- يتم من خلال المشروع السيطرة الفعلية على امن المناطق من خلال لجنة الامن الوطني ولجنة التحقيق والمحاسبة ولجنة العد والاحصى وتطهير البلاد من التطرف والنهب والتقطع القبلي والحرب بين القبايل والفساد والظلم.
٢- لوجود الجان في الدوائر ولوجود العاملين من نفس الدائرة ولمعرفتهم في ابناء الدائرة ومعرفة اتجاهاتهم الفكرية والقبلية مما يسهل عليهم القضاء على التطرف والفساد.
- والله الموفق

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
أجواؤنا ليست للنزهة
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: السيسي الخؤون يُحِقِّقُ حلمَ شارون
عبدالسلام التويتي
مقالات
الاستاذ/خالد الرويشانحوار في الظلام!
الاستاذ/خالد الرويشان
استاذ/عبد الرحمن بجاشعناية رئاسة الجامعة!
استاذ/عبد الرحمن بجاش
دكتور/عبدالعزيز المقالحهل عادت حليمة لعادتها القديمة؟
دكتور/عبدالعزيز المقالح
كاتب/حسين العواضيمدينة الفرح النبيل!!
كاتب/حسين العواضي
دكتور/محمد حسين النظاريأين الدولة من تخريب الكهرباء ؟؟!
دكتور/محمد حسين النظاري
مشاهدة المزيد