الإثنين 18-11-2019 22:13:11 م
نعم للعودة للمدارس .. لا للمتارس
بقلم/ دكتور/عبدالسلام الجوفي
نشر منذ: 5 سنوات و شهرين و 13 يوماً
الخميس 04 سبتمبر-أيلول 2014 11:29 ص

يتوجه في السابع من سبتمبر أكثر من ستة مليون طالب وطالبة إلى مدارسهم ،إنهم جيش من أفلاذ الأكباد أمل البلاد بل كل مستقبله ،المستقبل الذي يتشكل بالمدرسة،غدا يتوجه أكثر من مليون طفل لأول مرة إلى المدارس يحملون معهم ليس فقط تحديات جديدة للمدرسة بل تحديات جديدة للوطن بكل ماتحمله الكلمة من معنى، غدا سيرسم الطلاب أحلامهم وأمانيهم ووطنهم بصور مختلفة بعضهم يرسم قارب عليه علم الوطن وبعضهم يرسم طائره تحلق بالسماء وآخرون يرسمون لوحة أخرى وآخرين يرسمون وجه الأم تعبيرا عن الحنان ،ليسو صوره طبق الأصل من بعض ، مختلفون في أمانيهم وأحلامهم وطموحاتهم وقدراتهم هذا هو الوطن كل الوطن بتنوعه وتناغمه موجود اليوم بالمدرسة ليصنع أجمل ائتلاف ويرسم لوحة المستقبل بكل تنوعها وأحلامها وجمالها ،لمدرسة هي أساس التنمية وبيتها الأول لا تنمية اقتصادية أو اجتماعية أو إبداع أو فنون ولا رياضة اوسلم اجتماعي إلا والمدرسة خليته الأولى ونواتها وجينها الذي يورث الحب والسلام والأمان والحرية والعدالة الاجتماعية والإنتاج والوحدة والمستقبل الزاهر المنشود أن شاء الله

نعم المدرسة حيث نضع كل المستقبل المشرق بين يدي أكثر من ربع مليون معلم ومعلمة ينتشرون في كل جبال وسهول ووديان وجزر ومدن وقرى اليمن الحبيب،منهم من هجر أهله ليصنع الحلم في مكان أخر من الوطن ومنهم من ترك فرحه وترحه ليصنع ابتسامة على شفاه طفل يدخل المدرسة لأول مرة أو يساعد متفوق في آخر مرحلة التعليم العام ،هكذا هم رجال ونساء التربية يشعلون النور في عقول الأطفال ليضيء المستقبل أطباء وجنودا ومهندسين وساسة وعلماء وفنانين ،فلهم منا ألف تحيه وتحيه ،،

للقيادة السياسية أقول إن أي دعم مادي أو معنوي لقطاع التعليم هو استثمار للمستقبل بل شراء لمستقبل اليمن لذا لاتبخلوا على هذا القطاع بزيادة الدعم المعنوي والمادي لان مستقبل اليمن موجود في المدرسة وليس في أي مكان آخر، وأشبال وزهرات الوطن يتجهون إلى مدارسهم أذكر أن عددا كبيرا من المناضلين التربويين لن يذهبوا في السابع من سبتمبر إلى مدارسهم إما لمرضهم أو لتقاعدهم أو لوفاتهم وعلينا أن نذكر أولئك بكل إجلال ووفاء ، في السابع من سبتمبر سوف نشدف أذاننا في السابعة والنصف من إذاعة صنعاء ببرنامجها اليومي الرائع الإذاعة المدرسية وللعام التاسع على التوالي ، لتبدأ طفلة من مدرسة 26سبتمبر بحوف المهره بقراءة رسالة الوحدة ( واعتصموا بحبل الله جميعاً ولاتفرقوا ) تليها كلمة الحب للوطن وأنشودة تاريخ اليمن العظيم وتختتم بسلامه الوطني الجميل وتحية علم الجمهورية والوحدة، بالتاكيد إن جهود منتسبي قطاع التربية والتعليم سوف تعمل على إنجاح العام الدراسي الجديد برغم عظم التحديات وعظم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لما لا والتربية والتعليم مليئة بالكوادر المتميزة من كل ربوع الوطن وكل التوجهات فما من قرية إلا ومنها معلم ومعلمه وما من حزب إلا وقطاعه التربوي هو الأنشط والأجدر,إن كوادر التربية والتعليم مناضلة من أجل الوطن ورقيه وازدهاره فلهم ألف تحية وتحية.

* وزير التربية والتعليم السابق

  
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
مأساة أطفال اليمن ..ويوم الطفل العالمي !!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: أكثر من إجراء نحو تحقيق إسرائيل الكبرى
عبدالسلام التويتي
مقالات
دكتور/محمد حسين النظاريمع هادي من أجل بلادي
دكتور/محمد حسين النظاري
دكتور/عبدالغني احمد الحاوريما هكذا تورد الإبل
دكتور/عبدالغني احمد الحاوري
كلمة  26 سبتمبرمن أجل المستقبل
كلمة 26 سبتمبر
كاتب/جمال حميدمع الشعب والوطن
كاتب/جمال حميد
مشاهدة المزيد
عاجل :
الحديدة: جرافة عسكرية للغزاة والمرتزقة تستحدث تحصينات قتالية في منطقة كيلو16...الحديدة: استهداف مكثف بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة لقوى العدوان على قرية الشعب بمديرية حيس