الأحد 08-12-2019 01:07:14 ص
رئيس اليمن حضرمي !
بقلم/ كاتب/فريد عبدالله باعباد
نشر منذ: 13 سنة و 3 أشهر و 6 أيام
الأربعاء 30 أغسطس-آب 2006 11:18 م
منذ سنوات طويلة وهي بالعدد عشرات السنين . صعد كثير من الرجال المسئولين إلى سدة الحكم والقرار من محافظة حضرموت
ولازلنا نتذكر في العشرين السنة الماضية بروز نجم علي سالم البيض وحيدر ابوبكر العطاس وجميعهم من محافظة حضرموت ،حضرموت هذه الصحراء والبحر هي بلاد هؤلاء الساسة من الرجال سواء ساحل حضرموت وعلي سالم البيض وصحراء حضرموت وحيدر ابوبكر العطاس.
ولا يخفى على احد أن هؤلاء الساسة ربما لم يقوموا يوما من الأيام بزيارة لكثير من مناطق حضرموت وخصوصا دوعن وهي لأرض الأم لحيدر ابوبكر العطاس بهدف تفقد أحوال المواطنين تلمس الصعاب التي يعانوها بل أكاد اجزم على ذلك رغم متابعتي المستمرة منذ أكثر من خمسة وثلاثون عاماً.
والأدهى والأمر أن الاثنين معا لم تطأ قدميهما بالتأكيد مناطق رماه وثمود والعبر لتفقد أحوال المواطنين والنظر في احتياجاتهم من المشاريع ‘ ومضت السنوات وجاء هذا الرئيس علي عبدا لله صالح لا أتذكر أن هناك مديرية أو مركز في حضرموت إلا ووطأت قدماه أرضها ليس للزيارة بل لتفقد أحوال المواطنين وتكاد لا تمر سنه أو سنتان الا وعاد إلى هذه المنطقة لمتابعة تنفيذ المشاريع التي وعدهم بتنفيذها وفي كل الأحوال فهو دائما عند وعده.
مع العلم أن الطرق كانت في السابق غير موجودة والآن الكل مرتبط بالكل وهذه حقيقة وليست دعاية انتخابيه،بل والأكبر من ذلك نراه يتجاذب إطراف الحديث مع عموم فئات الشعب كبارا وصغارا
وهو بهذا السلوك يتلمس معاناتهم ويشعر بها ولا تكاد زيارته القادمة تأتي إلى نفس المنطقة إلا وينهي معانات المواطنين لمشكلة كانوا يعانونها في السابق.
وتبدأ طلبات المواطنين تتعدد وتختلف عن ذي قبل فقد وجدوا قائدا أحبهم ونقلهم إلى آفاق أرحب وأفضل لذا عندما يعدهم بشي فهو عند وعده فقد أحبوه.
إن هذه المحبة لم تأت من باب الخوف والنفاق إنما دخلت قلوبهم من أوسع أبواب المشاريع والمنجزات المرسومة على الأرض وليست على الورق.
إننا في حضرموت لم نكن حتى نحلم بإنشاء جامعه تقف الآن صرح شامخ تعم بنورها ليس اليمن فقط بل تعدى مداه إلى الدول المجاورة نفتخر بذلك.. وحقيقة لم يكن حتى في خيالنا هذه القفزة الرائعة من التطور العمراني والإنشاءات من طرق ومنشات في المكلا حاضرة حضرموت.
بل أصبحت المكلا من أجمل المدن اليمنية إذا لم تكن أجملها وأصبحنا ندعو الجميع لزيارتها ونفاخر بها وعليها إمام الأخوة العرب‘وحتى سيئون هذه المدينة الصغيرة أصبحت متجددة وبدت أيادي التطور والتزيين تلامسها وبحق نقولها أنها عروس الوادي بحقيق غير عن ذي قبل
وان أردتم أن نعرج على الصحراء فخطوط الطرق واضحة للعيان في صحراء الربع الخالي.
هذه بعض من شواهد وانجازات عهد علي عبدالله صالح في حضرموت ويحتاج ذكرها جميعا إلى مقالات ومقالات مطوله فهل هذا الرئيس حضرمي ؟
أتسائل أنا هنا إذا كان الساسة السابق ذكرهم من حضرموت لم ترى حضرموت بصماتهم على أرضها فدعوني أقول أن علي عبدالله صالح حضرمي .
وأقول حضرمي سيغضب مني أهل تهامة فبصماته في الحديدة شاهده للعيان وقد زرتها قبل سنتين ومن ثم قبل شهرين مضت فهو عندهم تهامي.
وان شئتم فان عدن قد لبست فستان الفرح بعد أكثر من ثلاثين سنه من الحزن المتكرر ولا أظن إلا أنهم سيقولون انه عدني وهم يعرفون بان عدن لها مكانه خاصة في قلب الرئيس يريد أن يحقق لها ما حرمت منه طوال الحكم الشمولي وسيرفع أهل صنعاء الجنابي ليمارسوا رقصة البرع فالعاصمة تبدلت ودخلت في إطار العواصم العربية الجميلة وسيزعمون أن الصالح صنعاني
كل هؤلاء محقون ولكن نحن في حضرموت أكثر تمسكا بهذا الرئيس الصالح فهو حضرمي حتى النخاع وتتشرف حضرموت بان يكون الرئيس القادم هو علي عبدالله صالح فهو رجل المرحلة القادمة.. وهو الرجل الذي جعل اليمن رقما مهما ومؤثرا في المحيط الإقليمي والدولي، هو بحق الرجل الذي سيكمل ما بدأه من منجزات على مستوى الداخل والخارج‘ هو هذا الذي نراه أصلح لليمن في إصلاح ما خربه الآخرين باسمه وهو الذي في تصوري سيقطع دابر المفسدين الذين فسدوا وأساءوا استعمال سلطاتهم وأساءوا إليه بفسادهم في المجتمع اليمني رغم ان كل المجتمعات لا تخلوا من الفسدة والمفسدين مطلقا وفي كل مكان وزمان إذا كان هذا الرجل ليس من حضرموت أنجز لهذه المحافظة بالتحديد كل تلك المشاريع والمنجزات التي نفخر بها ويصعب حصرها في هذه المقالة ‘أقول إذا كان كل ذلك فما عساني إلا أن أقول أن علي عبدالله صالح حضرمي من اليمن.
وليعذرني أهل مأرب وشبوه والمهرة فهذا الرئيس الصالح يحسدنا عليه كثير من الأخوة العرب ولكننا في حضرموت نصر ونتمسك بأن يكون الرئيس القادم حضرمي من اليمن ولن نجد أصلح من هذا الصالح إلا علي عبدالله صالح . 
* مغترب يمني في السعودية:
  baabbadf@hotmail.com
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
هكذا يُنفّذ اتفاق الرياض!!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: الطرابلسي وزير سياحة تونس تصهيُنٌ؟ أم تجنُّس؟
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
كاتب/ احمد ناصر الشريف
نافذة على الاحداث: اليمن في طريقه للتغلب على مشاكله المزمنة
كاتب/ احمد ناصر الشريف
مقالات
كلمة  26 سبتمبرالمعترك الانتخابي
كلمة 26 سبتمبر
الطريق الى غوانتانامو
رشا عبدالله سلامة
خطة جديدة لليمن وآسيا ايضاً
فاروق لقمان
كاتب صحفي/امين الوائليعن الإعلام الرسمي والانتخابات
كاتب صحفي/امين الوائلي
مشاهدة المزيد