الأربعاء 13-11-2019 13:01:33 م
حشود عام الحسم
بقلم/ توفيق الشرعبي
نشر منذ: 7 أشهر و 21 يوماً
السبت 23 مارس - آذار 2019 03:54 م

اليمانيون الصابرون المرابطون في مواجهة تحالف عدوان كوني مستمر للعام الخامس على التوالي على موعد الثلاثاء القادم 26مارس بحشودهم الملايينية لتأكيد صمودهم الاسطوري أمام هذا التحالف الذي تتصدره امريكا وبريطانيا والصهيونية العالمية وأدواتهم في المنطقة وعلى رأسهم مملكة بني سعود ودويلة عيال زايد ومرتزقتهم وعملائهم..

مجسدين بروحٍ إيمانية يمانية إرادتهم التي لاتقهر مهما بلغ بغي وطغيان ووحشية المعتدين لتكون حشودهم في هذا اليوم رسالة لقوى العدوان ان الشعب اليمني هو المنتصر مهما كانت التضحيات وجور المعاناة الذي تفنن العدوان الهمجي فيها محاولاً إخضاع واذلال هذا الشعب 

الذي سيجسد بحشوده الملايينية حقيقته عبر التاريخ انه لايقهر ولا يتقهقر..

هكذا سيكون خروج اليمنيين الثلاثاء القادم في عاصمتهم التاريخية صنعاء وكل المحافظات التي لم تسمح لأقدام الغزاة والمحتلين أن تنجس ترابها الطاهر..سيخرجون ليقولوا للمجرمين والمتواطئين والعالم كله :إننا هنا على أرضنا صامدون وراسخون كالجبال نذود عن حياض وطننا وسيادته ووحدته واستقلال قراره بعيداً عن أية وصاية خارجية من أي كان في هذا العالم..

سيخرجون ليقولوا لتحالف العدوان الباغي: صحيح أنكم استطعتم أن تدمروا منشآتنا ومؤسساتنا ومدارسنا وجامعاتنا ومشافينا ومصانعنا وطرقنا ومزارعنا وأن تبيدوا أطفالنا ونساءنا وشيوخنا الابرياء بطائراتكم وصواريخكم وقنابلكم الذكية والغبية وبحصاركم الجائر الظالم ..واستطعتم أن تشتروا بمالكم المدنس أراذلنا ممن تجردوا عن الانتماء للروح اليمنية وعن المبادئ والقيم ،اللاهثين وراء اغراءاتكم التي لم يصلوا اليها ولن يصلوا لانها سراب..ولكنكم لم ولن تستطيعوا النيل من عزيمة هذا الشعب الحضاري العريق والعظيم في بلوغ الانتصار طال الزمن او قصر..

أربعة أعوام مرت من عدوانكم ألقيتم فيها آلاف الاطنان من أسلحتكم الفتاكة والمحرمة دولياً ولم يمر يوم من دون ان ترتكبوا فيه مجزرة أو جريمة حرب بحق المدنيين الابرياء ،وهاهم يخرجون طوفاناً ليجرفوا بحشودهم الهادرة مشاريعكم التآمرية الخبيثة ..واضعينكم أمام حقيقة ان الدماء التي سفكتموها والارواح التي ازهقتموها ظلماً وعدواناً انتصرت عليكم بكل ماتملكونه من وسائل القوة والدمار والخراب..وبكل ما تبددون من ثروات على حربكم القذرة..

اربع سنوات مرت ومازالت حشود الشعب اليمني العظيم تتضاعف وجهوده تتضافر في ساحات التحدي وميادين المواجهة.. وأمام هذا الطوفان البشري الأبي عليكم ان تعوا وتستوعبوا ان شعباً كهذا لايهزم ،وان عدوانكم الاجرامي العبثي كلما طال كلما كانت هزيمتكم أعمق وانتصاره أحق..

الثلاثاء القادم سيكون الشعب اليمني - برجاله ونسائه كباره وصغاره - على الوعد والعهد لمواصلة مسيرة انتصارات قضيته العادلة ،واثقاً بالله ومتوكلاً عليه لجعل العام الخامس عام الحسم والنصر المبين.