الثلاثاء 12-11-2019 03:20:27 ص
صراع العملاء وانتصار اليمن !!
بقلم/ توفيق الشرعبي
نشر منذ: شهرين و 17 يوماً
الأحد 25 أغسطس-آب 2019 04:25 م

من انتصر في عدن وأبين ليس المليشيات المناطقية لما يسمى بالحراك الانتقالي بل المحتل الاماراتي ومن انتصر في شبوة ليس مليشيات مايسمى بالشرعية ومليشيات حزب "الاصلاح الاخواني" بل المحتل السعودي ،ولتحالف العدوان السعودي الاماراتي على اليمن اهدافه التي تتلاقى وتتقاطع في كل شيء ومنها قتل اليمنيين وتمزيق وطنهم..

 

 ولافرق عند المحتل والغازي بين من يواجهون عدوان التحالف للعام الخامس على التوالي ولا من قبلوا على انفسهم ان يكونوا ادوات ارتزاقية عميلة تنفذ مخططات العدوان على الارض وبالتالي يرى المحتل ان من يقتتلون في عدن وابين وشبوة هم يمنيون وعليهم ان يموتوا مقابل مايحصلون عليه من مال لتحقيق اهداف وغايات "بني سعود وعيال زايد" لإبادة اليمنيين وتفتيت بلدهم..!!

 

لهذا كله فإن انتصار مليشيا الانفصال أو مليشيا الارتزاق هو وهمٌ وسرابٌ وستكشف الايام القادمة صحة ماذهبنا اليه مثلما بيّنت سنوات هذه الحرب الآثمة والباغية على شعبنا ووطننا ان مايسمى بالشرعية واعادتها لم تكن إلا ذريعة وغطاء لتدمير اليمن وتمزيق نسيجه الاجتماعي لغايات تتجاوز النظامين السعودي والاماراتي الى مخططات مشاريع دولية تتصدرها امريكا وبريطانيا.!!

 

ومايقوم به المرتزقة في المحافظات المحتلة ينطبق على المرتزقة في كل جبهات الداخل وفي مقدمتها الساحل الغربي وكذلك جبهات نجران وجيزان وعسير..

ففي الساحل الغربي يريدون ان تكون الحديدة كوضع المحافظات المحتلة، وفي جبهات الحدود يحمون جنود وضباط الجيش السعودي ويقفون ضد وطنهم لتتمدد فيه السعودية والامارات ،وما يحدث في عدن وابين وشبوة وصولاً الى المهرة وسقطرى يؤكد هذه الحقيقة.

 

وهكذا نكون امام قوى سياسية منحطة ومرتزقة اقزام يذبحون وطنهم لتتقاسم لحمه قوى التوحش النفطي في المنطقة ومن خلفها قوى الاجرام التي تتبوأ قيادة الرأسمالية العولمية الاكثر توحشاً..!!

 

وأمام مايحصل ورغم الدماء والخراب نقول إن مشاريع العدوان قد فشلت أمام صمود شعبنا العظيم وفي طليعته جيشه ولجانه الشعبية في مختلف جبهات المواجهة الامر الذي أدى باطالة هذا العدوان الى انكشاف مشاريعه بنقله المعركة الى ادواته ورهاننا للتسريع بنهاية هذا العدوان على احرار اليمن في المحافظات المحتلة..

وعلى بقية المخدوعين بالشعارات والعناوين المناطقية والجهوية والعنصرية والمذهبية ان يستعيدوا وعيهم ليصطف اليمنيون جميعا لتصويب بنادقهم نحو الغزاة لأرضهم على امتداد خارطة اليمن الطبيعية شرقا وغربا شمالا وجنوبا منتصرين لليمن الموحد المستقل المتسع لكل ابنائه ليعشوا في عزة وكرامة.

  
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: في ذكرى مولد خير الورى
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتب/ ناصر الخذري
اتفاق الرياض .. وساطة أم حصان طروادة
كاتب/ ناصر الخذري
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. إبراهيم سنجاب
ثورة البركان النائم (2)
د. إبراهيم سنجاب
مقالات
عقيد/جمال محمد القيزارتهان المرتهن!!
عقيد/جمال محمد القيز
مشاهدة المزيد