الثلاثاء 10-12-2019 11:30:19 ص
محطات:باب السباح ..عبث وعشوائية
بقلم/ عقيد/جمال محمد القيز
نشر منذ: شهر و 11 يوماً
الثلاثاء 29 أكتوبر-تشرين الأول 2019 10:46 م

"باب السباح ".. واحد من بوابات صنعاء القديمة..أو صنعاء التاريخية , بالطبع لم يعد من الباب إلا المسمى أما الباب ذاته فقد اندثر وصار نسيا منسيا ..وهذا هو طبعنا نحن اليمنيين في التعامل مع التراث ومع موروثنا من الحضارة العمرانية !!
المهم في هذه المسألة أن الشارع الصغير الذي يمتد على طول مائتي متر وأكثرقليلا قد تحول إلى بؤرة قذارة ومساحة للعبث والفوضى والزحام , ونحن لا نعترض على ان يطلب الله الباعة , كما إننا لا نريد قطع رزق أحد , انما المشكلة تكمن في تلك العشوائية المفرطة , والعبث بالمكان!!
فالنظافة تكاد تكون منعدمة ومفقودة في السوق.. والروائح الكريهة تملأ الانوف ..والطريق تكاد تكون مغلقة ,ولا يمر المواطن من خلالهاإلا بشق الانفس
وكأن الناس ينتقمون من المكان ومن تاريخية هذا الباب , وكنا نود أن يتم تنظيم هذا السوق وتتم النظافة على مستوى لإن الإبقاء على مثل هذا الحال المزري هو نوع من الانتقام , ونوع من الاستهبال ورغبة في استدامة العبث ولا نجد من يقول يجب أن يتوقف!!
أما كان يجب على هيئة الحفاظ على المدن التاريخية أن يكون لها كلمة وموقف من هذا العبث ؟!
أما كان يجدر بأمين العاصمة أن يكلف نفسه ولو لمرة واحدة عناء أن يمر بهذا السوق ويضع حدا للمعاناة التي يعيشها هذا السوق الصغير ..
أين الذين يحبون صنعاء القديمة أين الذين يجدون في انفسهم شيئا من الوفاء لمدينة صنعاء التاريخية أين الغيورون على سيدة المدائن وعلى تاج المدن التاريخية ..
إننا نعبث بتاريخنا ..نعبث بموروثنا الثقافي .. نمارس تخريبا متعمدا لمكتسب حضاري ولا نحس بأي شيىء من وخز الضمير!!
اعرف جيدا أن مقالي هذا لن يترك أثره عند المعنيين .. أعرف أن حروفي وكلماتي ستتوه وسط اللامبالاة والاستخفاف من ذوي
الاختصاص .. ولكننا لن نيأس وسنظل نذكرهم بأنهم مقصرون بحق مدينتا الجميلة .. صنعاء التاريخية ,ولن نتوقف عن التذكير والتنبيه
ولصنعاء رب يحميها!!