الخميس 20-02-2020 10:27:08 ص
بوح اليراع: تأصُّل الخُلُق الفاسد في أولاد(الشيخ زايد)
بقلم/ عبدالسلام التويتي
نشر منذ: شهر و 30 يوماً
السبت 21 ديسمبر-كانون الأول 2019 08:36 م

لعل العداء المتأصِّل في نفس محمد بن زايد بشكل خاص وفي نفوس أبناء زايد ومن ينهج نهجهم من أركان الدولة والنظام بشكل عام على دين الإسلام يرجع إلى ما توليه رسالة الإسلام -باعتبارها الرسالة السماوية الخاتمة- من عناية بإنسانية الإنسان أيًّا كان وفي كل زمان وفي كل مكان، بما ذلك -على سبيل الاقتراض- الحفاظ على الأعراض، فقد نظم هذا الدين -على سبيل المثال- العلاقة بين النساء الرجال ووضع الضوابط التي تكفل حفظ النسل، وبما لا يدع لاختلاط الأنسال أيَّ مجال، ضمانًا لبناء مجتمعات إنسانية سوية ذات روابط أسرية قوية، محرمًا -في ذات الأثناء- (الزنا) الناتج عن التمرد على الضوابط الشرعية النكاحية، والميل إلى إشباع الرغبات الجنسية بالطُّرق الإباحية التي تنحدر بإنسانية الإنسان إلى منزلة أدنى من منزلة الحيوان.
والملاحظ -بالمقابل- أن أولاد زايد - مع ما حباهم الله من نعمتي السلطان والمال الكفيلتين بتوفير كل ما يتوقون إليه من المتعة الحلال- يبذلون -على الدوام- الغالي والرخيص في سبيل اللذة الحرام.
فبالرغم ممَّا يتوافر لهم من وسائل من شأنها تبليغهم -وبالحلال- كل ما تتوق إليه أنفسهم الأمارة بالسوء من تمتع دنيوي زائل، فإن سفر تأريخهم حافل بالرذائل، وفي مقدمتها رذيلة (الزنا) المعروفة -بحسب الوسائل الإعلامية- بـ(الجرائم الجنسية) التي نشير إلى بعضها بما يلي:
1- اعتصاب المطربة(عزيزة جلال): فبالرغم ممَّا كان يتصنَّع الشيخ زايد بن سلطان من الاعتزاز بالعروبة، فقد كان ذلك التصنُّع محض أكذوبة، بدليل أن بعض أولاده كانوا يقترفون الزنا المزدرى عند العرب منذ عصورهم الجاهلية الأولى، فكان دوره يقتصر على التستُّر لا أكثر.
فقد ذكر «الصحفي الأردني أسامة فوزي والذي عمل في فترة السبيعنات في (أبوظبي) أن استناد عيال زايد في فضائحهم الجنسية وجرائم الاغتصاب التي كانوا يرتكبونها إلى نفوذهم الذي كانوا يستمدونه من والدهم الذي طالما غضَّ الطرف عن هذه الجرائم والفضائح».
ومن هذه الجرائم التي تحدث عنها أسامة حادثة اغتصاب محمد بن زايد المطربة المغربية عزيزة جلال عام 1979م.
وفي ذات الصدد صرحت الفنانة عزيزة جلال -بعد الإفراج عنها- أن محمد بن زايد اجتمع هو وأربعة أخوة في أحد الملاهي الليلية في (أبوظبي) على اغتصابها عنوةً.
والجدير بالذكر أن أخوة محمد بن زايد الذين أشارت الفنانة إليهم هم الآن يشغلون وزارات: الخارجية والإعلام والداخلية والمخابرات»، أي أنهم أهم أركان نظام دولة الإمارات.
٢- محاولة اغتصاب جماعي لطالبات في دبي: وبالرغم من أن السفيه محمد بن زايد هو -دون غيره- جبهة فضائح الأسرة، إلاَّ أنَّ أخاه سلطان أقدم - ذات مرة- على إيقاف باص لطالبات من دبي في طريقه إلى جامعة العين، وحاول اغتصابهن لولا تدخل محمد بن راشد آل مكتوم الذي سارع في الانطلاق إلى موقع الحادث، وتمكن من إنقاذ الفتيات، وجرت حينها مفاوضات بين (أبوظبي) و(دبي) للمصالحة عقب هذه الحادثة الفاضحة، وانتهت بإعفاء سلطان بن زايد من منصبه، وللمزيد من التغطية على تلك الفضيحة التي تسببت للأسرة الحاكمة بالكثير من الإحراج تم تسفيره بأمر من والده إلى سويسرا بحجة تلقي العلاج.
٣- ابن زايد والاتصال بـ(عاشق إباحية الأطفال): لأن (الطيور -كما يقول المثل- على أشكالها تقعُ)، فقد أثبتت التحقيقات الفيدرالية مع الأمريكي اللبناني (جورج نادر) -بصورة عرضية- ارتباطه بعلاقات وطيدة بولي عهد (أبوظبي) محمد بن زايد الذي يُوكل إليه أعمالاً تجسسية، ويعتبره نبراس هيئته الاستشارية.
ومن جانب آخر كشفت التحقيقات عن «إدانة (نادر) في وقت سابق بتهمة الاعتداء الجنسي على أطفال دون السن القانونية، وحيازة المواد الإباحية للأطفال، كما ذكرت “نيوزويك” أن (نادر) قد حُكم عليه بالسجن ستة أشهر بتهم حيازة مواد إباحية لأطفال في ولاية فرجينيا، بالإضافة إلى الإدانة عام 2013م في 10 تهم تتعلق بالإيذاء الجنسي للذكور دون السن القانونية في الجمهورية التشيكية والتي سُجن بسببها سنة كاملة».
ويرى مراقبون أن ما يحظى به (جورج نادر) من اهتمام زائد من ابن زايد لهو دليل على ما بينهما من توافق في الطبائع، وأن ميل هذه الأسرة إلى الشذوذ والفاحشة خُلُق أصيل، وأن فكاكها منها أمرٌ مستحيل.

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع :تَزْويرٌ إماراتي كفيلٌ بتوسيخ صفحات التأريخ
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتب/ احمد ناصر الشريف
نافذة: كيف خسر العرب فلسطين ؟! (4)
كاتب/ احمد ناصر الشريف
مقالات
صحفي/طاهر العبسي2020م.. عام النصر الأكبر!!
صحفي/طاهر العبسي
سياسي/عبد الله علي صبريالمرأة والكوتا والتطرف
سياسي/عبد الله علي صبري
دكتور/عبدالعزيز بن حبتور عدن الجريحة وخمس سنوات عجاف
دكتور/عبدالعزيز بن حبتور
مشاهدة المزيد