الإثنين 18-11-2019 21:56:05 م
شياطيـن الانفصـال
بقلم/ كاتب/محمد مقبل الحميري
نشر منذ: 11 سنة و 6 أشهر و 27 يوماً
الإثنين 21 إبريل-نيسان 2008 09:21 ص
لاننكر أن هناك غلاء عالمياً انعكس على الوضع المحلي والقيمة الشرائية للمواطن اليمني ممازاد من معاناة الناس وهمومهم ممايحتم على الحكومة الوقوف أمامها وتحمل مسئوليتها في وضع المعالجات للتخفيف من هذه المعاناة وهناك مفسدون وفاسدون علينا جميعاً محاربتهم بكل الوسائل المشروعة وبالمقابل هناك من يستغل هذه الظروف المعيشية الصعبة ليصطاد في الماء العكر ليمرر مخططاً هداماً ضد الوطن.
فما نسمعه اليوم من أصوات نشاز تحت مبررات واهية تنادي بالمناطقية والطائفية والانفصالية وغيرها من المصطلحات مهما كانت مبرراتها فإن ماتقوم به من أعمال لزرع الكراهية بين أبناء الوطن الواحد والدين الواحد والأصل الواحد ليس هناك خطأ أو ذنب أكبر منه لأن التوحد دين والتفرقة كفر..من حق أي مواطن أن ينتقد الخطأ وأن ينتقد الظلم ويقاومه بكل الوسائل المشروعة والأصل فينا أن نعمل على زرع المحبة والألفة وإن وجدت أخطاء من أفراد فمن العار أن نتبناها أو نتصرف ضد منطقة بعينها بسبب التصرفات الفردية.
فالمناطقية مرض قاتل والطائفية انحراف في الفكر والدين ولنتذكر كيف كنا قبل 22 مايو 0991م وكيف كانت الأسر ممزقة بين شمال وجنوب وكيف غرست الالغام الفردية التي بلغت اثني عشر مليون لغم في ودياننا والجبال وذهب ضحيتها الآلاف دون ذنب اقترفوه وسممت الآبار واغتيلت الرجال وكان من يعمل جريمة في الشمال هرب إلى الجنوب ومن ارتكب جريمة في الجنوب فر إلى الشمال كنا في خوف والعالم كله في أمن وأمان واليوم العالم من حولنا في خوف واضطراب ونحن بفضل الله ثم بنعمة الوحدة المباركة في أمن وأمان قال تعالى:( واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً) صدق الله العظيم.
فلنختلف في الآراء ولنتنافس في البرامج ولننتقد الأخطاء ونقومها..شرط عدم المساس بالثوابت فلكل شخص أو جماعة ـ وكل حزب له طموحه وأهدافه ولكن يجب أن تكون أهدافه مشروعة غير مخالفة للدستور والقانون وخاضعة لمقاصد الشرع ولنحذر من وسوسة الشيطان وأبنائه سواء من الداخل أو الخارج ومن تسول له نفسه الإضرار بالوطن وأنه قادر على السباحة عكس التيار فإنه واهم سيمرض نفسه وستكون نهايته الغرق لأن الشعب اليمني قاطبة في شماله وجنوبه وفي شرقه وغربه يدركون نعمة الوحدة التي كانت حلم الأجيال الغابرة وأصبحت حقيقة نتباهى بها ونعتز أمام العالم كله..فالشعب اليمني لازال بخير ورجاله الشرفاء في كل مكان في عدن وصنعاء وحضرموت وتعز وفي كل شبر من هذا الوطن الغالي فمهلاً احبتنا وارفقوا بأنفسكم فالوحدة راسية رسو الجبال متجذرة في عقول وقلوب الشعب قاطبة ونقول لكم كما قال الشاعر:
ياناطح الجبل العالي بهامته  
رفقاً على الرأس لا رفقاً على الجبل.
٭ عضو مجلس النواب
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
مأساة أطفال اليمن ..ويوم الطفل العالمي !!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: أكثر من إجراء نحو تحقيق إسرائيل الكبرى
عبدالسلام التويتي
مقالات
استاذ/عبده محمد الجنديتداعيات ودموع النفاق السياســـي
استاذ/عبده محمد الجندي
كاتب/نزار العباديشخصنة المطالب الحقوقية
كاتب/نزار العبادي
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالعراق الجريح!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةلا عزاء للجناة على أنفسهم!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
كاتب/عبد العزيز الهياجمبين تطلعات الناس ورغبات البعض
كاتب/عبد العزيز الهياجم
محمد حسين العيدروسديمقراطية الشجعان..!
محمد حسين العيدروس
مشاهدة المزيد