الخميس 14-11-2019 16:20:55 م
دفع متجدد لمسيرة التضامن!!
بقلم/ افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
نشر منذ: 10 سنوات و 9 أشهر و 18 يوماً
السبت 24 يناير-كانون الثاني 2009 08:42 ص
 بالقدر الذي تبرز فيه حاجة العرب إلى تعزيز وحدة الصف والتضامن والتلاحم الصادق وتنسيق الجهود والقدرات في مواجهة التحديات والتداعيات التي تمر بها منطقتهم في هذه المرحلة الحساسة والخطيرة فهم وبالقدر نفسه بحاجة إلى استيعاب حقيقة الوضع الراهن والإدراك العميق أن العمل العربي المشترك، ولكي يكتسب المزيد من الفاعلية وتتوفر له الرؤية المتكاملة وأن يتحرك في إطار منسجم مع نفسه أو مع الآخرين ، يقتضي التوقف عن إهدار الفرص واستغلال أية سانحة تدلهم على الطريق القويم وتخرجهم من نفق الخلافات والانقسامات التي انعكست بأضرارها البالغة على شعوب الأمة ومسيرة تقدمها وتطورها وتسببت في إضعاف القرار العربي في المحافل الدولية.
وفي هذا السياق يأتي التحرك اليمني في اتجاهين متوازيين، يتركز الأول في ما حملته المبادرة اليمنية لاستئناف الحوار بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس لما من شأنه إنهاء القطيعة ولمّ الشمل وإعادة اللحمة الوطنية وتجاوز طاحونة الشقاق وتكريس جهودهم للدفاع عن قضيتهم الرئيسية وهدفهم المشترك المرتبط باستعادة حقهم المسلوب والتحرر من الاحتلال ونيل الاستقلال الناجز وإقامة دولتهم ذات السيادة الكاملة على ترابهم الوطني، باعتبار أن وحدة الموقف الفلسطيني تشكل المرتكز الحقيقي الذي لا بديل عنه للوصول إلى تلك الغايات وبدون هذا الشرط فإن النضال الفلسطيني سيظل عرضة للاستهداف والعدوان و«البلطجة» الإسرائيلية والتي برزت آخر مشاهدها البشعة والهمجية فيما تعرض له قطاع غزة من مجازر ومذابح جماعية وقتل وتدمير عمق معاناة الفلسطينيين بصورة ما زالت ترسم علامة استفهام كبرى حيال الأيام القادمة خاصة في ظل استمرار الحصار والتلويح الإسرائيلي بمعاودة العدوان على مليون ونصف المليون فلسطيني يقاومون من أجل البقاء.
وبالتلازم مع هذا الجهد الأخوي والقومي الذي تبذله القيادة السياسية اليمنية تأتي المشاورات المكثفة والاتصالات التي يجريها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح مع أشقائه القادة العرب من أجل إنجاح المصالحة الفلسطينية وتحقيق التضامن العربي وهو ما يمكن استشراف أوجهه في الاتصال الهاتفي الذي جرى يوم أمس بين فخامة رئيس الجمهورية وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، والذي عبر تعبيرا صادقا عن حرص القائدين العربيين على استنهاض مقومات التوحد والتضامن العربي وتحقيق الفاعلية للأداء المشترك وبما يحافظ على المكانة الحضارية والتاريخية للأمة ودورها المؤثر على الخارطة الدولية.
وفي هذا الصدد جاء تأكيد الأخ الرئيس علي عبدالله صالح على أهمية استجابة الجميع للدعوة المخلصة والخيّرة التي تضمنتها كلمة خادم الحرمين الشريفين في القمة العربية بالكويت والتي طالب فيها الأشقاء العرب بطي صفحة الخلافات وتمتين عرى التضامن والتوافق وتغليب المصالح العليا للأمة والارتفاع إلى مستوى التحديات التي تواجه شعوبنا وأجيالها القادمة.
وما من شك أن دعوة كهذه تقدم فرصة جديدة لتحصين الذات والهوية العربية من فخاخ الاختلافات التي لا ينتج عنها سوى المزيد من الانحدار والضعف والشتات.
ومن الواقعية أن يستوعب العرب أن ما يعتمل على ساحتهم من أوضاع مضطربة لا يحتمل الإنتظار أو أي تعقيد جديد وأن تغيير هذا الواقع هو بأيديهم وليس بأيدي الآخرين ، وقد حان الوقت الذي يكون فيه للعرب استراتيجية متكاملة تنتقل بأدائهم المشترك من التقوقع والجمود إلى فضاء أرحب من التكامل والشراكة والاندماج في إطار اتحادي يربط بين المصالح القطرية والقومية ويرعى توجهات التنمية الشاملة والمستدامة ويوسع التعاون المتكافئ الذي يعود بالنفع على جميع أبناء الأمة، فالعصر هو عصر التكتلات ولسنا، كعرب، أقل من الآخرين . فما يجمعنا من الوشائج والقواسم المشتركة أدعى لأن يكون لنا صرح اتحادي عربي متكامل ومتوازن لا تتهدده المخاطر ولا تهزه عواصف الأنواء والزوابع المحتملة أو العارضة.
إنه الهدف الذي ينبغي أن نسعى إليه قبل أن يأتي الوقت الذي نتحسر فيه على ما أصابنا من الانتكاسات والخيبات وما حل بنا من كوارث ومحن .. فلا بديل عن التضامن إلا التضامن والتوحد وجمع الكلمة.
  
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: نظام الإمارات شَغُوْفٌ بالاغتيالات
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. إبراهيم سنجاب
ثورة البركان النائم (2)
د. إبراهيم سنجاب
مقالات
محمد حسين العيدروسآن الأوان لردع إسرائيل
محمد حسين العيدروس
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالنجاح الداخلي والخارجي!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالانتخابات استحقاق للشعب
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
كلمة  26 سبتمبرالرؤية اليمنية
كلمة 26 سبتمبر
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالافتراء على الديمقراطية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
مشاهدة المزيد
عاجل :
صعدة: قصف صاروخي سعودي يستهدف قرى آهلة بالسكان في مديرية منبه الحدودية...الجيش السوري يستأنف عمليته العسكرية في إدلب ويسيطر على عدد من المناطق جنوب شرق المدينة