الجمعة 22-11-2019 04:57:51 ص
مبادرة مصلوبة.. وحوار افتراضي
بقلم/ كاتب صحفي/عبدالله الصعفاني
نشر منذ: 10 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام
الإثنين 13 إبريل-نيسان 2009 08:50 ص

لست متأكداً من أن الفنان الشعبي شعبان عبدالرحيم ما يزال يحب عمرو موسى ويكره إسرائيل.. لكن ما لا يحتاج إلى دليل أن عمرو موسى يستبعد فكرة استقالته ويأمل في حلول يوم الإنصاف من هذا الإفلاس السياسي والإستراتيجي العربي..
جديد القضية التي كانت مركزية أن الأمين العام للجامعة العربية اجتمع ومعه ستة من وزراء الخارجية العرب في عمّان ورأوا في الزيارة المرتقبة للملك عبدالله بن الحسين للولايات المتحدة فرصة ذهبية لتذكير باراك أوباما بأن العرب دعاة سلام.. وجادون في تفعيل المبادرة العربية السلمية التي طال بقاؤها على الطاولة وترفض إسرائيل مضامينها عنواناً وتفاصيل..
وللتذكير فإن المبادرة العربية للسلام تبدي استعداد العرب لاعتبار النزاع العربي الإسرائيلي كأن لم يكن.. كما تعبر عن جاهزية العرب البدنية والفنية والنفسية لإقامة علاقات علنية طيبة ومباشرة مع إسرائيل في إطار السلام الشامل..
لكن المبادرة تشترط الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي العربية المحتلة عام 67م واسترداد ما هو سوري ولبناني من الأرض.. وحل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين وقبول دولة فلسطينية مستقلة في الضفة والقطاع..
غير أن ما ليس جديداً أن إسرائيل ترفض المبادرة المصلوبة على طاولة المهانة منذ مؤتمر قمة بيروت.
وأن الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة.. يمين ويسار.. صقور وحمائم.. ليكود وعمل وكاديما.. وإسرائيل بيتنا.. جميعها ترفض إعادة الحقوق لأصحابها .. مع اختلاف بسيط أن ما يضمره "أولمرت" مثلاً هو ما يعلن عنه نتنياهو.. حيث تنصل الأخير من حل الدولتين في خطاب واضح فاضح أمام الكنيست.
وتوضيحاً للصورة الواضحة إلاّ عند العرب قال "ليبرمان" بأن اتفاق انابوليس لم يعد صالحاً فرد عليه نتنياهو "اتفاق أوسلو مات" وهنا يتفق الاثنان على تعميد القاعدة الصهيونية المتجددة بأن التعريف المطلوب للسلام هو "السلام ليس مقابل الأرض وإنما السلام مقابل السلام" وهو مذهب اليمين المتطرف.. والكل في إسرائيل متطرفون وإن اختلفت أدوات التعبير عن المواقف المتطرفة..
هل أنبش في ذاكرتكم حول أنه لا جديد في العقيدة الصهيونية المتطرفة في قيامها على الاحتلال والغطرسة والدم..
ليس من قبيل خفض سقف التوقعات أو رفعها.. وإنما لأن ما يقوله القادة الصهاينة المتعاقبون ليس إلاّ نتيجة طبيعية لاختيارات ناخبين يصرون على انتخاب كل برنامج سياسي يرى في غزة مجرد سجن كبير للجائعين ويرى في رام الله مجرد صالة انتظار لطائرة لن تقلع..
وطبعاً فعملية تهويد القدس الشريف لن تتوقف شأن ذات التمسك بجدار الفصل العنصري وعدم استبعاد أن تبقي القطاع والضفة.. غزة ورام الله تحت التهديد المستمر بالمجازر أو الاعتقالات في أحسن الأحوال.
يرددون مع كل حرب.. العرب لا يفهمون غير القوة فلنعطهم دروساً في القوة.. وحتى بن غوريون اعترف ذات يوم بأن إسرائيل جزء من أوروبا وليس من الشرق الأوسط ووجودها هنا ليس إلاّ حادثاً جغرافياً فإن لسان حال المحتلين الصهاينة في موضوع السلام الذي نرفعه على أشلائنا هو اذهبوا إلى حكام منازلكم واكتفوا بلعق جراحاتكم.. وادفنوا ضحاياكم.. واتركونا نواصل العبث بكم بأمان وسلام..
وإذن ماذا يمكن أن يقال لباراك أوباما بموجب توصية اجتماع عمّان.. هل سيقال له بأن المبادرة العربية المرفوضة إسرائيلياً لن تبقى على الطاولة إلى الأبد... سيقول وما هي المشكلة في انتقال المبادرة من الطاولة إلى أحد الأدراج..!!.
هل سنذكره بوصلة الغزل التي وجهها من تركيا..؟ الرجل شاب وذاكرته حديدية..! هل سنذكره بتأكيده الحرص على السعي من أجل الحرية والصداقة، وأن ما تعمله أمريكا مع العرب لصالح إسرائيل غير ودي ولا يحترم الصداقة؟!.. ماذا لو قال احترموا أخوتكم أولاً؟.. هل نقول له بأن إسرائيل دولة احتلال.. وأنه حيث يكون هناك احتلال تكون هناك مقاومة؟.. قد يقول.. هذا حكم القوي على الضعيف..
الواقع أن باراك أوباما رئيس مثقف وعالم في السياسة والحريات ولا يحتاج لمن يبشر بالمسيحية في الفاتيكان.. لكن أمريكا مؤسسات ومصالح.. ويجب أولاً أن نقنع الأمريكيين بأننا كعرب لا نركب سفينة يقودها مجموعة من البائسين والحمقى..
وهذا بيت القصيد وبؤرة العصيد..





عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
مأساة أطفال اليمن ..ويوم الطفل العالمي !!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: الصهاينة واستباق الاتهامات شرعنةٌ لإنشاء المستوطنات
عبدالسلام التويتي
مقالات
إبراهيم الحكيمتماسيح بشرية
إبراهيم الحكيم
دكتور/عبدالعزيز المقالححديث اللحظة الراهنة
دكتور/عبدالعزيز المقالح
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةأولويات لابد منها
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةسؤال العقل والضمير!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
كاتب/عبد العزيز الهياجمالإلتزام للوطن فقط
كاتب/عبد العزيز الهياجم
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةثالوث جهنم
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
مشاهدة المزيد