الأحد 17-11-2019 06:08:47 ص
ماذا بعد القرعة؟!
بقلم/ كاتب صحفي/احمد النويهي
نشر منذ: 9 سنوات و شهرين و 23 يوماً
الإثنين 23 أغسطس-آب 2010 08:41 م
 لم يكن مساء الأحد المنصرم إلا يوما استثنائيا لدى اليمنيين وهم يشهدون لأول مرة بدء مراسيم البطولة الخليجية بتدشين قرعتها في الباسلة عدن وسط حفل أكثر من رائع وكانت وقائعه شاهدة على أن كل المحاولات التي هدفت إلى تأخير أو تأجيل أو نقل البطولة من عدن كلها باءات بالفشل بعد أن اصطدم المهووسون بالإساءة لليمن بتكاتف الجميع لإنجاح الاستضافة واستقبال الإخوة الأشقاء في جو ودي رياضي تسوده الآلفة والمحبة وتؤكده عرى القرابة الممتدة إلى غابر الأزمان.

وحق لعدن أن تزدان بيوم عرسها وهي تستقبل تلك الوفود من مختلف الأقطار ومن كبار الشخصيات كلهم أتوا ليثبتوا للجميع أن اليمن مهما تربصت به المنون وعصفت به رياح النعرات والمشاكل والخلافات فانه لا يزال صامدا ويخرج منها بسلام وان اليمانيون قادرون على لم الشمل وكسر أتون الفرقة والشتات والاجتماع تحت راية هذا الوطن المعطاء الذي نفاخر بانتمائنا إليه ونسعد بنجاح كل الأنشطة القارية والدولية التي يستضيفها وترفع من شانه بين أمم الأرض.

إذا خليجي20في عدن وهذا جواب نهائي غير قابل للاستعانة بصديق مذموم ومساعدة لإفشاله ، بعد أن اجمع الكل وبارك وهنأ واستعد لانطلاق صفارة البداية في نوفمبر القادم ، ولم يبقى سوى ان نوجه أنظارنا صوب منتخبنا وهل هو يدرك حجم المسئولية الملقاة على عاتقه وانه أضحى مطالبا أكثر من أي وقت مضى بان المشاركة فقط لم تعد تعني المواطن اليمني بتابا بعد أن تعدى طموحه إلى المنافسة وبجدارة وأصبحت مسالة التأهل والوصول الى مراكز متقدمة إن لم يكن منصات التتويج مطلبا شرعيا أيضا هو ما يأمل الجميع من أبناء ستريشكو تحقيقه كون المدرب أدرى واعلم بالمنتخبات الخليجية من خلال عمله مع عدد منها في سابق السنوات.

خليجي 20 عندنا ولا نريد أن تبقى النقطة حظنا فهل فهمتهم قصدنا.