السبت 21-09-2019 20:21:35 م
صباحكم ..صنعاني يماني جميل
بقلم/ عقيد/جمال محمد القيز
نشر منذ: 7 أشهر و 17 يوماً
الأحد 03 فبراير-شباط 2019 01:22 ص

صباح صنعاني يوحي بكثير من الكرامة , وبمعان فيها تنتظم حياة فيها تحدي لكل الظروف .. وفيها اصرار على التعايش رغم كل منغصات الحياة ،، صباحكم صنعاني فيه العزة والكرامة، تشرق الشمس على صنعاء ..ومشكلات عديدة تقف أمامها..
الحصار المفروض على اليمن وعلى صنعاء والاختناقات في الخدمات ..شح في الغاز المنزلي.. الخدمة الصحية متواضعة جداً وجفاف في العملة المحلية..
كل هذا بفعل ما يقوم به العدو الغاصب والمحتل والذي حشد كل طاقاته وموارده ضد هذا الشعب ..
وحشد مكائده ضد صنعاء.. لكنه أمام إرادة أهلها الأخيار الأباة الكرام انكسر نفسيا .. اندحر اخلاقياً.. تلاشى قيميآ .. انكمش إلى الداخل وهاهو يتجرع يوميا ذل الانكسار هاهو يعيش لحظات بؤس وذل بعد أن سمع العالم كله يقول له كفى.. كفى عدوانية ..كفى وحشية كفى تدميراً لبلد الحضارات بلد عمقه الثقافي والحضاري الذي يمتد إلى ألاف السنوات والقرون!!
و لنا نسأل ماذا جنى المدعو محمد بن سلمان غير الإخلال بالسلم الإقليمي وغير انه أوقع نفسه ونظام أسرته في منزلق خطير ولنا ان نسأل أيضآ هل اشبع المدعو محمد بن زايد غروره وطيشه
أربعة أعوام عجاف من العدوان ومن الحصار ومن التدمير ومن القتل ومن سفك الدماء ألا تكفي.. فأية وحشية !!؟ وأية غطرسة فارغة, وأية نفوس امتلكها هؤلاء أوغاد التاريخ , وأوباش هذه المرحلة المخزية من تاريخ الأمة العربية ..
لقد تحولوا إلى وحوش ,والى أراجوزات بيد الصهاينة.. يتوددون إلى قيادات بني صهيون ,ويتهافتون إلى التطبيع معهم والى الانبطاح بكل صفاقة وخزي وبكل إسفاف ..
حتى في حربهم ضد اليمنيين وضد يمن الإيمان والحكمة هم يخدمون الصهاينة والهيمنة الأمريكية.. وكلهم يصنعون من خدودهم مداسا لبني صهيون ويتسابقون في الارتهان المريض لترامب وجماعته من الماسونيين, ويظهرون الخنوع والخضوع لنتنياهو, فأي انحدار أخلاقي وأي حالة مزرية وصل إليها هؤلاء الأوباش الذين كتب على الأمة أن يكونوا قادتها وان يكونوا رموزها ..أنهم رموز شيطانية , وقادة البؤس والتخاذل .. قادة سيظلون على مدى التاريخ وصمة عار وشواهد على الانحدار والوضاعة السياسية..في قادم السنوات عندما تعيد الأجيال قراءة تاريخها , سوف تتبرأ من هذه الرموز المخزية ..
أما اليمن فسيعود كما كان دوما عنوان شموخ وعنوان ثبات على المواقف المشرفة ..ومن صنعاء ستشرق الآمال العظيمة والمبادئ السامية وأخلاق الفرسان الإجلاء»
صنعاء التي احتوت وتحتوي وستظل تحتوي كل أبنا اليمن.. وسنظل نفخر دومآ بصباح صنعاني جميل متخم بالكرامة وبالإنسانية وبالتعايش وبالود الجميل الذي يشع خيرا ووئاما وانتماء للجميع ..صباحكم صنعاني يماني أصفى من الشهد,وأكثر طيبآ من اريج الورد والفل .