السبت 24-08-2019 19:27:39 م
عام جديد فأي جديد
بقلم/ أحمد الحسني
نشر منذ: 4 أشهر و 21 يوماً
الأربعاء 03 إبريل-نيسان 2019 01:31 ص

عام جديد للعدوان دلفنا إليه لا جديد فيه من حيث اصرار التحالف على استمرار العدوان و الحصار وتقويض مساعي السلام مقابل تمسكنا بخيار الصمود والدفاع عن أنفسنا وبلادنا وتلبية كل دعوة للتفاوض دون شروط والتعاطي الايجابي مع كل مبادرة سلام منصف شاملة أو جزئية تخفف وطأة الحرب أو تضع حدا لها وتعالج آثارها وتكفل الامن والاستقرار لبلادنا و للمنطقة أيا كان مصدرها والاستجابة الفورية واخذ زمام المبادرة في القضايا الانسانية وتقديم كل التنازلات الموضوعية الى أقصى الحدود في سبيل كل ذلك. عام جديد تحتضر بين يديه على أيدي التحالف ومرتزقته اتفاقية سلام جزئية تحمي مليون انسان في الحديدة من القتل بقذائف التحالف وتؤمن استمرار ما بقي من مينائها مفتوحاً أمام تدفق السلع الضرورية لحياة أكثر من عشرين مليون إنسان آخر يحاصرهم التحالف ويتم الافراج بموجبها عن اكثر من عشرة آلاف أسير ومعتقل لا يزال التحالف مستمرا في ملاحقة النصر المستحيل والجديد هو المزيد من الفشل والمزيد من تنامي القرف الدولي من مجاراته والمزيد من الاصوات التي تعلن تبرمها من هذا الغباء لا يزال التحالف يرتكب جرائم الحرب والجديد ان هناك المزيد من اسياده الغربيين يسنون قوانين حظر بيع السلاح الى المملكة و الامارات ومنها ألمانيا والولايات المتحدة لن يمنع ذلك بيع السلاح الى قيادة التحالف ولكنه سيضاعف قيمة الفواتير كثيرا لا يزال التحالف ومرتزقته متمسكين بالمرجعيات الثلاث كأساس للتفاوض والجديد أن العالم لم يعد مهتما بتلك المرجعيات لا تزال المملكة والامارات تشتريان المرتزقة والجديد أن معدل العائدين الى الوطن صار اكبر وسيزداد بعد تسليم مرتباتهم الى البنك المركزي بالريال السعودي و صرفها لهم بالريال اليمني والصراعات تزداد حدة بين الفصائل وتبادل تهم الخيانة اصبحت التفسير الجاهز لخسارة أي جبهة.
كثير من المستجدات قد لا تعكس تحولا جذريا في موقف التحالف ومسلكه قريبا لكنها تشكل مجتمعة المزيد من الضغط وتضاعف فواتير نفقات الحرب على خزائن الرياض وابوظبي الممتلئة وليس ذلك ما نعول عليه وإنما نعول على إيماننا وثباتنا وعدالة قضيتنا وتكافلنا وثبات ابطالنا ورفد الجبهات بالمزيد من المال والرجال.

عاجل :
انكسار زحفين واسعين لمرتزقة الجيش السعودي في الصوح قبالة نجران...نجران :تنفيذ هجومين عكسيين على المواقع التي انطلق منها مرتزقة الجيش السعودي لمحاولة التسلل في الصوح ومصرع وجرح العشرات منهم...مصرع وإصابة عشرات المرتزقة في انكسار الزحفين بمشاركة طيران العدوان قبالة نجران