الأحد 18-08-2019 18:20:52 م
ليس بمقدوركم لي الذراع اليمني
بقلم/ الكاتب/وائل وليد الشرعبي
نشر منذ: شهر و 26 يوماً
السبت 22 يونيو-حزيران 2019 04:30 م
 

ستون ألف مواطن يمني بريء.. أقول بريء.. ليس لهم علاقة بالحرب؛ ولم يكونوا حاملين سلاحا في ساحة القتال.. حصدتهم آلة بني الشيطان بني سعود الحربية، ما بين قتيل وجريح؛ هي حصيلة عدوانهم على الأراضي اليمنية، منذ سنوات خمس.. وحينما جرح لهم ستة وعشرون في مطار ابها، معظمهم أجانب، ما بين بسيطة ومتوسطة؛ بطريق الخطأ.. أقاموا الدنيا ولم يقعدوها، بينما ابناؤنا يدفنون تحت انقاض منازلهم بالآلاف؛ يوميا، نتيجة قصف الإف ١٦ لها عامدة متعمدة، ومع سبق الإصرار والترصد.

راحوا كالثيران الهائجة يقصفون بيوت المواطنين في صنعاء ومختلف المحافظات؛ بهستيريا، ووحشية، قل نظيرها، ويهدمونها على رؤوس ساكنيها.

ما يحصل من قصف على مساكن المواطنين في صنعا، والمدن الأخرى يندى لها جبين الانسانية، التي تقف متفرجة على وحشية بني الشيطان، بصمت وكأن على رؤوسهم الطير، لا ينبسون ببنة شفة.. أما سبب صمتهم فهو خوفا من أن تنقطع رشى وإتاوات بني الشيطان بني سعود عنهم، وهم من يتشدقون بحقوق الإنسان وحرية الإنسان وكرامة الإنسان، لكن عندما يتعلق الأمر بالبترو دولار السعودي؛ فذلك فيه وجهة نظر، ومراجعة للحسابات، وكل الإشارات التي تؤدي للجرائم التي ترتكب بحق الإنسان والإنسانية خضراء أمام بني الشيطان بني سعود، يعربدون كما يشاؤون، ويرتكبون من المجازر والمذابح ما يريدون؛ لأن هذا الغرب المتشدق بالحقوق والحريات يتعامل مع فواتير بني سعود المسبقة الدفع، لذلك لا يهم لديه ان تذبح الإنسانية من الوريد الى الوريد على أيدي سلمان الجزم وابنه ابو منشار.

إن ما يجري من ضراوة قصف على صنعاء والمحافظات الأخرى لم يحصل حتى في الحربين العالميتين الأولى والثانية، لأن السلاح الفتاك الذي تقصف به صنعاء اليوم وما يحدثه من تدمير هائل على البشر والشجر والحجر لم يكن قد توفر في تلك الحقبة التي جرت فيها الحروب.. إن بني سعود اعداء اليمن التاريخيين اللدودين؛ قاتلي مشروعه الحضاري.. المتمثل بإبراهيم الحمدي.. يعتقدون انهم بوحشيتهم الهمجية تلك، وهدم المنازل على رؤوس ساكنيها؛ سيركعون اليمنيين ويخضعونهم لإملاءاتهم.. نقول لأولئك العقول البدوية المتصحرة، التي تجتر همجيتها ووحشيتها من الصحراء؛ ليس بالإمكان أفضل مما كان؛ وأن ما لم تستطيعوا تحقيقه خلال سنوات خمس، بفضل الله ثم بفضل قوة وصلابة وإرادة الشعب اليمني وتماسكه، وإيمانه بقضيته العادلة، وأنه شعب معتدى عليه، لن تستطيعوا لي ذراعه، وليس بمقدوركم تحقيق شيء، إلا الخيبة والخسران والهوان عليكم وعلى بلادكم، وعلى من قرر شن العدوان على اليمن، دون مسوغ، وبلا مبرر، ولا إنسانية..

فاللهم عليك ببني الشيطان بني سعود فإنهم لا يعجزونك.

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
دكتور/ عبدالعزيز بن حبتور
عدن الحزينة في أغسطس 2019 م (ما أشبه الليلة بالبارِحة)
دكتور/ عبدالعزيز بن حبتور
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
توفيق الشرعبي
إلى هنا وكفى!!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: بلوغ عدوانية التحالف مرحلة التكاشُف
عبدالسلام التويتي
مقالات
دكتور/عبدالعزيز المقالح دور بعض المسلسلات في إفساد القيم
دكتور/عبدالعزيز المقالح
عقيد/جمال محمد القيزمرارة انگسار العدوان
عقيد/جمال محمد القيز
سياسي/عبد الله علي صبريسنواصل
سياسي/عبد الله علي صبري
كلمة  26 سبتمبرمنظمة الفساد الدولي
كلمة 26 سبتمبر
مشاهدة المزيد