إنتاج بلاحماية..!!
كاتب صحفي/عبدالله الصعفاني
كاتب صحفي/عبدالله الصعفاني
  عندنا صناعة ، نعم.. لكن هل عندنا مايسمى بالحماية التجارية..؟ أميل إلى الشك حتى يكون عندنا من السياسات الاقتصادية مايبدد الشك .. بالملموس.. وليس بالكلام.


 السوق اليمني مليء بمنتجات خارجية تتشابه في التسمية مع ما يصنع في اليمن، وتحظى بغطاء من حديث عن الجودة يتصل بسمعة مؤسسات المواصفات والرقابة هناك .. وهو أمر قد لايكون دقيقاً لكن هذا ما يحدث أو هذا ما ترسخ في أذهان الناس والنتيجة واحدة .. الحماية للقادم على حساب ماهو محلي.. وليس هناك من يرصد أو يحذر.

 ومع أن الأمر وصل حد إغراق السوق اليمني فإنه لا المنتجون والمصنعون المحليون دافعوا عن منتجاتهم بصورة تقنع الناس، ولا المؤسسات قامت بأي شيء من الحماية ليس خوفاً من الاتهام بأننا نضع عائقاً أمام مفهوم التجارة الحرة واقتصاد السوق، وإنما بسبب عجز وعدم ثقة في النفس .. مع أن كل دول العالم كبيرها وصغيرها تعمل على حماية قطاعاتها الاقتصادية الوطنية أكانت خاصة أم عامة أم مختلطة.. خاصة أنه حتى منظمة التجارة العالمية نفسها تحترم حق الدول في مكافحة إغراق أسواقها.

 وعلى محدودية صادرات اليمن فإنها تواجه بالعديد من الصعوبات عندما تحاول الخروج.. ثمة منافسة غير عادلة.. غير منصفة، ونحن خامدون، فلا نحن كرسنا ثقة المستهلك بالمحلي من خلال شفافية الجودة، ولانحن واجهنا الإغراق.. مارأي المهتمين..؟


 
في الثلاثاء 22 يوليو-تموز 2008 12:05:17 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=2107